رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

الرئيسة التنفيذية المنتخبة لهونج كونج تتسلم أوراق تعيينها رسميًّا

الثلاثاء 11/أبريل/2017 - 01:15 م
 كارى لام، الرئيسة
كارى لام، الرئيسة التنفيذية المنتخبة لهونج كونج
أ ش أ
طباعة
تسلمت كارى لام، الرئيسة التنفيذية المنتخبة لهونج كونج، أوراق تعيينها رسميا اليوم الثلاثاء من رئيس مجلس الدولة الصيني (رئيس الوزراء) لي كه تشيانج حيث من المقرر أن تتولى مهام منصبها فى الأول من شهر يوليو القادم.
ووفقا لبيان رسمي صادر عن مجلس الدولة، تعهد لي خلال تسليمه كارى لام أوراق اعتمادها بأن تقدم الحكومة المركزية الدعم الكامل لها ولحكومة منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة من أجل تنمية اقتصادها والارتقاء بحياة مواطنيها وتعزيز التبادلات والتعاون بينها وبين البر الرئيسي الصيني.
كانت كارى لام، أو وبحسب اسمها الرسمي لام تشنغ يوت-نغور، تعهدت بالعمل على التغلب على الانقسامات ومواجهة الإحباطات وتوحيد المجتمع للمضي قدما إلى مستقبل افضل، في أول تصريحات تدلى بها عقب إعلان فوزها فى الانتخابات فى هونج كونج يوم 26 مارس الماضي.
وبفوزها تصبح بذلك أول امرأة تتولى منصب الرئيس التنفيذي للمدينة التي تتمتع بدرجة عالية من الحكم الذاتي منذ تحررها من الاحتلال البريطاني وعودتها إلى الصين فى عام 1997، في إطار سياسة "دولة واحدة ونظامان" التي تعطى المناطق الصينية الإدارية الخاصة، مثل هونج كونج وماكاو، الحق فى الاحتفاظ بأنظمتها السياسية والاقتصادية والقانونية، ولكن يجعلها تتبع الحكومة المركزية فى بكين فيما يخص شئونها الخارجية والدفاعية.
وشبهت كارى لام، التي كانت تتقلد منصب النائب السابق للرئيس الحالي لحكومة هونج كونج لونغ تشون يينغ، المدينة بالمنزل الذي يعاني أهله من انقسامات خطيرة ومن الإحباط بسبب تراكمات كثيرة قائلة إنه لهذا فإن الأولوية بالنسبة لها ستكون تحقيق الوئام والوحدة المجتمعية.
وعقب إعلان فوزها مباشرة أكدت الحكومة الصينية فى تصريح رسمي بأنها تم انتخابها في انتخابات عادلة جرت على نحو سلس ومنظم.
وقال المتحدث باسم مكتب شئون هونج كونج وماكاو بمجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) إن الانتخابات التي راعت بكل دقة القانون الأساسي لهونج كونج والقرارات ذات الصلة الصادرة عن اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني وقوانين الانتخابات المحلية وجسدت مبادئ الانفتاح والنزاهة والعدالة.
وأضاف أن الرئيسة التنفيذية المنتخبة حديثا لمنطقة هونج كونج الإدارية الخاصة تلبي المعايير المطلوبة، وهى حب البلاد وحب هونج كونج، والتمتع بثقة الحكومة المركزية وبتأييد مواطني هونج كونج، والقدرة على الحكم والإدارة.
وأضاف المتحدث أن المكتب تلقى تقرير الانتخابات الذي قدمته حكومة منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة وان الحكومة المركزية ستنفذ إجراءات التعيين وفقا للقانون.
وتعد كاري لام أول امرأة تتولى منصب الرئيس التنفيذي لهونج كونج التي تتمتع بدرجة عالية من الحكم الذاتي منذ تحررها من الاحتلال البريطاني وعودتها إلى الصين فى عام 1997، وذلك في إطار سياسة "دولة واحدة ونظامان" التي تعطى المناطق الصينية الإدارية الخاصة، مثل هونج كونج وماكاو، الحق فى الاحتفاظ بأنظمتها السياسية والاقتصادية والقانونية، ولكن يجعلها تتبع الحكومة المركزية فى بكين فيما يخص شئونها الخارجية والدفاعية.
ووفقا لوسائل الإعلام الصينية، فإن الزعيمة الجديدة لهونج كونج، البالغة من العمر 59 عاما والمدعمة من بكين، ستتولى حكم المدينة لمدة خمس سنوات.
كانت الانتخابات التي فازت بها كارى لام جرت وسط احتجاجات ضد "انتخابات الدائرة الصغيرة" حيث، وبحسب قانون الانتخابات الحالي لهونج كونج، يتم اختيار الرئيس التنفيذي للمدينة من خلال تصويت لجنة مؤلفة من 1،194 عضو فقط.
ويطالب المحتجون بإلغاء هذا القانون وبانتخاب الرئيس التنفيذي للمدينة من خلال الاقتراع العام.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟