رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

موسم العمرة بدأ بأزمة تأشيرات وانتهى بـ563 ألف معتمر

الأربعاء 21/يونيو/2017 - 10:54 م
البوابة نيوز
حنان محمد
طباعة
أزمات عديدة مر بها موسم العمرة الذي ينتهي خلال الساعات القليلة المقبلة، بدأت بقرار سعودي آثار ضجة حول زيادة أسعار تأشيرات العمرة وتبعها تأخر إصدار ضوابط العمرة وضغط الموسم إلى ثلاثة أشهر فقط هي: "رجب، شعبان، رمضان".
ارتفعت تكلفة العمرة في عام 2017 إلى أكثر من ضعف ثمنها في العام المنصرم، بسبب "تعويم الجنيه" وتخطي سعر الدولار حاجز الـ18 جنيهًا في البنوك، ما رفع الفارق بين الريال السعودي والجنيه إلى نحو 5 جنيهات، وبيعت بعض البرامج بأسعار تراوحت بين 8 إلى 50 ألف جنيه، ما قصر رحلات العمرة على شريحة معينة من المواطنين، وعقب إصدار الضوابط وبدء التعاقدات استمرت العملات فى الارتفاع ما أثر سلبًا على أسعار تذاكر الطيران والإقامة والخدمات، غير أنها لم تكن الأزمة الوحيدة التي واجهت الطيران.
في مطلع مايو الماضي، شهد مطار القاهرة تكدسًا كبيرًا من المعتمرين، بعدما تعاقدت الشركات المصرية مع الخطوط السعودية على رحلات لم تكن الخطوط مستعدة لها، بينما عجزت مصر للطيران عن توفير بدائل فورية فقد بدأ الموسم بالفعل، وافترش المئات ساحة صالة السفر بمبنى الركاب 2.
يقول وليد خليل، عضو الجمعية العمومية لغرفة الشركات السياحية: إن الطيران السعودي كان وراء أزمة تكدس المعتمرين بمطار القاهرة؛ نظرًا لقبوله عددًا من الركاب يفوق الطاقة الاستيعابية لحجم الطائرات، والتي وصلت لأكثر من 20 رحلة يوميًّا رغم أن القوة الاستيعابية للرحلات لا تتخطى 6 رحلات يوميًّا، موضحًا أن شركة الطيران أقبلت على ذلك؛ لتعويض خسائر ضغط موسم العمرة، ولفت الى أن هناك 1500 معتمر تأخرت رحلاتهم لأكثر من 7 ساعات، ما نتج عنه وفاة معتمر وإصابة اثنين في حالة إعياء شديد نقلوا إلى المستشفى نظرًا للإرهاق والتزاحم الذي شهدتها صالة 2 بمطار القاهرة.
وتابع: "تم توزيع المعتمرين على رحلات مختلفة للخطوط السعودية حيث إن هناك رحلات تأخرت لأكثر من 17 ساعة حتى وصلت إلى المملكة، وبعض المعتمرين سافروا على رحلات أخرى بخلاف الرحلات التي حملت حقائبهم وهو ما تسبب في بقائهم بملابس الإحرام فترة طويلة، وهو ما دعا الشركات السياحية لتحمل الخسائر في توفير وسائل نقل لكل معتمر على حدة، والتي بلغت 300 ريال لكل ليموزين، بالإضافة إلى خسائر ترحيل مواعيد الإقامات بالفنادق".
وانتهى موسم العمرة بتنظيم 563848 رحلة، بانخفاض شديد عن العام السابق الذي شهد تنظيم مليون و200 ألف رحلة عمرة، فيما حددت وزارة السياحة ٢٠ رمضان الجاري كآخر موعد لمراجعة ملفات المعتمرين التي تقدمت بها الشركات هذا العام، وذلك طبقا للضوابط الصادرة عن الوزارة، والتي حددت عمرة 1438 في الفترة من بداية شهر رجب وحتى نهاية شهر رمضان، مع تحديد آخر موعد لمغادرة المعتمرين الأراضى المصرية 20 رمضان.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟