رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

تشكيل غرف عمليات بالوحدات المحلية في المنيا لمكافحة "أنفلونزا الطيور"

الأحد 19/مارس/2017 - 01:25 م
 اللواء عصام البديوي،
اللواء عصام البديوي، محافظ المنيا
علاء ابراهيم
طباعة
قرر اللواء عصام البديوي، محافظ المنيا، تشكيل غرفة عمليات بالوحدات المحلية، لمراكز ومدن المحافظة، والوحدات القروية التابعة لها، وربطها بغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة، على أن يستمر العمل بها على مدار الـ 24 ساعة، للإبلاغ الفوري عن أي حالة اشتباه بمرض أنفلونزا الطيور، واتخاذ القرار المناسب بشأنها.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده محافظ المنيا، اليوم الأحد، بحضور مديري مديريات الخدمات ورؤساء الوحدات المحلية والوحدات القروية على مستوى المحافظة لمناقشة وبحث الإجراءات والاحتياطات التي يجب اتخاذها لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور وآلية التعامل مع أي حالة اشتباه بالمرض.
وكلف المحافظ، رؤساء الوحدات المحلية، بالتنسيق مع مديريات الطب البيطري، والزراعة، والري، والبيئة، للإبلاغ الفوري عن أي حالات اشتباه للمرض، وتوفير مهمات الوقاية للعاملين، مع شن حملات مكثفة لمنع بيع وتداول الطيور في الأماكن العامة، وفي مناطق الأسواق العشوائية، والمرور الدوري علي محلات الطيور الحية، للوقوف على مدى استيفائها للشروط الصحية، والتأكد من تجميع الطيور النافقة من المنازل في أكياس مع وضع مادة مطهرة على تلك الطيور، وتحديد مكان وضع هذه الأكياس، وتطهير السيارات التي تقوم بنقلها، والتأكد من التخلص الآمن للعبوات الزجاجية والبلاستيكية والمعدنية الخاصة بالتحصينات عن طريق الحرق في محارق خاصة.
وكلف المحافظ، مديرية الصحة، بتجهيز المستشفيات العامة، والمركزية، والوحدات الصحية القروية، لتكون على درجة عالية من الاستعداد لاستقبال أي حالات مرضية وتجهيز معازل بمستشفيات الحميات على مستوى المحافظة، لعزل المرضى فورًا في حالة الاشتباه بالمرض، وتجهيز سيارة إسعاف، على أعلى مستوى، وتدريب طاقمها على كيفية التعامل مع المريض.
ووجه المحافظ، مديرية الطب البيطري، بتنظيم الندوات الإرشادية في الوحدات الصحية والوحدات القروية وبمشاركة رجال الدين الإسلامي والمسيحي والإعلام، والكشف الطبي الفوري على الطيور التي يتم ضبطها محملة على وسائل النقل المختلفة مع الإشراف على إعدام تلك الطيور، وتطهير السيارات، التي تم ضبطها حال ثبوت إصابتها بالفيروس، والتطهير الفوري للمناطق، التي تم الإعدام بها مع توفير دلائل إرشادية مع فرق الإعدام لعدم انتشار العدوى بمعرفة الإدارات البيطرية.
كما كلف المحافظ مديرية الموارد المائية والري ومديرية الزراعة بالمراقبة الصارمة وعدم إلقاء أي طيور نافقة في المصارف حتى لا تكون بمثابة بؤرة لنقل الأمراض وحصر مزارع الدواجن وأماكن التربية في القرى وإبلاغ الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات المطلوبة اتجاهها، بالإضافة إلى غلق وتشميع المزارع المخالفة التي لا تنطبق عليها الشروط.
ووجه المحافظ مديرية التربية والتعليم بتجهيز بيان بأعداد المدارس بكل مركز من مراكز المحافظة ووضع خطة للتعامل مع التلاميذ في حالة ظهور حالات الأنفلونزا الوبائية.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟