رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

"التضامن": إنقاذ 577 حالة مشردة خلال 30 شهرًا

الأربعاء 19/يوليه/2017 - 08:09 م
البوابة نيوز
نانجى السيد
طباعة
كشفت هناء الزيدي مسئولة فريق "التدخل السريع " بوزارة التضامن الاجتماعي أن الفريق تعامل منذ إنشائه قبل 30 شهرا مع 577 حالة مشردة وبلا مأوى، حيث تعامل الفريق مع 350 حالة منذ نشأته في أكتوبر 2014 حتى ديسمبر 2016، وارتفع هذا العدد بشكل ملحوظ منذ بداية 2017 وحتى الآن حيث تم التعامل مع 170 حالة جديدة. 
وتتنوع تلك الحالات بين دور رعاية الأيتام، ودور رعاية أطفال بلا مأوى ودور رعاية المسنين ودور ومراكز التأهيل الاجتماعي ودور الحضانة.
يضاف إلى ذلك الحالات الفردية التي يستقبلها الفريق مثل المشردين، حيث تم إيداع 45 حالة مشرد ومشردة من كبار السن بلا مأوى بدور الرعاية الاجتماعية التابعة للوزارة، إلى جانب رعاية 12 طفلا بلا مأوى، وذلك قبل إنشاء فريق "أطفال بلا مأوى" بالوزارة والوحدات المتنقلة الخاصة به والتي أصبحت تتعامل مع هذه الفئة من الأطفال مؤخرا.
ويتلقى فريق التدخل السريع البلاغات عن طريق الخط الساخن الخاص بشكاوى دور الرعاية الاجتماعية رقم (16439) ورقم (01095368111) وكذلك كافة وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعى.
ويقوم الفريق بإجراء التدخلات العاجلة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية التي يرصد بها انتهاكات أو قصور والتنسيق مع الإدارة الفنية المختصة بالوزارة للمتابعة المكثفة لتلك الحالات بهدف عدم تكرار حدوثها.
ويستخدم الفريق آليات متدرجة في التعامل مع الدور المخالفة، فإذا كانت المخالفة جنائية يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بشأن تلك المخالفة، وفي حالة وجود مخالفات مهنية لم تصل للحالة الجنائية يتم استبعاد المسئول عن تلك المخالفة، وفي حالة المخالفات المالية والإدارية يتم فحص الجمعية ماليًا وإداريًا بالتنسيق مع إدارة الجمعيات وفي حالة ثبوت المخالفة يتم تطبيق ما ورد بقانون الجمعيات.
وقالت هناء الزيدي مسئولة فريق التدخل السريع، إن عدد الدور المخالفة التي تم غلقها بلغ 18 دارا، حيث أغلق فريق التدخل السريع خلال العامين الماضيين تلك الدور بتوزيع نزلائها على دور أخرى تتوافر بها الرعاية الاجتماعية المناسبة.
أضافت مسئولة فريق التدخل السريع بوزارة التضامن أنه إلى جانب تلك المؤسسة التي امتدت متابعة الوزارة لها لعدة أشهر لحين التوصل إلى إغلاق جميع الدور التابعة لها، فإن هناك حالات لعدد من المشردين الذين تعامل معهم الفريق، وواجه صعوبة كبيرة في إقناعهم للتوجه مع الفريق لدور رعاية اجتماعية منهم السيدة عائشة التي تبلغ من العمر 80 عاما، وقد قضت معظم حياتها في الشارع بمنطقة روكسي ونجح الفريق في إقناعها بعد محاولات عديدة ومتكررة بالتوجه معهم إلى إحدى دور الرعاية الاجتماعية، وقد لاقى نقلها في البداية مقاومة من أهالي المنطقة أنفسهم.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟