رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

افتتاح معرض الصين والدول العربية 2017 بمشاركة مصر كضيف شرف

الأربعاء 06/سبتمبر/2017 - 10:21 ص
 معرض الصين والدول
معرض الصين والدول العربية
أ ش أ
طباعة
افتتح اليوم الأربعاء، معرض الصين والدول العربية 2017، في مدينة يينتشوان عاصمة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين الذي تشارك فيه مصر كضيف شرف.
وقام بافتتاح المعرض نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى، وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، يرافقه حاكم نينغشيا التى احتضنت من قبل ومنذ عام 2010، وحتى الان ثلاث دورات من المنتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية، ودورتين من معرض الصين والدول العربية.
يمثل المعرض منصة استراتيجية للدول الواقعة على طريق الحرير لإجراء الحوارات رفيعة المستوى والتواصل السياسى والتعاون الاقتصادى والتجارى والتبادل الثقافى، كما أنه يعد جسرا لتبادل المعلومات بين المؤسسات المحلية فى المقاطعات والمدن ومناطق الحكم الذاتى الصينية من ناحية والدول العربية والاسلامية من ناحية أخرى فضلا عن انه يوفر خدمات استشارية تجارية للغرف والجمعيات التجارية والشركات الكبرى.
وفي اطار المعرض الذي يقام تحت مفهوم "الصداقة والتعاون والتنمية" والذي سيستمر حتى يوم السبت المقبل، افتتح وزير التجارة اكبر معرض ثقافي مصري لدي الصين في تاريخ العلاقات الثقافية بين البلدين لمدة شهر كامل.
ويتولي المكتب الثقافي المصري لدي الصين الإشراف علي تنظيم المعرض بتكليف من وزير التعليم العالي والبحث العلمي.
ويعقد المعرض داخل حديقة الزهور وتزامنا مع مهرجان الزهور الدولي الذي سوف يزوره عشرات الآلاف من الصينيين يوميا.
وتم تخصيص ثلاث مباني لإقامة المعرض الثقافي علي مساحة 1160 متر مربع وتتشكل واجهة المعرض من منظر منحوت لأحد المعابد الفرعونية الموجودة في الأقصر وتم عمل مسّلة فرعونية امام مدخل المعرض ويتصدر المعرض كلمة للرئيس عبد الفتاح السيسي باللغة العربية ومترجمة الي اللغة الصينية وايضًا كلمة باللغة الصينية ومترجمة الي اللغة العربية للرئيس الصيني شي جين بينغ.
وهناك صالة عرض باللغة الصينية والصور لتاريخ العلاقات بين مصر والصين ويظهر فيه صور للزيارات الثلاث الذي قام بها الرئيس السيسي الي الصين وبعدها توجد لوحة كبيرة باللغة الصينية بها مقولات باللغة الصينية عن مبادرة الحزام والطريق يتوسطها كلمة السفير المصري لدي الصين السفير أسامة المجدوب ثم لوحة كبيرة توضح الدول التي يمر بها طريق الحرير وأهمها محور قناة السويس.. ويتوسط المعرض تمثالان بالحجم الطبيعي للملك رمسيس الثاني كما فى معبد ابو سمبل.وتوجد أيضا شاشة عملاقة مجسمة تشرح تاريخ مصر وأهم الأماكن الأثرية ثم ينتقل الزائر بعد ذلك إلى قاعة المستنسخات المصرية التي تتضمن نسخ مقلدة لأهم المقتنيات الموجودة بالمتحف المصري وتوجد أيضا قاعة كبيرة للوحات البردي المصرية وهناك عرض بانورامي علي رمال يحكي قصة بناء الأهرامات ومعرض لأهم الصور الفوتوغرافية تحت عنوان "مصر في عيون الصينين" كما تم عمل مقهي مصري لشرح ثقافة القهوة والشاي المصري.
وفي تصريح لوكالة انباء الشرق الاوسط، قال المستشار الثقافى المصرى لدي الصين د. حسين ابراهيم انه تم تنظيم كل ذلك تحت رعاية السفارة المصرية وإشراف المكتب الثقافي المصري لدي الصين وتنفيذ شركة بيت الحكمة الصينية للثقافة والإعلام وبموجب مذكرة تفاهم بين هيئة المعارض المصرية والحكومة الشعبية لمنطقة نينغشيا.
ويقام على هامش المعرض بدءا من اليوم وحتى بعد غد الجمعة الدورة السابعة لمؤتمر رجال الأعمال من الصين والدول العربية والتى يطلق عليها إسم "قمة الصناعة والتجارة بين الصين والدول العربية لعام 2017". ذلك الحدث الصناعي والتجارى الهام الذي يهدف الى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين في عصر العولمة الاقتصادية والتكامل الإقليمي وإطار مبادرة "الحزام والطريق".
ويشارك فى تلك القمة ما يزيد عن 400 ممثل من الحكومات والمؤسسات للدول الواقعة على "الحزام والطريق"، وخاصة الدول العربية، وسيتم خلالها اصدار "تقرير عملية تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين والدول العربية لعام 2016".
ولكون مصر هى الدولة ضيف الشرف فى المعرض، خصص لها جناحا كاملا يتم فيه عرض شتى السلع والبضائع المصرية والقاء الضوء بشكل موسع على قطاعات هامة مثل تجارة الخدمات والتعاون الاستثمارى والسياحى.
ويقام على هامش المعرض - بالقرب من الجناح المصرى - معرض سياحى تم تجهيزه للترويج للمقصد السياحى المصرى والاماكن السياحية والطبيعية فى انحاء مصر. وقد تم بالفعل اول امس وكجزء من الفعاليات الجانبية للمعرض اقامة مؤتمر السياحة بين الصين والدول العربية لعام 2017 بمشاركة مصر.
وكانت السلطات الصينية المسئولة عن تنظيم المعرض قالت أن ما يقرب من 1400 مؤسسة وشركة من داخل الصين ومن 57 دولة و3 منظمات اقليمية، سيشاركون في هذا الحدث الضخم واشارت الى ان الكثير من هذه المؤسسات والشركات ستكون من البلدان العربية من ضمنها مصر والأردن والإمارات والبحرين والسعودية وقطر وغيرها.
واشارت الى انه سيحضر المعرض أكثر من 20 مسؤولا أجنبيا على المستوى الوزاري، بعضهم من مصر والإمارات وعمان والكويت والسودان ولبنان وموريتانيا وأفغانستان وقرغيزستان وأندونيسيا ودول اخرى.
ووفقا لما كان ذكره وانغ خه شان، نائب حاكم نينغشيا، خلال مؤتمر صحفى حول الترتيبات للمعرض، تم عقده مؤخرا بمقر وزارة التجارة الصينية، يتضمن جدول الاعمال الاساسي للمعرض حفل الافتتاح الكبير وسلسلة من الأنشطة التي تقوم بها مصر بوصفها ضيف الشرف من الدول العربية وفوجيان بوصفها ضيف الشرف من بين المقاطعات الصينية، فضلا عن قمة الصين والدول العربية للاعمال لعام 2017.
بالإضافة إلى هذا ستقام على هامش المعرض سلسلة ضخمة من الفعاليات تندرج تحت خمسة مواضيع رئيسية للتعاون: وهى السلع والبضائع وتجارة الخدمات والتعاون التكنولوجى والاستثمارى والسياحى، كما سيتم تنظيم سلسلة من المؤتمرات والمعارض الجانبية بما في ذلك الدورة السابعة لمؤتمر رجال الأعمال العرب والصينيين الخاصة بمنتدى التعاون الصينى العربى والمعرض الشامل للسلع والخدمات الدولية.
وسيقام كذلك خلال فترة اقامة المعرض منتدى التعاون الزراعي بين الصين والدول العربية ومعرض الزراعة الحديثة واجتماع الصين والدول العربية حول التعاون فى قطاع السيارات والمعرض الخاص بالسيارات التى تحمل العلامات التجارية الصينية، اضافة الى الاجتماع الدولي للتعاون اللوجيستي بين الصين والدول العربية ومنتدى الصين والدول العربية "إكسبو كريديت فورم 2017" ومؤتمر الصين-الدول العربية لنقل التكنولوجيا والتعاون فى مجالات الابتكار ومعرض التكنولوجيا الفائقة والمعدات، واجتماع الصين-الدول العربية حول السكك الحديدية فائقة السرعة ومعرض الصين لتكنولوجيا السكك الحديدية الفائقة السرعة.
ومن بين الفعاليات المقامة على هامش المعرض، قمة التعاون المالي بين الصين والدول العربية ومؤتمر طريق الحرير عبر الإنترنت والحوسبة السحابية وتطبيقات البيانات الكبيرة، علاوة على منتدى الصين-الدول العربية للتعاون الدولي في مجال القدرات الصناعية ومعرض التعاون فى مجالات البنية التحتية والقدرات اضافة الى مؤتمر الوكالات السياحية الصينية والعربية.
وكان تشيان كه مينغ، نائب وزير التجارة الصيني، نوه فى حديثه عن المعرض بعلاقة الصداقة الوثيقة والشراكة القوية التى تربط بين الصين والعالم العربى، واشار الى الإمكانيات الهائلة المتاحة لتعزيز التعاون بين الجانبين في ظل مبادرة الحزام والطريق التى تهدف الى إحياء طريق الحرير التجارى القديم عن طريق بناء شبكة ضخمة من البنية التحتية للربط بين قارات اسيا وافريقيا واوروبا.
وقال إن الدول العربية تعد ثامن اكبر شريك تجارى للصين فى العالم حيث وصل اجمالى حجم للتجارة بين الجانبين الى 171.14 مليار دولار امريكى فى عام 2016 وبلغت قيمة العقود الجديدة الموقعة للمشروعات بين الجانبين فى نفس السنة 40.37 مليار دولار ووصل حجم استثمارات الصين غير المالية المباشرة فى الدول العربية 1.15 مليار دولار وحجم الاستثمارات العربية المباشرة فى الصين 67 مليون دولار.
وأشار المسئول الصينى إلى أنه حضر المعرضين السابقين للصين والدول العربية 12 زعيما ومسئولا رفيع المستوى و143 وزيرا من الجانبين و60 دبلوماسيا وشارك فيهما وفود من 80 دولة ومنطقة ومنظمة دولية ومن 139 من جمعيات رجال الاعمال و2200 شركة ومؤسسة مالية و18 الف من العارضين والتجار. وشهد المعرضان ابرام 321 اتفاقية بلغت اجمالى قيمتها 132.87 مليار يوان. وتنوعت المشروعات التعاونية التى غطتها الاتفاقات المشتركة بين الجانبين لتتضمن مجالات هامة مثل التكنولوجيا والمال والاعمال والطاقة والزراعة والصحة والسياحة والثقافة والتعليم.
يذكر أن منطقة نينغشيا التى تحتضن المعرض تعتبر حلقة وصل هامة على طريق الحرير القديم الذي ربط الصين بالدول العربية، كما تتميز بكونها المنطقة ذاتية الحكم الوحيدة لقومية هوي على مستوى المقاطعات، ما يؤهلها لإجراء التبادلات الثقافية مع العالم الإسلامي، إذ يصل عدد السكان المسلمين فيها نحو 2.3 مليون نسمة، بنسبة 36 في المائة من إجمالي عدد سكان المنطقة.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟