رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

نواب البرلمان يطالبون بتجميد عضوية قطر في الجامعة العربية.. رضوان: الدوحة خطر على المنطقة.. عامر: قطع العلاقات قرار تأخر كثيرًا.. فهمي: دويلة تدعم الإرهاب.. إمبابي: سياسة العزل هي الحل

الثلاثاء 06/يونيو/2017 - 10:59 م
مجلس النواب
مجلس النواب
إبراهيم سليمان -غادة رضوان - أحمد البنداري
طباعة
طالب عدد من أعضاء مجلس النواب، بتحرك دبلوماسي عاجل ضد قطر، من خلال مخاطبة وزارة الخارجية بفرض المزيد من العقوبات على قطر وتجميد عضويتها فى جامعة الدول العربية، بعد الخطوة الإيجابية التى اتخذت من عدد من الدول العربية هى مصر والسعودية والبحرين والإمارات وليبيا واليمن بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر.
نواب البرلمان يطالبون
من جانبه، قال النائب طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب: إن قرار المقاطعة مع قطر، قرار حاسم وتأخر كثيرًا، مؤكدًا ضرورة أن يتبعه قرار تجميد عضوية دويلة قطر في جامعة الدول العربية، وتحويلها إلى الجنائية الدولية، نظرًا لدعمها الإرهاب وتهديد سلامة الأمن القومي في الوطن العربي.
وأوضح رضوان، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز" أن قطر تمثل خطرا على المنطقة العربية كلها، من خلال دعمها القوي للإرهاب ولجماعة الإخوان الإرهابية، مطالبًا بإلغاء كافة التعاقدات القائمة بينها وبين الدول العربية، والسعي نحو معاقبة قطر ومحاكمتها على الجرائم البشعة التي تنفذها من خلال تمويلها للجماعات الإرهابية، ومساعدتها لهم، قتل آلاف الأبرياء في كافة الدول العربية، والسعي نحو زعزعة أمن واستقرار الوطن العربي.
نواب البرلمان يطالبون
وأعرب اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، عن تأييده للمطالبة بتجميد عضو قطر في جامعة الدول العربية، وذلك نتيجة لتدعيمها للجماعات الإرهابية وتخليها عن تعاليم الدين الإسلامي، والعمل على هدم الدول العربية، وإثارة الرعب داخل دول الوطن العربي، والسيطرة عليه.
وأكد عامر في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز" أن قرار السعودية واليمن والبحرين ومصر قطع العلاقات مع دويلة قطر، تأخر كثيرًا، وكان لابد أن يحدث منذ يونيو 2013، بعد دعمها لجماعة الإخوان الإرهابية، لمحاولة هدم مصر، وتفتيت الجيش المصري، والعمل من اجل تدهور مصر سياسيًا واقتصاديًا للسيطرة عليها، وتدميرها، وطالب بضرورة محاكمة قطر في المحكمة الجنائية الدولية، لارتكابها العديد من الجرائم البشعة التي هددت الإنسانية كلها.
نواب البرلمان يطالبون
كما طالب النائب خالد عبدالعزيز فهمي، بضرورة تحرك عربى مماثل لما قامت به مصر والسعودية والبحرين والإمارات وليبيا من قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، وذلك من خلال تجميد عضويتها في جامعة الدول العربية.
وقال عضو مجلس النواب: إن قطر تمثل خطورة على الأمن القومى العربى لما تقوم به من دعم للمنظمات والجماعات الإرهابية التى تستهدف تخريب وتفكيك الوطن العربى، مشيرًا إلى أنه ينبغى تجميد عضوية قطر حتى تكف عن دعمها للمنظمات الإرهابية.
نواب البرلمان يطالبون
فى السياق ذاته، أكد النائب أحمد إمبابي، وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، تأييده لقرار السعودية والإمارات والبحرين واليمن ومصر بقطع العلاقات مع دويلة قطر، مشيرًا إلى ضرورة اتحاد الدول العربية على الصعيد الدبلوماسى لتجميد عضويتها بجامعة الدول العربية ومعاقبتها على جرائمها في دعم وتمويل الجماعات الإرهابية، وتخليها عن النص العربي والإسلامي من خلال مساعداتها للجماعات الإرهابية وداعش والإخوان لقتل الأبرياء وزعزعة أمن واستقرار المنطقة العربية.
وأوضح إمبابي، ضرورة أن يتم عزل قطر وتبقى دولة وحيدة لا حراك لها، عن طريق قطع كافة العلاقات بينها وبين الدول العربية، نظرًا لأنها تقوم باستخدام سلاح الإرهاب والمال والإعلام لتدمير المجتمعات العربية وإحداث فتن داخلها، قائلًا: "قطر تحولت لورم سرطاني، يسعى لهدم الدول العربية من أجل أن تصبح دولة وسط الدول العربية".
نواب البرلمان يطالبون
بينما أكد النائب أحمد هرقل، أن ما قامت به بعض الدول العربية من اتخاذ موقف ضد قطر من خلال قطع العلاقات، يتطلب من جامعة الدول العربية أن تتخذ موقفا صارما من دولة داعمة للإرهاب، وكانت تستهدف ضرب الأمن القومى العربى.
نواب البرلمان يطالبون
كما أشار النائب محمد زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، إلى أن الأعمال الإرهابية والإجرامية التى ارتكبها نظام تميم الإرهابى تحتم محاكمته بصورة عاجلة أمام المحكمة الجنائية الدولية.
كما طلب النائب من جامعة الدول العربية اتخاذ قرار عاجل بتجميد عضوية قطر داخل الجامعة متهما نظام تميم الإرهابى بأنه وراء كل ماحدث من أعمال إرهابية وأجرامية داخل الدول العربية، وأنه وراء محاولات التدخل الخارجى فى شئون الدول العربية وأنه وراء مسلسل ما يسمى بالفوضى الخلاقة داخل المنطقة.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟