رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

نصار: عملنا كابسات لإجراء تحليل مخدِّرات للموظفين

الثلاثاء 14/مارس/2017 - 02:29 م
 الدكتور جابر نصار
الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة
شيماء عبد الواحد – أحمد كمال
طباعة
قال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة: إن الجامعة لها تجربة مع مواجهة الإدمان والتعاطي التي يعانى منها طلاب الجامعة فترة الامتحانات، قائلًا: "قد يُقبل الطالب وقت الامتحانات على تعاطي المخدِّرات والعقاقير التى تنبهه أكثر ثم يتحول إلى إدمان".
وأضاف نصار، خلال كلمته فى توقيع بروتوكول بين جامعة القاهرة وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، اليوم الثلاثاء، بقاعة أحمد لطفي السيد بالجامعة، أنه خلال "سنة 2013 كان هناك ظواهر اتساع هذه المسألة، حيث وجدت الجامعة الطلاب تتعاطى هذه المكيفات مثل الحشيش والترامادول".
وأكد أن الجامعة اتخذت فرض التحليل لطلاب المدينة الجامعية، مشيرًا إلى أن القرار أحدث نقاشًا مجتمعيًّا وتم الاختلاف عليه كالعادة، منوهًا بأن نتائج القرار كانت مُدهشة وتمثلت فى محاصرة فكرة الإدمان بين الطلاب.
وتابع رئيس جامعة القاهرة أن عام 2013 كان هناك 400 طالب وطالبة يتعاطون المخدرات بين الترامادول والحشيش والبانجو، و10 حالات منهم تتعاطى مخدِّرًا أكثر خطورة، مشيرًا إلى أنه خلال 2014 انخفض العدد ليصل إلى 100 طالب وطالبة، قائلًا: "أهالى الطلاب لا يعلمون أنهم يتعاطون تلك المخدِّرات، والتحليل ليس لجَلْدهم إنما عملية إنقاذ، والمسألة سهلة جدًّا لأنها في بدايتها، وكثير من الطلاب يتورطون في هذا الأمر بسبب عدم الاستطاعة على المذاكرة". 
وأوضح نصار أن العام الماضى وصل عدد الطلاب إلى أقل من 20 طالبًا وطالبة، قائلًا: "نعمل تحليل مفاجأة فى أي وقت ليلًا أو نهارًا وأكثر ما يسعدنا أن يأتي الطالب ليقول لنا إنه سعيد بإنقاذه من هذا الهم الذى يحاصره".
وأضاف رئيس جامعة القاهرة: "عملنا كابسات على الموظفين بسرّيّة تامة، وتم عمل تحليل مفاجئ الأسبوع الماضى للموظفين بكلية التمريض، وقد يتحول الموظف إلى تاجر للمخدِّرات، والموظف الذى يتورط نطبِّق عليه القانون، ونفتح له باب العلاج وتتكفل الجامعة بعلاجه".
وأشار إلى أن الجامعة تحاول توصيل فكرة مواجهة الإدمان أولًا للمدمن، وعند ظهور نتيجة التحاليل إيجابية نتكفل بعلاج الموظف بسرّيّة تامة، قائلًا: "هناك ثقة بين الموظف والجامعة".
وأوضح أن هناك أملًا للتعاون أكثر مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، فى إطار الوقاية والمكافحة وسننشئ وحدة خاصة تابعة للجامعة لمكافحة الإدمان والتدخين، قائلًا: "سنطلق مجموعة من المحفزات بين العاملين والهئية المعاونة قبل شهر رمضان وحزمة من الحوافز للإقلاع عن التدخين، وسنتعاون مع المركز، والبروتوكول هو المعبر التنفيذى فى تنشيط هذا البرنامج، والعلاج هو الجزء الأقل، وإنما ثقافة المواجهة والمكافحة هو الجزء الأهم للعلاج".

الكلمات المفتاحية

"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟