رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

سيدة كفر الشيخ تتوج بلقب الأم المثالية على مستوى الجمهورية.. الحاجة منى: لم أنتظر جزاء تربية أبنائي.. وأتمنى زيارة بيت الله الحرام.. وأبناؤها: لم تستسلم لمصاعب الحياة وسهرت على راحتنا

الجمعة 17/مارس/2017 - 06:14 م
مني يوسف الأم المثالية
مني يوسف الأم المثالية
كفر الشيخ-أحمد عبدالخالق
طباعة
حالة من الفرحة الغامرة عاشتها أسرة "منى يوسف علي ندى"، بمنزلهم بشارع الفتح بمدينة فوة بمحافظة كفرالشيخ، وذلك عقب تلقيهم اتصالًا بفوزها بلقب الأم المثالية المعيلة، على مستوى الجمهورية، من مصطفى جاد الله وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة كفرالشيخ، وسعاد هيكل، مدير إدارة الضمان، وحنان سيف النصر، مديرة إدارة الأسرة والطفولة بمديرية التضامن وأحمد أبوزيد غنيم رئيس قسم الأسرة.
وسرعان ما تحول منزل الأم المثالية بفوه، لخلية نحل من المهنئين والمباركين لها، من الأهل والجيران والمعارف، خاصة أنها تحظى باحترام وحب الجميع، نظرًا لكونها سيدة تعرف معنى التضحية والعطاء، فضلًا عن حسن تربيتها لأبنائها الثلاثة وتحملها المسئولية عقب وفاة زوجها.
وقالت الأم المثالية والتي تبلغ من العمر 47 عامًا: إنها لم تكن تتوقع أن تحصل على المركز الأول على مستوى الجمهورية، وذلك نظرًا لأن أولادها هم من قدموا لها في إدارة التضامن الاجتماعي بفوه، ولم يكن الأمر في حسبانها، حيث إنها لم تنتظر المكافأة على تربيتها لهم أو تكريمها، لأن الأمومة عطاء وتضحية.
وأضافت أنها فوجئت باتصال من مديرية التضامن بالمحافظة، تم إبلاغها بفوزها بلقب الأم المثالية على مستوى الجمهورية، وهو ما اعتبرته رسالة تكريم أولًا من الله لها، وأنها تسير في الطريق الصحيح، بعدما أخلصت النية لله وعقدت العزم على استكمال رسالة زوجها والذي توفى في شهر أغسطس 2008، تاركًا لها 3 أبناء في مقتبل العمر ومراحل الدراسة المختلفة.
وأشارت إلى أن زوجها كان يعمل في مجال تصنيع "الكليم اليدوي" وهي الحرفة التي يمتهنها معظم أبناء مركز فوه، ولم يكن الدخل يكفي متطلبات الدراسة والمعيشة، فاتجهت لشراء ماكينة خياطة في المنزل والعمل عليها للإنفاق على أولادها حتى حصل نجلها الأكبر "أحمد" على بكالوريوس هندسة جامعة الإسكندرية، ويعمل في إحدى الشركات بالقاهرة، فيما وصل ابنها وابنتها "التوأم "عبدالله" في دراستهما بالفرقة الرابعة بكلية التربية بجامعة كفر الشيخ، و"إيمان" بالفرقة الرابعة بكلية الآداب قسم لغات شرقية جامعة كفر الشيخ.
وتابعت أنها رغم الظروف الصعبة في المعيشة، إلا أنها لم تتذمر ولم تسخط وتعيش مع أبنائها في رضا وقناعة وراحة بال، بالرغم من أنها لا تتقاضى سوى مبلغ 413 جنيهًا معاشًا من مديرية التضامن بكفر الشيخ، لتساعدها على توفير متطلبات أسرتها، بالإضافة إلى ما تحصل عليه من خياطة الملابس، ولكنها استطاعت بتوفيق الله أن توصلهم لمرحلة جيدة من التعليم، فضلًا عن حسن التربية التي يشهد بها الجميع، وهي ما ساعدها على تحمل الصعاب.
وتتمنى الأم المثالية على مستوى الجمهورية، أن يكرمها الله بزيارة بيته الحرام وتنعم برؤية قبر الرسول "صل الله عليه وسلم"، كم تتمنى أن تكمل رسالتها مع أبنائها، بتزويجهم وحمل أحفادهم، لأن متعة العطاء هي من أفضل المتع في الدنيا.
فيما قال نجلها "عبدالله" الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الآداب جامعة كفر الشيخ: إنه فخور بأمه وبالدور الذي قامت به في تربيتهم هو وشقيقه وشقيقته التوأم، حتى وصلوا لنهاية المرحلة الأخيرة في الجامعة، مضيفًا أن والده توفى وهو في الـ15 من عمره هو وشقيقته، بينما كان شقيقه الأكبر في الـ18، ومع حزن والدته الشديد على وفاة أبيه، إلا أنها استجمعت قواها ونحت أحزانها جانبًا، وقامت بالعمل على ماكينة خياطة منزلية، حتى تستطيع الإنفاق على مصاريف المنزل والتعلم.
وأشار "عبدالله" إلى أنه يتمنى أن ينهي تعليمه، ويعمل حتى تستريح والدته ويعوضها عن سنوات المشقة والعطاء لأن هذا أقل ما يقدمه لها هو وأشقائه.
كم أعلنت مديرية التضامن أيضًا فوز فتحية كامل حسين اللواتي، بلقب الأم المثالية الأولى على مستوى محافظة كفرالشيخ، وهي أم لثلاثة أبناء أيضًا ضابطان بالقوات المسلحة ومدرسة، توفى زوجها من 22 سنة، تبلغ من العمر 62 سنة.
وقالت "فتحية": إنها سعيدة بلقب الأم المثالثة على مستوى المحافظة وأنها تهديه لروح زوجها معوض مصباح اللواتي، والذي كان يعمل وكيلًا بمدرسة كفر الشيخ الثانوية الصناعية، توفى عام 1995م، وكان عمري وقتها 40 عامًا، كما توفت والدتها قبل زوجها بشهرين، لتتوالى الصدمات واحدة تلو الأخرى، مضيفة إلا أنني كنت متسلحة بالصبر والإيمان بالله الذي أعانني على تربية أولادي.
وحكت" اللواتي " بعضًا من قصة كفاحها، قائلة: إن زوجها حينما توفى ترك لها أبنائها في سن صغيرة، حيث محمد نجلها الأكبر، الذي يعمل حاليًا مقدمًا بالقوات المسلحة وقتها في الثانوية العامة، وكانت ابنتها الوسطى منى التي تعمل مدرسة رياض أطفال بمدرسة المستشار علي عبدالشكور للغات وقتها في الصف الأول الثانوي، وكان نجلها الصغير محمود الذي يعمل رائدًا بالقوات المسلحة المصرية، وقتها في الصف الخامس الابتدائي فقط.
وأشارت إلى أنها اعتمدت على الله تعالى في تربية أبنائها وكنت تسهر عليهم وتشجعهم على المذاكرة والتفوق في الدراسة حتى يكونوا نافعين في المجتمع، حتى تخرج محمد وشقيقه محمود من الكليات العسكرية لخدمة وطنهما.
ومن جانبه فقد أكد اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ، أنه سيقوم بتكريم السيدة "منى يوسف" الأم المثالية على مستوى الجمهورية مع باقي الأمهات المثاليات بالمحافظة، معربًا عن سعادته بحصول إحدى سيدات كفر الشيخ الفضليات على هذا اللقب.
كما أعلنت الدكتورة هدى الطنباري مقرر فرع المجلس القومي للمرأة عن قيام المجلس بتنظيم حفلة لتكريم الأمهات قريبًا.

الكلمات المفتاحية

"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟