رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

من «الداخلية» إلى «العادلى»: كل سنة وأنت هارب يا «باشا»

الأحد 03/سبتمبر/2017 - 01:47 ص
حبيب العادلى
حبيب العادلى
طباعة
نائب برلمانى يطلب استدعاء «عبدالغفار» للإحاطة.. ويحذر: صمت الوزير «يثير الشكوك»

استنكر النائب عبدالحميد كمال، عضو اللجنة البرلمانية لحزب التجمع، عدم مناقشة لجنة الأمن القومى، لطلب الإحاطة الذى تقدم به لاستدعاء وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار، بسبب هروب سلفه الأسبق حبيب العادلى، المحكوم عليه بالسجن لمدة ٧ أعوام، فى قضية الاستيلاء على أموال الوزارة.
وقال «كمال» لـ«البوابة»: إنه تقدم بطلب الإحاطة بتاريخ ٢١ مايو، متسائلا: «كيف يهرب العادلى رغم وجود أطقم من الحراسة المشددة عليه؟»، محذرا من أن صمت وزير الداخلية وعدم الإعلان عن تفاصيل الواقعة، يثير الشكوك فضلا عن حفيظة المواطنين، ويؤثر سلبًا على السلم الاجتماعى والأمن العام.
وأشار إلى أنه بالتزامن مع ذلك، تتراخى قبضة الداخلية على العناصر الإخوانية والسلفية الهاربة من الأحكام القضائية، ما يسهم فى هز الصورة العامة للأمن فى البلاد، فى الوقت الذى تتكبد فيه الشرطة والقوات المسلحة عشرات الشهداء، فى الحرب على الإرهاب.
يذكر أن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار حسن فريد حكمت بالسجن المشدد ٧ سنوات لحبيب العادلى واثنين آخرين فى قضية الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية.
وقضت المحكمة بتغريم حبيب العادلى و٨ آخرين بغرامة ورد مبلغ ٥٢٩ مليون جنيه، كما قضت المحكمة بتغريم ١٠ متهمين ٦٢ مليون جنيه، وهم المتهمون الثانى والثالث والخامس والسابع والثامن والتاسع والعاشر والحادى عشر والثانى عشر والثالث عشر، وانقضاء الدعوى لمتهمين لوفاتهما.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟