رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
عمرو عبدالراضي
عمرو عبدالراضي

رفعت السعيد لـ"عبدالرحيم علي": "استمر ولا تتراجع"

الأربعاء 23/أغسطس/2017 - 07:00 م
طباعة
"استمر ولا تتراجع؛ فتراجعك أمام تهديدات التنظيمات الإرهابية خسارة كبيرة للقوى الوطنية والديمقراطية".. تلك كانت آخر رسالة وجَّهها المفكر الدكتور رفعت السعيد للنائب عبدالرحيم علي، رئيس مجلس إدارة وتحرير مؤسسة البوابة، عندما تلقى الأخير تهديدا من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية منذ عدة أشهر، وأضاف السعيد في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن تهديد عبدالرحيم علي ليس أمرًا جديدًا، فدائمًا هو مُعرَّض لمثل هذه التهديدات لما يكشفه من عورات للتنظيمات الإرهابية والمتأسلمة، داعيًا "علي" لاتخاذ جميع الإجراءات التأمينية للحفاظ على حياته من هؤلاء المتأسلمين، إلى هنا انتهت رسالة الأب والمعلم رفعت السعيد لأحد أبنائه وتلاميذه، لكن تهديدات الجماعات الإرهابية التي ترعاها جماعة الإخوان لعبدالرحيم علي لم تنتهِ، وها هو تنظيم داعش الإرهابي، يحرض أنصاره من جديد، على اغتيال الدكتور عبدالرحيم علي، واستهداف جميع الصحفيين والعاملين في "البوابة نيوز"، لأجد صدى عبارات الزعيم رفعت السعيد يرن في أذني، ليرسم لنا معالم الطريق الذي ينبغي أن نسير عليه، ولتكون كلماته خير داعم لنا في هذه الظروف الصعبة، مستلهمين من روحه القوة والإصرار على مواصلة ما بدأناه، مثلما ظل هو طيلة سبع عقود يناضل في معركته مع قوى التطرف والإرهاب وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين الذى ظل يطلق عليها "الإرهابية" وعلى مؤسسها حسن البنا «المتأسلم الإرهابي»، حتى قبل أن تدرجه الدولة على قائمة التنظيمات الإرهابية.
ولم يكتفِ "السعيد" في حربه مع الإخوان وحلفائهم على العمل السياسى، بل استخدم تخصصه كمؤرخ حاصل على الدكتوراة فى التاريخ الحديث من ألمانيا فى مواجهة مشروعهم من خلال سلسلة كتب فضحت رموزهم الروحية من أمثال حسن البنا وسيد قطب وغيرهم. 
فكل هذا التاريخ النضالي للمعلم رفعت السعيد لن يزيدنا إلا إصرارًا على المضي قدمًا في الاضطلاع بدورنا ومسئوليتنا المهنية والوطنية، التي ألزمنا أنفسنا بها في التصدي بأقلامنا وأفكارنا وعبر كل الوسائل الإعلامية لمواجهة جماعات الإرهاب ومخططاتها اللعينة.

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟