رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"الري": السيطرة على الأزمات التي حدثت أثناء إجازة العيد

الأربعاء 06/سبتمبر/2017 - 07:12 م
 وزارة الري
وزارة الري
أميرة سالم
طباعة
أكدت وزارة الري أن غرفة العمليات التابعة لها كانت تتابع النقاط والأماكن الساخنة خلال أيام عيد الأضحى، مما مكن الوزارة من السيطرة على جميع الأزمات أثناء فترة العيد.
وقد تلقى الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والرى، تقريرًا حول نتائج خطة الوزارة الطارئة التي تم تنفيذها لمجابهة الأزمات أثناء فترة عيد الأضحى المبارك.
وأشار التقرير إلى أن الخطة اعتمدت على عدة محاور، وفي مقدمتها محور توزيع المياه، حيث تم وضع برنامج لصرف كميات من المياه تغطى الحد المطلوب لحاجة الرى ومياه الشرب، في ضوء مراعاة العزوف عن الري في أيام العيد واستيعاب المياه بالنيل أمام القناطر الرئيسية، مما كان له الأثر الايجابي على عدم حدوث أى اختناقات أو ازدحامات مياه أثناء فترة العيد إلى جانب الوفاء بجميع المتطلبات المائية.
وأفاد التقرير بقيام غرفة العمليات بالوزارة بمتابعة النقاط والأماكن الساخنة، مما مكن الوزارة من السيطرة على الأزمات التي حدثت أثناء فترة العيد، حيث وصلت إشارة ليلة الخميس صباح الجمعة الموافق أول أيام عيد الأضحي المبارك بحدوث ارتفاع مفاجئ لمنسوب المياه بمصرف غرب النوبارية عند الكيلو 24 ووجود قطع بالجسر الأيسر.
وعلى الفور، تحركت أجهزة الوزارة المعنية وقيادات أقليم صرف غرب الدلتا للموقع، بالتوازي مع تعليمات الدفع بالمعدات، والتنسيق الفوري مع أجهزة الري بالإقليم لسرعة تخفيض تصرفات المياه بالترع التي تصرف علي مصرف غرب النوبارية، وتم وصول المعدات الساعة الواحدة والنصف صباحا تضمنت عدد 2 لودر و 4 سيارة قلاب وعدد1 حفار باك لودر من الإقليم لسرعة السيطرة على الموقف، وتم الانتهاء من أعمال الترميم الساعة السابعة صباح يوم العيد دون أى خسائر بشرية أو مادية. 
وبالمعاينة من قبل السادة المهندسين وأجهزة الوزارة بغرب الدلتا اتضح قيام مقاول تنفيذ كوبري بالتعدي على جسور المصرف والردم داخل المجرى وتضييقه، مما تسبب في ارتفاع منسوب المياه وحدوث قطع بجسر المصرف، وتم تحرير محضر بالواقعة صباح يوم العيد، وجارٍ اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضده.
وأشار التقرير إلى اصطدام جرار بجنازير ثقل كوبرى ملاحى عند الكيلو 34 على ترعة البحر الصغير أمام قرية برمبال بمحافظة الدقهلية مساء يوم السبت "ثانى أيام العيد" مما أدى إلى فصل جنازير تثبيت بلاطة الكوبرى والثقل، وعلى الفور تحركت المعدات وتم إغلاق الكوبرى بالتنسيق مع المحافظة، وتقوم أجهزة الوزارة بالدقهلية بإجراء أعمال الصيانة المطلوبة بواسطة معدات الوزارة.
وأضاف التقرير أنه قد تم تنفيذ أعمال المتابعة لمناسيب المياه فى المناطق الساخنة مثل مصرف اللبينى – ومصرف ترسا – ومصرف أبومسلم بالجيزة، حيث حدث ارتفاع مفاجىء فى منسوب المياه بمصرفى ترسا واللبينى والتى تعد من النقاط الحرجة بدائرة محافظة الجيزة – وذلك مساء يوم الإثنين الموافق 28 أغسطس، وعلى الفور تم تحرك أجهزة هيئة الصرف – بإقليم صرف مصر الوسطى من خلال الدفع بعدد من معدات الطوارئ والتى ساهمت فى تخفيض المياه بمصرف اللبينى وترسا، وتم خفض مناسيب المصرف تمامًا، كما تم الدفع بحفارة للتطهير أمام التغطيات والكبارى، وقد تم المرور على مكان الحادث للاطمئنان على الموقف الحالى وتلاحظ إنخفاض مناسيب المياه والوضع آمن منذ ذلك الحين.
وفيما يخص سحارة الرهاوى– بزمام إدارة صرف الجيزة، فقد تم تكليف المهندسين والبحارة والفنيين بالمرور بصفة مستمرة طوال أيام عيد الأضحى على المصارف الرئيسية من قبل المهندسين بزمام الإدارة للإطمئنان على حالة مصرف المحيط، ومصرف الجنابية اليمنى، ومصرف اللبينى والمناسيب فى المستوى الآمن، حيث تم تنفيذ أعمال التطهير اللازمة أمام شبكة النطاق على مصرف الجنابية اليمنى وأمام مدخل السحارة الأمر الذى ساعد على أن تكون مناسيب المياه منخفضة بدرجة ملحوظة والوضع الحالى آمن.
كما تم فى رابع يوم العيد تسليك تغطية بهندسة سنورس على ترعة بحر البلد بالفيوم ورفع كل القمامة والمخلفات منها منعا من حدوث ازدحامات المياه ومنع الغرق، بالاضافة إلى توصيل المياه إلى المنتفعين في التوقيتات المحددة. 
الجدير بالذكر أن الوزارة تحرص من خلال المهندسين والعاملين بها على بذل الجهود والمراقبة المستمرة على مدار الساعة فى الإجازات والعطلات لدرء أية مخاطر أو أزمات منعا للغرق وضمانًا لوصول المياه لكل المحافظات وكل الاستخدامات المائية فى التوقيتات المحددة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟