رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

وزير الأوقاف: تصدينا لمن يستخدمون المساجد مسرحًا للصراع السياسي

السبت 01/يوليه/2017 - 02:44 م
وزير الأوقاف الدكتور
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
مصطفى كامل
طباعة
عقد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم السبت، لقاءً مباشرًا مع الأئمة والقيادات الدعوية والواعظات على مستوى الجمهورية، في مسجد النور بالعباسية، لشرح استراتيجية البناء التي تدور حول البناء القيمي والأخلاقي، والعمل على استعادة دور المسجد في نشر القيم والأخلاق وخدمة المجتمع، من خلال تفعيل دور المسجد بصفة عامة، والمساجد الجامعة بصفة خاصة.
وأكد "جمعة" أن العمل الدعوي لم ينته بختام شهر رمضان، لكنه ممتد، لافتًا إلى أن الأئمة والدعاة قدموا أداءً مميزًا طوال شهر رمضان، وأن الوزارة ستركز في استراتيجيتها الجديدة على تكثيف التدريب للإمام وتفعيل مدرسة المسجد الجامع، والحديث عن الأخلاق والتركيز على الجانب التربوي.
وأضاف أن الواعظات سيشاركن في تلك الاستراتيجية، وتكون المرحلة المقبلة فترة تكثيف دعوي، بالإضافة إلى برامج تحفيظ القرآن الكريم للنشء، مؤكدًا أنها ستكون بالمجان، وفي أكثر من 1000 مسجد علي مستوي الجمهورية، والذي سيبدأ في الثامن من يوليو القادم وأن جميع المعينين سينتقلون إلى المساجد التي ستبدأ بتحفيظ القرآن. 
وأوضح أنه تمت إعادة معسكر أبو بكر الصديق بالإسكندرية، وعمل معسكرات بالمدن الساحلية ليكون منها جزء كبير ترفيهي للأئمة، بالإضافة إلى الجانب التدريبي والدعوى، وستكون المعسكرات في الإسكندرية ورأس البر ودارسة الأماكن المتاحة لإقامة معسكرات بها، مؤكدًا أن من ضمن القوافل الدعوية ستكون عن السياحة.
وقال: إن الأوقاف أعادت للمسجد هيبته وقدسيته، وللإمام وضعه ومكانته، من خلال مواجهة من يحاولون السيطرة على المنابر وتوظيفها لمآرب سياسية أو لتجنيد عناصر وترويج أفكار بعينها، بالإضافة إلى سيطرتها على العديد من المساجد التي كانت عصية، مثل "أسد بن الفرات بالدقي، والعزيز بالله، والقائد إبراهيم بالإسكندرية، وغيرها.
وأكد أن الوزارة وقفت بالمرصاد إلى الجماعات التي كانت تستخدم المساجد مسرحًا للصراع السياسي، والتي كانت ترى أحقيتها في الخطابة وولايتها على المساجد أمر مسلم به.
وأوضح أن الأمر عاد إلى أهله، وأدرك الجميع أن الأوقاف لها الولاية على المساجد، فالأمر عقدي ديني ولا يحتمل التهاون، لأن هذه الجماعات شوهت الدين الإسلامي وجعلت العالم ينظر له نظرة خاطئة.
في الوقت ذاته، يطلق مجمع البحوث الإسلامية، دورات تدريبية لوعاظ الأزهر الشريف في مختلف المراكز التدريبية على مستوى الجمهورية، غدًا الأحد، في إطار الجهود المستمرة للمجمع لتدريب وتأهيل الوعاظ للقيام بدورهم الميداني في الرد على الشبهات وتصحيح المفاهيم المغلوطة وحماية الشباب من استقطاب جماعات العنف والإرهاب.
وقال الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام للمجمع: إن الدورات ستعقد في مراكز التدريب بأسيوط والإسكندرية والعاشر من رمضان ومدينة البعوث الإسلامية بالقاهرة، ويحاضر فيها نخبة متميزة من أساتذة جامعة الأزهر في مختلف التخصصات الشرعية.
وأضاف أن أهمية الدورة تتمثل فيما تقدمه للوعاظ من مناقشة العديد من القضايا الجدلية ووضع رؤية واضحة في كثير من المسائل المختلف عليها، وبيان ضوابط فهم النص القرآني والنص النبوي.
وأوضح أن التدريب يستهدف رفع درجة تأهيل وعاظ الأزهر فيما يتعلق بفهم القضايا المعاصرة وكيفية استخدام الوسائل والأساليب الحديثة في عرض هذه القضايا ومراعاة واقع الناس ومخاطبتهم بالأسلوب الذي يتناسب معهم، كما يستهدف التدريب أيضًا التركيز على عملية التواصل مع الشباب بالطريقة التي تناسبهم ومن خلال الإفادة من وسائل التواصل الاجتماعي.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟