رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

عبدالعال يستقبل رئيس الجمعية الوطنية بساحل العاج والوفد المرافق له

الخميس 27/أبريل/2017 - 02:35 م
الدكتور على عبدالعال
الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب
محمد العدس - نشأت أبو العينين
طباعة
استقبل الأستاذ الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، اليوم الخميس، سورو جيوم، رئيس الجمعية الوطنية بساحل العاج، والوفد المرافق له.
واستهل عبدالعال اللقاء بالترحيب بالحضور، مشيرًا إلى أن العلاقات بين البلدين متميزة وتاريخية حيث جمعهما الكفاح المشترك ضد الاستعمار، مؤكدًا أن الدولة المصرية حريصة على تعزيز العلاقات بين البلدين في كل المجالات، خاصة على مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية لتصل إلى الحجم الذى يتناسب والعلاقات الراسخة بين البلدين.
على مستوى العلاقات المصرية الإفريقية أكد انتماء مصر للقارة الأفريقية، مشيرًا إلى ترجمة ذلك بإنشاء لجنة للشئون الأفريقية لأول مرة في مجلس النواب المصري، وفي معرض حديثه عن الإرهاب أكد عبدالعال ضرورة التنسيق بين البلدين في مكافحة الإرهاب، وفي إطار التنسيق بين البلدين في المحافل الدولية أكد سيادته دعم مصر لساحل العاج في سعيها للحصول على العضوية غير الدائمة بمجلس الأمن العام المقبل، داعيًا رئيس برلمان ساحل العاج إلى دعم السيدة مشيرة خطاب المرشحة المصرية لمنصب مدير عام منظمة اليونيسكو، كما دعا سيادته إلى تشكيل جمعية للصداقة البرلمانية بين البلدين لتعزيز العلاقات بين برلمانين البلدين.
على الجانب الآخر قدَّم رئيس برلمان ساحل العاج الشكر على حفاوة الاستقبال، مؤكدًا أن مصر دولة رائدة على المستويات التاريخية والحضارية والدينية، حيث أكد سيادته أن بلاده تسعى للاستفادة من القدرات المصرية، واصفًا مصر بالكنز الأفريقي. 
وعلى جانب آخر أشاد السيد رئيس الجمعية الوطنية الإيفوارية بالشركات المصرية العاملة في ساحل العاج، وعلى رأسها شركة المقاولون العرب، مؤكدًا سعى البرلمان الإيفواري للاستفادة من الخبرات التى يزخر بها مجلس النواب المصري، مشددًا على أن العلاقات البرلمانية ضرورة مُلحّة لتعزيز العلاقات بين البلدين، وعلى مستوى التنسيق بين البلدين في المحافل الدولية رحب سيادته بدعم مصر عضوية ساحل العاج غير الدائمة في مجلس الأمن العام المقبل، مؤكدًا دعم ساحل العاج للمرشحة المصرية لمنصب مدير عام منظمة اليونيسكو.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟