رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"الزراعة" تخاطب التنمية المحلية لتفعيل احتواء الأمراض الوبائية

الجمعة 31/مارس/2017 - 11:19 م
أميرة سالم
طباعة
خاطبت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وزارة التنمية المحلية، لبدء تنفيذ منظومة احتواء الأمراض الوبائية، من خلال عدم تداول الحيوانات بالبيع إذا لم تكن مدرجة ضمن برنامج التحصين والترقيم الذى تنفذه الوزارة.
وطالبت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة، المربين بالتأمين على ماشيتهم، من خلال صندوق التأمين على الثروة الحيوانية، حتى يتم صرف إعانات للمضارين من المزارعين والمربين ممن أصيبت ماشيتهم بالأمراض، بعد التأكد من الصفة التشريحية للحيوانات النافقة بسبب الإصابة بمرض الحمى القلاعية، وذلك للمرة الأولى، حيث إن الصندوق لم يصرف فى السابق لحالات النفوق بسبب الأمراض الوبائية.
وقالت محرز: إنه تم تحصين 3 ملايين و267 ألفًا 978 رأسًا ضد مرض الحمى القلاعية خلال الثلاث شهور الماضية بمختلف المحافظات، موضحة أن عدد إصابات الماشية بالمرض منذ بداية من يناير وحتى نهاية مارس بلغ 1593 حالة، وإجمالى عدد حالات النفوق من الحيوانات المصابة بلغ 203 رءوس من الماشية، وعدد بؤر الاشتباه بلغت 308، وعدد البؤر الإيجابية 71.
وأكدت محرز، أن الماشية المستوردة تنطبق عليها جميع الاشتراطات البيطرية وخالية من الأمراض الوبائية، أما المهربة فيتم حجرها فى محاجر مخصصة لهذا الغرض، مشيرة إلى أن ما تبثه بعض الشركات الخاصة حول تداول الحكومة والأجهزة الحكومية للقاحات مغشوشة مجرد شائعات.
من جانبه قال الدكتور إبراهيم محروس، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية: إن الهيئة مستمرة في اتخاذ عدد من الإجراءات لمحاصرة المرض، من خلال قوافل بيطرية وزيارات مفاجئة وجولات حقلية لعدد من المحافظات للكشف عن الحمى القلاعية على أرض الوقع، وتطبيق برامج التحصين والأمان الحيوى، وتنفيذ برامج التحصين الحلقى حول بؤر الإصابة فى نطاق نصف قطر 10 كم، وبرنامج التحصين الدورى الروتينى خلال 4 أشهر للحلب و6 أشهر للتسمين.
وقال رئيس الخدمات البيطرية: إنه فى حال الاشتباه بوجود بؤرة يتم سحب العينات لفحصها بمعامل معهد بحوث صحة الحيوان للتأكد من نوع عترة المرض، وكذلك عزل وعلاج الحالات المرضية وتنظيف وتطهير المكان للتربية.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟