رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مصرع سائق على يد شقيق زوجته طعنًا بسكِّين بأجا

الثلاثاء 18/أبريل/2017 - 11:51 ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
أحمد أبو القاسم و محمود المتولى
طباعة
شهدت قرية سنبخت، التابعة لمركز أجا بالدقهلية، مصرع سائق على يد شقيق زوجته طعنًا بسكين، عندما ضبَط المجني عليه أخا زوجته بصحبة إحدى الفتيات فى منزل العائلة، مما أدى لحدوث مشاجرة بينهما.
كان اللواء أيمن الملاح، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقَّى إخطارًا من اللواء مجدي القمري، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة لمركز شرطة أجا من مستشفى سمنود المركزى، بوصول محمد "32 سنة"، سائق، ومقيم قرية "سنبخت" جثة هامدة نتيجة إصابته بجرحين طعنيين بالبطن من الجهة اليسرى، وبسؤال والده "65 سنة"، عامل، اتهم أحمد "20 سنة"، عامل، شقيق زوجة المتوفى، بإحداث إصابته التي أودت بحياته ولم يعلل سببًا لذلك.
وبتشكيل فريق بحث كشفت تحريات ضباط وحدة مباحث مركز شرطة أجا أنه حال توجه زوجة المجنى عليه إلى منزل أهليتها بقرية سنبخت، فوجئت بغلق باب الشقة من الداخل فاستعانت بزوجها الذى حضَر وتمكَّن من الدخول من خلال إحدى النوافذ المفتوحة فوجد المتهم وبصحبته إحدى الفتيات "فرَّت هاربة"، وعند معاتبة المجني عليه للمتهم نشبت بينهما مشادة، وعلى إثرها تعدَّى المتهم على المجني عليه بآلة حادة "مطواة" محدثًا إصابته التي أودت بحياته.
وبسؤال زوجة المجني عليه وشاهدي الواقعة أيدوا مضمون الفحص، وتمكَّن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وبإرشاده تم ضبط الأداة المستخدمة.
تحرر عن ذلك المحضر رقم 2 أحوال وأُرفق بالمحضر الأصلى رقم 4500 لسنة 2017 إدارى مركز شرطة سمنود، وأُخطرت نيابة مركز سمنود بالغربية، بالواقعة، والتى انتقلت للمستشفى لمناظرة الجثة وقررت انتداب الطبيب الشرعى لتشريح الجثمان وبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن، عقب ذلك تم تعيين الخدمات الأمنية "نظام، بحث"؛ لملاحظة الحالة بالقرية.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟