رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

الموسيقار علي إسماعيل.. "بيتهوفن مصر"

الخميس 13/يوليه/2017 - 04:09 م
الموسيقار علي إسماعيل
الموسيقار علي إسماعيل
أسماء أبو سكينة
طباعة
موسيقار مصري شهير، عُرف بـ"بيتهوفن مصر"، له الكثير من الأعمال المميزة في الإذاعة والسينما والمسرح وفرقة رضا للفنون الشعبية، فضلًا عن وضع الموسيقى التصويرية لأكثر من 350 فيلما سينمائيا، ولد في ديسمبر عام 1922م، وتوفي في يونيو 1974.
إنه الموسيقار الراحل علي إسماعيل، الذي يحتفي به بيت الغناء العربى في قصر الأمير بشتاك، اليوم الخميس، من خلال احتفالية فنية لصالون مقامات.
والده "إسماعيل خليفة"، كان مدرسًا للموسيقى في البداية، وبعد ذلك أصبح قائدًا لفرقة الموسيقى الملكية، والتحق "علي إسماعيل" بالمعهد العالي للموسيقى المسرحية "قسم الآلات"، إلى جانب عمله كموسيقي مجند بالجيش.
كان زميلًا للمطرب عبدالحليم حافظ في معهد الموسيقى الذي كان يسمى آنذاك "معهد فؤاد الأول"، وكانت الدفعة تشمل أسماء لمعت في عالم الموسيقى بعد ذلك مثل: كمال الطويل، وأحمد فؤاد حسن، وفايد كامل.
تزوج علي إسماعيل من الفنانة نبيلة قنديل، وأنجب منها طفلته "شجون"، وكانت "نبيلة قنديل" قد بدأت حياتها كمنولوجست، ثم اتجهت بعد ذلك إلى عالم الشعر الغنائي، وكان أشهر ما قدمته بعض الأغاني الوطنية مثل أغنية "فدائي - دع سمائي" في فترة الخمسينيات التي واكبت الأحداث السياسية في ذلك الوقت.
عمل في فرقة محمد عبدالوهاب، كما أصبح رئيسا لفرقة الأختين "رتيبة وأنصاف رشدي"، وكان يعزف على آلتي الساكسفون والكلارنيت في الملاهي الليلية في عدة فرق منها فرقة "ببا عزالدين" و"إحسان عبده".
اشترك في برامج كثيرة مثل "صواريخ" مع المأمون أبوشوشة، وكون فرقة كاملة بالإذاعة ولحن غنائيات راقصة مثل أغاني "يا مغرمين - حبيبي في عنيه" لعبدالحليم حافظ.
كما كون الأخوان "علي رضا" و"محمود رضا"، فرقة رضا للفنون الشعبية، وكان "علي إسماعيل"، هو رئيس الفرقة الموسيقية، ومؤلف موسيقى كل الرقصات والتابلوهات الاستعراضية، وطاف معهم أغلب دول العالم، وأهم إنجازاته الموسيقية: "رنة الخلخال - المجنونة نين زين - رقصات صعيدية".
فضلا عن أنه ابتكر فكرة "فرقة الثلاثي المرح"، فقدم لهم أغنياتهم الشهيرة "العتبة جزاز - يا أسمر يا سكر - مانتاش خيالي يا وله".
ووضع الموسيقى التصويرية لأكثر من 350 فيلمًا سينمائيًّا مصريًّا، كما لحن جميع الأغاني والموسيقى التصويرية لأفلام فرقة رضا وهي: "إجازة نصف السنة - غرام في الكرنك"، ووضع الموسيقى التصويرية لكثير من الأفلام المصرية وأهمها: "الأيدي الناعمة – السفيرة عزيزة- الحقيقة العارية – معبودة الجماهير – الأرض".
وكان "علي إسماعيل"، قائد الأوركسترا في حفل قيام ثورة يوليو، وأثناء العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 لحن أغنيته الشهيرة "دع سمائي" التي غنتها المطربة فايدة كامل التي ألهبت المشاعر، وقوّت العزائم في هذه الفترة.
وفي السبعينيات، بُشر "علي إسماعيل" بالنصر والعبور في حرب أكتوبر 1973، عندما قدم أغنيات "رايات النصر" للمجموعة، وأغنية "رايحين شايلين في إيدنا سلاح" ولحن لشريفة فاضل، أغنية "أم البطل".
وقاد الفرقة الموسيقية للأغاني الوطنية الرائعة لعبدالحليم حافظ، وكمال الطويل في أعياد الثورة مثل "المسئولية – صورة - مطالب شعب"، ولحن النشيد الوطني الفلسطيني: " فدائي" الذي كان مستخدما منذ عام 1972.
ولم يقف عند ذلك القدر، بل قدم الكثير من المونولوجات الغنائية لكل نجوم فن المونولوج، وأبرزهم: محمود شكوكو، وسعاد وجدي، وسعاد أحمد، وثريا حلمي، وأشهر المونولوجات: "عيب اعمل معروف"، فضلا عن تلحين أغاني الأفراح لعايدة الشاعر: "كايدة العزال - الطشت قاللي – ليمونة".
تميز "علي إسماعيل" في العزف على الآلات النحاسية، التي أتقنها من والده الذي كان قائدًا لفرقة الموسيقى الملكية، كما برع في التأليف والتوزيع الموسيقي، وحصل على جوائز عديدة أهمها جائزة من الملك حسين ملك الأردن.
توفي "علي إسماعيل" يوم الأحد 16 يونيو 1974، أثناء إجراء بروفة مسرحية كباريه، وكرمه الرئيس أنور السادات، بافتتاح متحف في منزله يوم 13 يونيو 1975.
"
هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟

هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟