رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

سفير مصر بتنزانيا: السيسي يبحث غدًا تعزيز التعاون بين البلدين

الأحد 13/أغسطس/2017 - 10:10 م
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
سحر ابراهيم
طباعة
قال ياسر الشواف سفير مصر لدى تنزانيا، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي غدا تعزز التوجه المصري نحو إفريقية وخاصة دول حوض النيل.
وأضاف الشواف للتليفزيون المصري قبل قليل، أن الزيارة سوف تبحث مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين، وأن المباحثات المصرية ستركز على الجانب التجاري والصناعي بالإضافة إلى مباحثات حول إيجاد حلول للأزمات لتحقيق الوحدة الكاملة بين كل التكتلات والكيانات الإفريقية.
وأوضح سفير مصر لدى تنزانيا على قوة العلاقات بين البلدين ودعمهما بعضهم البعض في المحافل الدولية إضافة للعلاقات الشخصية الممتازة بين الرئيسين.
ويبدأ الرئيس عبدالفتاح السيسي، غدا الإثنين، جولة أفريقية تستغرق أربعة أيام، يزور خلالها كلا من (تنزانيا، ورواندا، والجابون، وتشاد).
وتأتي جولة الرئيس الأفريقية في إطار انفتاح مصر على القارة السمراء، وحرصها على مواصلة تعزيز علاقاتها بدول القارة في كل المجالات، وتكثيف التواصل والتنسيق مع أشقائها الأفارقة، فضلًا عن تدعيم التعاون مع هذه الدول على كل الأصعدة وخاصة على الصعيدين الاقتصادي والتجاري، في ضوء الأولوية المتقدمة التي تحظى بها القضايا الأفريقية في السياسة الخارجية المصرية.
ومن المنتظر أن يعقد الرئيس خلال الجولة جلسات مباحثات ثنائية مع زعماء ومسئولي تلك الدول، بهدف بحث سبل تعزيز أوجه التعاون الثنائي، وكيفية التصدي للتحديات المشتركة التي تواجه القارة الأفريقية، فضلًا عن مناقشة مستجدات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما ما يتعلق بحفظ الأمن والسلم بالقارة، أخذًا في الاعتبار عضوية مصر الحالية في مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي.
ويبحث الرئيس السيسي مع نظرائه الأفارقة تعزيز جسور التواصل والتفاهم المشترك حول التحديات التي تواجه المنطقة وسبل التصدي لها، فضلا عن استعراض رؤية مصر تجاه التطورات في المنطقة وسبل التعامل مع الأزمات القائمة وبحث تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية، بجانب عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وبحث التحديات التي تواجه المنطقة والقارة الأفريقية.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟