رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

السبت.. افتتاح مؤتمر "استلهام المأثور الشعبي والحفاظ على الهوية"

الأربعاء 19/أبريل/2017 - 01:53 م
 الهيئة العامة لقصور
الهيئة العامة لقصور الثقافة
محمد حافظ
طباعة
يشهد صبري سعيد رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة افتتاح فعاليات المؤتمر العلمي الثالث لأطلس المأثورات الشعبية "استلهام المأثور الشعبي والحفاظ على الهوية" وذلك في الحادية عشرة صباح السبت 22 أبريل الجاري بقصر ثقافة الريحاني.
المؤتمر تقيمه الإدارة العامة لأطلس المأثورات الشعبية المصرية التابعة للإدارة المركزية للدراسات والبحوث خلال الفترة من 22 إلى 24 أبريل ويعقد برئاسة الدكتور محمد شبانة أستاذ الموسيقى الشعبية بالمعهد العالي للفنون الشعبية، وأمانة الدكتور سامح شوقي الباحث بأطلس المأثورات الشعبية.
تتضمن فعاليات الافتتاح فقرة استقبال لإحدى فرق الفنون الشعبية بالهيئة ثم افتتاح معارض فنية وحرف بيئية وإصدارات الهيئة، ثم الكلمات الافتتاحية ويعقبها تكريم الدكتور زين العابدين نصار أستاذ النقد الموسيقي بأكاديمية الفنون والفنان سمير جابر والفنان عبد الرحمن الشافعي ضيف شرف المؤتمر.
يتضمن المؤتمر أربع جلسات بحثية وجلستي شهادات ومائدة مستديرة.
ففي الواحدة ظهر اليوم الأول تعقد الجلسة البحثية الأولى بعنوان "فنون العرض" برئاسة الدكتور محمد غنيم، وتتضمن أربعة ورقات بحثية الأولى بعنوان "التناص بين المؤلفات الموسيقية والتراث الشعبي" للدكتور إيهاب صبري إسكندر، والثانية "تراث الموسيقيى العربية بين الاستلهام والاندثار" للدكتور أشرف عبد الرحمن، والثالثة "استلهام التراث الشعبي في الغناء البلدي" للباحث مصطفى محمد عبد الحليم، والرابعة "المأثورات الشعبية في السينما الروائية المصرية" للباحث حسين علي عبد اللطيف.
وتختتم فعاليات اليوم الأول بعقد مائدة مستديرة في الثالثة إلا الربع عصرا بعنوان "ضوابط إتاحة المادة العلمية للأطلس" تديرها الدكتورة نهلة إمام ويشارك بها الدكتور محمد شبانة، الدكتور شوقي حبيب، الدكتور عماد سعيد، الدكتور عادل موسى، هيثم يونس، أحمد سعيد.
وفي اليوم الثاني 23 أبريل في العاشرة صباحا تعقد الجلسة البحثية الثانية بعنوان "فنون الأدب الشعبي" برئاسة الدكتور خالد أبو الليل، وتناقش بها خمس ورقات بحثية، الأولى "استلهام الأغاني الشعبية وتوظيفها في شعر الأطفال" للشاعر عبده الزراع، والثانية "الدم أو يعود كليب حيا.. قراءة في استلهام الموروث الشعبي عند أمل دنقل" للدكتور محمود عبد الغفار، والثالثة "الاستلهام في الأدب الشعبي – السيرة الهلالية نموذجا" للدكتورة الشيماء فكري الصعيدي، والرابعة "الاستلهام بين الواقع وتحرير الماضي" للدكتور حمدي سليمان، والخامسة "الذكر هو الأصل – استلهام الموروث في رواية زنوبة لقوت القلوب الدمرداشية" للدكتور محمد سيد عبد التواب.
وفي الثانية عشرة إلا الربع ظهرا تعقد جلسة الشهادات الأولى برئاسة الدكتور زين نصار ويشارك بها الفنان عبد الرحمن الشافعي، الفنان سمير جابر، الدكتور أحمد الحناوي، الشاعر عبد الستار سليم.
وفي الواحدة والنصف ظهرا تعقد الجلسة البحثية الثالثة بعنوان "فنون التشكيل الشعبي" برئاسة الدكتور مرسي الصباغ وتتضمن مناقشة أربعة ورقات بحثية، الأولى "استلهام وتوظيف الفن التشكيلي الشعبي في أعمال الفنان طه قرني" لماجدة سيد متولي، والثانية "استلهام التراث الفني وخصوصية الهوية الثقافية" للدكتورة زينب صبره، والثالثة "أثر الرمز الشعبي في تأصيل الهوية" للدكتورة ريهام حسين سلامة، والرابعة "استلهام الحياة الشعبية في أعمال الفنان التشكيلي محسن أبو العزم" للدكتورة نيفين محمد خليل.
وفي اليوم الثالث 24 أبريل تعقد الجلسة البحثية الرابعة في العاشرة صباحا بعنوان "فنون العرض 2" برئاسة الدكتورة سمر سعيد وتضم أربع ورقات بحثية، الأولى "الثقافة الشعبية وتوظيفها على مسرح الباليه" للدكتورة وفاء علي، والثانية "المأثور القصصي في مسرح ألفريد فرج" للدكتور محمد أمين عبد الصمد، والرابعة "استلهام شوقي عبد الحكيم للمأثورات الشعبية في إبداعه المسرحي" للدكتور محمد حسن شاكر، الرابعة "فنون الإبداع في الفرجة الشعبية" للدكتورة أمانى الجندي.
وفي الثانية عشرة إلا الربع تعقد جلسة الشهادات الثانية برئاسة الدكتور زين نصار ويشارك بها الدكتور السيد محمد علي، والدكتور عمر عبد الظاهر، والدكتورة أماني سليمان، والفنان الجداوي رمضان.
وتختتم فعاليات المؤتمر في الثانية ظهرا بجلسة التوصيات وعرض فني للفنون الشعبية.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟