رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

انفراد.. "القاعدة" تعيد تقسيم العالم إلى 7 إمارات جديدة

السبت 12/أغسطس/2017 - 05:26 ص
الظواهري والبغدادي
الظواهري والبغدادي
كتب - عمرو عبدالمنعم
طباعة
«البوابة» تنفرد بنشر الهيكل الجديد للتنظيم في جنوب إفريقيا وأسيا وشمال مالي والعراق وسوريا وإمارة أوروبا وأمريكا
«القاعدة» تقبل مشاركة تنظيمات أخرى فى بعض الأهداف الإرهابية والتنظيم يجدد الولاءات.. ويعمل على هيكلة نشاطه التنظيمى
الأمير يجب أن تتوفر فيه شروط «الخليفة»
لائحة مالية جديدة.. و6500 دولار للمتزوج
25 عاماً السن المناسبة لعضو مجلس تنظيم القاعدة ويفضل أن يكون متزوجاً
1500 روبية راتب الطباخ فى أفغانستان

الهيكل التنظيمى للجنة السياسية للتنظيم الجديد
اللجنة السياسية:
تقوم ببث الرؤية السياسية للتنظيم بين أفراد العمل
رئيس اللجنة:
لا تقل فترة انتمائه للعمل عن سنتين، وألا تقل سنه عن ٢٠ سنة
نائب الرئيس:
أقدم الأعضاء سنا
مجلس الشورى:
يتكون من خمسة أعضاء، من بينهم الرئيس ونائبه ورؤساء الأقسام، وللرئيس أن يزيد العدد إلى سبعة أعضاء
قسم الدراسات السياسية:
تقرير كل شهر عن الدول التى تخوض معها القاعدة عمليات إرهابية
قسم العلاقات الخارجية:
قسم يتعلق بالعمل الخارجى والدعوة لاجتماعاته والتحضير لها وإدامة الاتصال بأعضائه وزياراتهم وإجراء اللقاءات معهم أو مع مندوبيهم
قسم الأرشيف:
شعبة تتولى اتخاذ كل التدابير الأمنية اللازمة لحفظ الوثائق من عمليات السرقة والإتلاف واقتباس المعلومات
قسم التوعية السياسية:
يهتم بعقد الندوات وتوزيع النشرات التنظيمية الورقية والإلكترونية
قسم الإعلام الخارجي:
يحظر نشر الأخبار ونقلها خارج المعسكرات، لأنها تضر بالأمن الداخلى ويصرح بنشرة كل أسبوع
يحاول تنظيم القاعدة الظهور مرة أخرى، والعودة إلى صدارة ما يزعم أنها «حركة الجهاد العالمية»، خاصة فى ظل تداعى تنظيم داعش وانهياره، بعد الهزائم التى لحقت به مؤخرا.
كشفت دوائر جهادية عديدة أن تنظيم القاعدة خصص نشرة بعنوان «الهجرة»، يدعو فيها الشباب إلى الهجرة واتباع تنظيم القاعدة، وأصدر نشرتين منها حتى الآن.
وحصلت «البوابة» على القواعد الهيكلية الجديدة لتنظيم القاعدة، الذى يعمل على بناء شبكات تنظيمية جديدة له، فى كل البلدان التى فقدها فى الأعوام الثلاثة السابقة لصالح تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية «داعش».
حذر زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، من المؤامرات التى تهدف لإضعاف تنظيم شباب المجاهدين الصومالي، قائلا: «إن البعض يهاجم الشباب بادعاءات كاذبة مشفوعة بشهادات من مجهولين دون أى برهان أو دليل»، داعيا المسلمين لرفض مثل هذه المزاعم، وألا يساعدوا على نشر الأكاذيب والأخبار الملفقة، مؤكدا أن تنظيم القاعدة والجماعات التابعة له يعملون على هيكلة التنظيم من الناحية الإدارية، ويتواصلون مع كل الجماعات والمجموعات القديمة التى حدث بينها وبين القاعدة فتور فى السنوات الماضية فى إمارة أمريكا وإمارة أوروبا.
إعادة هيكلة التنظيم
يهدف تنظيم القاعدة فى الوقت الحالى لبث الحس الإرهابى فى جميع الدول الإسلامية، من خلال إعداد وتهيئة الكوادر بالتدريب والمشاركة القتالية عمليًا، بجانب دعم ومساندة وتأييد جميع الحركات الإرهابية فى العالم الإسلامي، سعيًا لإيجاد حركة عالمية موحدة للإرهابيين.
ونلاحظ من خلال هذه الهيكلة لإدارة التنظيم الجديدة أن التنظيم تغاضى فى الوقت الحالى عن أهدافه التنظيمية القريبة، وبدأ يتوسع فى قبول جماعات وقواعد تنظيمية، كان يرفضها فى السابق، لكى يعوض النقص القاعدى عنده، والفشل الإدارى الذى منى به فى الأعوام الماضية، لذلك يقبل الآن مشاركة بعض التنظيمات الأخرى على بعض الأهداف وليس كل الأهداف.
السياسات العامة للشخص فى الهيكلة الجديدة:
وقد حصلنا فى الهيكل التنظيمى على الصفات التى تؤهل الشخص للانتماء لتنظيم القاعدة، وهي: أولا الالتزام بالجهاد (القتال) فى سبيل منهج التغيير المزعوم، مع السعى للإعداد ومباشرته عمليًا ما استطاع الفرد إليه سبيلًا، على أن يكون منهجهم منهجا جهاديا قتاليا ولا ينشغل بالأمور الإغاثية وما شابهها، وذلك لقتال طواغيت الأرض والأحزاب العلمانية والقومية وما شاكلها.
كما طرح الهيكل الجديد التنسيق مع كل الجماعات الجهادية المشابهة، وعدم معاداتها على أن تكون علاقتهم مع الجماعات الإسلامية غير الجهادية هى المحبة والمودة والنصح، وإقرار ما عندهم من خير، وبيان ما نراه عندهم من أخطاء إذا تطلب الأمر على حد وصفهم، كما أكدت الهيكلة الإدارية الجديدة السرية، باعتبارها الأصل فى عملهم إلا ما دعت الحاجة للبوح به.
تفاصيل الهيكل التنظيمي
وتعتمد الهيكلة الجديدة للتنظيم على عدة مستويات قاعدية يقوم التنظيم عليها وهي:
الأمير:
هو المسئول مسئولية مباشرة عن كل أعمال القاعدة، ويمثلها داخليًا وخارجيًا لتحقيق أهدافها وسياساتها، ويلزمه متابعة أعمالها حسب القنوات الإدارية.
ويتم الاختيار بالمواصفات التالية:
يشترط فى الأمير أن تكون فيه شروط الإمارة العامة «الخلافة»، لأنه من المحتمل أن يقوم أمير هذا العمل بالفتوى فى تقسيم الغنائم وغيرها من أحكام الجهاد.
ويقع اختيار الأمير فى تنظيم القاعدة الإرهابى على اختيار أصلح الموجودين للعمل، فلا يشترط الأفضل فى الصفات بقدر ما يشترط تولية الأصلح للعمل، إذ يجوز تولى المفضول لأجل مصلحة أو دفع مفسدة وعدم تولى الفاضل، وتراعى السن فى الاختيار عند التساوى فى الكفاءة.
نائب الأمير:
تكون صفاته كصفات الأمير أو قريبة منها وتعتمد صلاحياته وواجباته على ما يفوضه الأمير.
السكرتير العام للأمير:
ويعينه الأمير، ويقوم بتنظيم مواعيده وعلاقاته الخارجية، وإعداد جداول أعماله، وحفظ ملفاته ويرافقه أينما ذهب، ولا يتكلف الاطلاع على أسرار العمل.
سكرتير المجلس القيادى لتنظيم القاعدة:
للمجلس سكرتير دائم من أعضاء المجلس يتم اختياره من قبل رئيس المجلس يقوم بما يلي:
أ- تدوين وحفظ محاضر الجلسات.
ب- استلام اقتراحات الأعضاء المقدمة لمناقشتها فى الاجتماعات.
ج- إعداد وتحضير جداول أعمال الاجتماعات.
د- تبليغ الأعضاء مواعيد الاجتماعات، وتسليمهم جداول الأعمال قبل يومين على الأقل من الاجتماعات العادية، وقبل يوم على الأقل من الاجتماعات الطارئة.
و- توزيع قرارات الاجتماعات على الأشخاص المتعلقة بهم.
ويلاحظ التغيرات فى الشكل الإدارى الجديد، بإضافة سكرتير مجلس على السكرتير العام لضمان الولاءات التنفيذية، حيث تم اختراق القواعد التنظيمية فى السابق من قبل تنظيم ما يسمى الدولة داعش، وبعض الأجنحة التابعة لإيران فى بعض الفترات.
المجلس القيادى لتنظيم القاعدة:
هو مجلس يختاره الأمير للشورى، يقوم بأمور التخطيط والمتابعة للعمل ككل، ويسعى جاهدًا لنصح الأمير وتصويبه وصولًا إلى تحقيق أهداف العمل وسياساته، ويعتبر السلطة العليا فى العمل بعد الأمير ونائبه فى اختيار العمليات والأهداف القتالية.
مواصفات عضو مجلس تنظيم القاعدة:
١- أن يكون منتميًا للقاعدة متفهما لواقعها.
٢- أن يكون ذا تجربة جهادية كافية.
٣- أن يكون كفئًا لائقا لعضوية المجلس فى مستواه العلمى وتجربته العملية.
٤- أن يكون ذا رأي، مثيرًا للحوار، فعالًا فى الجلسات، أمينا على الأسرار.
٥- يفضل أن يكون متزوجًا وألا يقل عمره عن خمس وعشرين سنة.
شعبة العلاقات الخارجية بتنظيم القاعدة:
وبعد ازدياد وتوسع التنظيم فى بعض المناطق مثل جنوب إفريقيا ومالي، ونزوح التنظيم لبعض دول آسيا، تم اختيار شعبة جديدة للتنظيم، وهى شعبة العلاقات الخارجية، وهى تتعلق بالعمل الإقليمى والدعوة لاجتماعاته والتحضير لها وإدامة الاتصال بأعضائه وزياراتهم، وإجراء اللقاءات معهم أو مع مندوبيهم.
وتعمل الشعبة بثلاثة أفراد شبه متفرغين (تناقش شروطهم ومواصفاتهم مع الإخوة الذين مارسوا هذا العمل من قبل، ثم تطالب الشعبة بعد تعيين أفرادها بوضع نظام داخلى مع برنامج عمل).
شعبة المجلس الإقليمى لتنظيم القاعدة:
وهذه الشعبة ملحقة بشعبة العلاقات الخارجية، ومنوط بها معرفة أوضاع العالم الإسلامي، وأوضاع الجهاد عامةً، وكذلك الدفع بالمطلوبين، وإيجاد مناهج عسكرية منسقة، ومواقف سياسية مدروسة وغير ذلك. فلتحقيق هذه الحاجات المشتركة يعقد اجتماع المجلس الإقليمي.
وتم تحديد وقت سنوى يعقد فيه المجلس لقاءاته لكى يبحث مشاكل المناطق المختلفة بشكل انفرادى مع الأمير، وبهذه المقدمة تفهم الضرورة لبحث نظام المجلس الداخلى أو صلاحياته.
النظام المالى لتنظيم القاعدة:
عقد تنظيم القاعدة نظاما ماليا جديدا يتعامل به فى مجموعاته التنظيمية والإدارية، والغريب أنه طرح تصورا للحسابات المصرفية، وكأنه شركة عقارات عالمية أو شركة مضاربات مصرفية تعمل بشكل دورى ثابت.
فالحسابات المصرفية للتنظيم لا بد أن تكون باسم الأمير ونائبه، ومسئول الأمور المالية وشخص آخر، أو شخصين يرتضيهما الأمير من أعضاء المجلس القيادي.
يفضل أن تكون الحسابات بالدولار حسابًا واحدًا، وإن زاد لعوامل أمنية، فلا نرى أن يزيد على حسابين فى أى حال من الأحوال، يكون أحدهما لمصاريف الإدارات الإقليمية.
حسابات الرواتب لأعضاء التنظيم:
تكون أكثر من حساب حسب الضرورة، ويثبت من يخول فيها بعد مشورة الأمير، وهى كالتالي:
أ- حساب متعلق بالمجلس التنفيذي.
ب- حساب متعلق بالإمارة العليا «ينفق منه على الإدارات الإقليمية والأمور التى تراها الإمارة خارج اللوائح الداخلية».
ج- حساب متعلق باللجنة الاقتصادية.
الرواتب:
ويعتمد فى اللائحة التنظيمية الجديدة فى الرواتب العالية على مبدأ الكفاية على التفصيل التالي:
العزاب: اعتمد لهم مرتبًا أساسيًا مقداره ألف دولار شهريا، أو ما يعادله من عملة البلد الذى يتواجد فيه العضو القاعدي.
المتزوجون:
١- يعتمد مبلغ ستة آلاف وخمسمائة دولار شهريا أو ما يعادلها.
٢- يزاد مبلغ ثلاثمائة دولار على كل طفل أو ما يعادلها.
٣- يزاد مبلغ سبعمائة دولار عن كل زوجة فى حالة التعدد.
٤- تعتمد زيادة سنوية لغلاء المعيشة بنسبة ١٠٪ من الراتب الأساسي.
٥- العناصر الفنية المتخصصة (المنتمية أو المتعاونة) الأصل أن يعاملوا على حد الكفاية ضمن الضوابط عل الفقرتين السابقتين، فعند تعذر ذلك، وكانت الحاجة إليهم متعينة، فَيُعتَمَد راتبهم حسب الاتفاق الخاص مع كل منهم بشرط أن يجيزه الأمير أو نائبه.
طريقة التنظيم فى التعاقد مع المنتمين من غير العناصر العقائدية
ويعتمد التنظيم الإرهابي، كأى تنظيم آخر على المرتزقة أو المنتمين من غير المحسوبين على الإيديولوجية الإرهابية الخاصة به، فقد يستعين ببعض العناصر الأخرى التى تملك المقومات العسكرية، ويتعاقد التنظيم مع المنتمي، ويثبت فى العقد ما هو حق للمنتمى حسب حاله.
أ- الرواتب الرسمية:
١. الطباخ: ١٥٠٠ روبية فى أفغانستان، ومعاون الطباخ: ١٣٠٠ روبية فى أفغانستان أو ما يعادلها بالدولار.
٢. السائق: ١٤٠٠ روبية فى أفغانستان أو ما يعادلها.
٣. المستخدم: ١٣٠٠ روبية فى أفغانستان أو ما يعادلها.
٤. الموظف العادى (الحاصل على الإعدادية) ١٨٠٠ – ٢٠٠٠ روبية فى أفغانستان أو ما يعادلها.
ب- تعتمد زيادة سنوية لكل من الأصناف عاليه مقدارها ١٠٪ من الراتب الأساسي.
ج - يخول المسئولون فى الدوائر المختلفة بصرف مكافأة أو إعانات للمستخدمين حسب الصلاحيات المالية المعطاة لهم.
د- يعتمد مبدأ الإقالة السابقة فى حق المستخدمين أيضًا.
وهنا نلحظ أن التنظيم بدأ يعتمد على عناصر وأشخاص من الممكن ألا يكونوا منتمين له فكريا وأيديولوجيا ويستخدمهم كموظفين وإداريين بمقابل مادى، ويقعون تحت السيطرة الفكرية والتنظيمية فيما بعد.
اللجنة العسكرية:
هى جهاز منوط به مسئولية إعداد الإرهابيين من شباب التنظيم وتدريبهم وتهيئتهم للقتال وتنظيم مشاركتهم فى ساحات المعارك، وكذلك مسئولية تطوير الكفاءات القتالية والتقنيات العسكرية وصياغة البرامج والمناهج العسكرية المنضبطة بقواعد التنظيم الفكرى والسلوكى وغير ذلك.
أهداف عامة للجنة العسكرية:
إعداد الشباب المنتمى للتنظيم وتدريبهم وتهيئتهم للقتال بجانب الإشراف على المشاركة القتالية فى ساحات المعارك وإعداد البرامج والمناهج العسكرية بجانب توفير ما يلزم من تقنيات عسكرية للقتال.
مهام مسئول شعبة التدريب:
من أهم المهام الموكل بها تنفيذ سياسة اللجنة العسكرية فى تنظيم القاعدة مجال التدريب حسب ما يقرر فى اجتماع تنظيم الأركان، وهى شعبة القتال فى إعداد الإرهابيين بالكم والكيف الذى يقرر فى هيئة الأركان.
مسئول شعبة القتال:
هو مسئول يُعين من قبل رئيس اللجنة العسكرية وأمير التنظيم يقوم بوضع الخطط العسكرية، ومتابعة تنفيذها بعد إقرارها من كل أعمال الشعب الأخرى.
مواصفات مسئول شعبة القتال
نفس مواصفات عضو هيئة الأركان، بالإضافة إلى أن يكون قد قضى فترة مناسبة فى جبهات القتال اكتسب خلالها تجربة قتالية كافية تؤهله للقيام بأعباء الشعبة.
١- أن يكون قد قضى فى العمل الجهادى سنتين على الأقل.
٢- أن يكون لديه قدر مناسب من الاطلاع على فرع التنظيم الذى يؤهله للقيام بعملية.
٣- ألا يقل عمره عن ٢٥ سنة.
٤- ألا يقل تحصيله العلمى عن الثانوية العامة.
٥- أن يكون ذا اطلاع مناسب على العلوم العسكرية.
٦- أن يكون متسمًا بالعقل والاتزان والانضباط العسكرى.
مهام مسئول شعبة القتال:
١- اقتراح الخطط العسكرية لجبهات القتال ورفعها إلى هيئة الأركان ثم متابعة تنفيذها فى الجبهات بعد إقرارها.
٢- قيادة جبهات القتال وتنسيق الكتائب العسكرية أثناء المعارك.
٣- تنسيق عمل شعبة القتال مع شعبة التدريب فى كل المجالات.
٤- رصد مواطن الجهاد الساخنة وتقديم دراسة جدوى عنها إلى هيئة الأركان.
اللجنة الأمنية بتنظيم القاعدة ودورها:
وصدر التنظيم فى قواعده الجديدة الآية الكريمة «يا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم» فوضع لجنة أطلق عليها اللجنة الأمنية، هى اللجنة المكلفة بتوفير الأمن اللازم لقيادات التنظيم ومنشآته السرية والعلنية، ومنوط بها جمع كل المعلومات اللازمة المتعلقة بالعملية الأمنية، ورفع الحس الأمنى لدى الأفراد وتسهيل الإجراءات الأمنية الإدارية ببلد الإقامة.
وتعتبر هذه اللجنة هى أكبر أقسام التنظيم الإرهابى وتنقسم إلى أربعة أقسام:
١- التجسس والاختراق الدفاعي:
ويتضمن كشف عمليات التجسس والاختراق التى يقوم بها أعداء التنظيم، وكشف الأجهزة التى يستخدمها العدو عن طريق مجنديه وما شابه ذلك.
٢- التجسس واختراق حصون العدو وتوظيف العملاء واستخدام التقنيات المتوفرة للحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات المتعلقة بخطط العدو.
٣- رصد ومتابعة كل ما ينشر من وسائل الإعلام المختلفة مما له علاقة بعملنا أو بالساحة التى نعمل فيها.
٤- الأرشيف: وتُأرشف فيه كل المعلومات التى تم جمعها وذلك عن طريق الأرشفة الورقية والكمبيوترية.
وبعد تلقى المعلومات من اللجنة الأمنية يقوم التنظيم بتوزيعها على الاختصاصات التالية:
أولا: قسم التحقيقات، ويتم التحقيق فى كل معلومة وصلت إلى التنظيم.
ثانيا: قسم السجن، التعزير لمن يشارك فى عمليات اختراق للتنظيم من أبناء القاعدة الداخليين.
ثالثا: التصفية، بأن تتولى فرقة من عناصر التنظيم فى تصفية العنصر الذى اخترق التنظيم أو اغتياله ماديا أو معنويا والتنسيق مع الجهات الأمنية خارج التنظيم وذلك بعد موافقة القيادة على ذلك.
قسم وثائق تنظيم القاعدة
وتم تشكيل لجنة اعتبرها قيادات التنظيم مهمة لمتابعة نشاطات العناصر الإرهابية فى كل أماكن التنظيم، وهى لجنة أو قسم أمن العمل التنظيمى هى مسئولة عن تأمين الوثائق الخطية والورقية والإلكترونية، وينقسم هذا القسم إلى شعبتين هما:
أولا: شعبة تأمين الحراسة لقادة التنظيم.
ثانيا: شعبة تأمين الوثائق ومنشآت التنظيم.
وهى الشعبة التى تتولى اتخاذ كل التدابير الأمنية اللازمة لحفظ الوثائق من عمليات السرقة والإتلاف واقتباس المعلومات؛ وذلك بالمتابعة الدقيقة لعملية توثيق الأفراد القائمين على هذه الوثائق أو استخدام التقنيات والأساليب الإدارية المناسبة فى هذا المجال، وإصدار التعليمات اللازمة للجهات المعنية ومتابعة تنفيذها وغير ذلك من الوسائل، وكذلك تتولى الشعبة تأمين منشآت العمل من ناحية الحراسة واختيار الأماكن المناسبة أمنيًا وما شابه ذلك.
ثالثًا: قسم التوعية الأمنية:
ومهمة هذا القسم رفع الحس الأمنى عند أفراد التنظيم، وتهيئتهم لمواجهة المصاعب التى ستواجه العمل فى أى وقت من الأوقات وذلك عن طريق:
أ- عمل دورات مصغرة وتكون ضمن الدورات العسكرية أو بشكل منفصل.
ب- طبع بعض الكتيبات الصغيرة والنشرات بهذا الشأن.
ج- عمل محاضرات أمنية عامة فى المعسكرات والمضافات عند الضرورة.
رابعا: قسم بلد الإقامة والجوازات:
هو قسم يهتم بجمع المعلومات عن بدل الإقامة التى يحتاج إليها العنصر، والعمل اختراق قوانين البلد والنظام الدستورى وعناوين المؤسسات الحكومية وعناوين وتليفونات الفنادق، وكذلك التعرف على المسئولين فى البلد، وإقامة علاقات معهم ويشترط فى الشخص المكلف بهذا العمل أن يتقن الإنجليزية ولغة البلد الأصلية كتابة ونطقا، وأن يكون لبقا اجتماعيا قادرًا على الاختلاط بالآخرين والتعارف عليهم.
اللجنة السياسية لتنظيم القاعدة
اللجنة السياسية فى تنظيم القاعدة، هى لجنة تقوم ببث الرؤية السياسية للتنظيم بين أفراد العمل، وما تستطيع أن تصل إليه من المسلمين عامة، وإعداد التقارير السياسية والدراسات اللازمة للعمل والتفاعل مع الحركات الإرهابية الأخرى فى العالم، وإعداد الكوادر السياسية والمؤهلة، وذلك حسب السياسة العامة للعمل فى إطار الضوابط الشرعية.
الأهداف العامة للجنة السياسة هي: تبديل وعى الشعوب، ونشر أفكار التنظيم بين أفراد العمل بإعداد خطة معينة تشمل الأفراد حسب مستوياتهم فى العمل التنظيمى، وإعداد الدراسات والتقارير السياسية اللازمة للعمل.
مجلس الشورى
أعد تنظيم القاعدة فى الآونة الأخيرة مجلس شورى جديد، يعمل بشكل سرى وينتقل بأوامر بين خلايا التنظيم فى كل أنحاء العالم العربى، وقد اتخذ التنظيم موصفات جديدة لعنصر مجلس الشورى.
أهم مواصفات عضو مجلس الشورى:
ألا تقل فترة انتمائه للعمل عن سنتين وألا تقل سنه عن ٢٠ سنة.
أن يكون لديه اطلاع على أفكار التنظيم بشكل عام.
أن يكون مثريًا للحوار فعالًا فى الجلسات.
أن يكون متصفا بكتمان السر وحفظ الأمانة، وأن يكون ذا ميول سياسية.
ألا يقل مستواه التعليمى عن المستوى الثانوى.
النظام الداخلى للمجلس:
يتكون مجلس الشورى من خمسة أعضاء، من بينهم الرئيس ونائبه ورؤساء الأقسام، وللرئيس أن يزيد العدد إلى سبعة أعضاء.
ينعقد المجلس كل أسبوعين ويعتبر الاجتماع قانونيا بحضور أغلبية الأعضاء.
فى الحالات الطارئة يدعو رئيس المجلس أو أغلبية الأعضاء المجلس للانعقاد.
فى حالة تعذر حضور العضو يجب إبلاغ أمين الجلسات قبل الاجتماع بيوم أو يومين.
صلاحيات مجلس الشورى:
١- مناقشة التقارير النصف شهرية المقدمة من رؤساء الأقسام.
٢- بحث المشاكل التى تواجه العمل وإيجاد حلول لها.
٣- مناقشة تعيين وعزل أعضاء الأقسام ونقلهم إلى مكان آخر.
٤- مناقشة الخطة السنوية للجنة وميزانيتها.
الإعلام والدعاية:
صدر تنظيم القاعدة هذه الأبيات الشعرية فى صدر لائحة الإعلام والدعاية
إعلام هذا العصر شر ظاهر.. فعلى يديه تزور الأخبار
وعلى يديه تشاع كل رذيلة.. وعلى يديه تشوه الأفكار
وبه تشب النار يوقد جمرها.. وبه يثار من الشكوك غبار
وقد أقرت اللجنة الداخلية للتنظيم القاعدة مؤخرا حظر نشر الأخبار ونقلها خارج المعسكرات، لأنها تضر بالأمن الداخلى والخارجى للمعسكرات، كما يمنع نشر أى خبر أو تقرير أو تصريح يوحى بالذم أو الطعن فى التنظيم وقياداته، ومن يخالف يتعرض للمحاسبة والتحقيق وربما الفصل والسجن والتحذير منه فى كل التنظيمات الأخرى.
كما تم وضع ضوابط نقل الأخبار عن التنظيم والمجموعات القاعدية، وبخصوص عناوين الأخبار فى النشرات الداخلية يشترط ألا تتنافى مع آداب وأخلاق الإسلام كما يمنع نشر أى إعلانات فى النشرة.
وحدد التنظيم مسئولية صحة الأخبار فهى تقع على مصادرها، كما أن المقالات الشرعية تختار من قبل اللجنة الشرعية يجب أن تكون المقالات السياسة المنشورة متمشية مع السياسة العامة للعمل وتوجيهات القيادة، يمنع طباعة أى شيء عدا النشرة اليومية والأسبوعية والتقارير السياسية الأسبوعية إلا بالرجوع للقيادة.
هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟