رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الأردن وإيطاليا يوقعان برنامج مساعدات بقيمة 169 مليون يورو

الخميس 09/مارس/2017 - 04:43 م
وزير التخطيط والتعاون
وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني المهندس عماد نجيب الفاخ
أ ش أ
طباعة
وقع الأردن وإيطاليا اليوم الخميس على مذكرة تفاهم تتضمن برنامج المساعدات الإيطالية خلال الفترة (2017-2019) تنفيذًا للتعهدات والالتزامات التي تعهدت بها إيطاليا لدعم الأردن خلال مؤتمر لندن لدعم سوريا والمنطقة الذي عقد في شهر فبراير من عام 2016 وللمضي قدمًا في تنفيذ محاور العقد مع الأردن.
ووقع المذكرة عن الجانب الأردني وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري، وعن الجانب الإيطالي المدير العام للتعاون الإنمائي الإيطالي السفير بيترو سبستياني.
وجاء ذلك بعد اجتماع ثنائي دار بين الجانبين، شارك فيه السفير الإيطالي في عمان جيوفاني بروزاي، حيث بحث فيه الجانبان جميع قضايا التعاون المشترك وسبل دعم وتعزيز آفاق التعاون الثنائي والتنموي بين البلدين.
وقال الفاخوري - في تصريح عقب التوقيع - إن المذكرة تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي والتنموي بين البلدين، والمساهمة في تحقيق الأهداف المذكورة في البرنامج التنموي التنفيذي (2016–2019) وخطة الاستجابة الأردنية لأزمة اللاجئين (2017–2019).
وأضاف أن مذكرة التفاهم حددت سقوف تمويلية للمشاريع بأرقام تأشيرية للمساعدات التي ستقدم للحكومة الأردنية من خلال مؤسسة التعاون الإنمائي الإيطالية في إطار العقد مع الأردن، حيث تتضمن منح بحوالي 19 مليون يورو وقروض ميسرة جدًا تقدر بحوالي 8ر143 مليون يورو لتمويل مشاريع تنموية مختلفة منها 85 مليون يورو كقروض لدعم الموازنة العامة و8ر58 مليون يورو لتمويل مشاريع تنموية في عدد من القطاعات ذات اولوية سيتم تطويرها حسب احتياجاتنا التنموية بالتنسيق مع الجهات المستفيدة حيث سيتم الإعلان عنها في حينه. كما وتتضمن المذكرة مساعدات إنسانية إضافية بقيمة 6 مليون يورو، وكذلك افاقا جديدة لمبادلة الدين مع إيطاليا لدعم مشاريع تنموية.
وأشار الفاخوري إلى أن المشاريع التي ستمول من خلال برنامج المساعدات الإيطالية ستقع ضمن الأولويات الاستراتيجية الرئيسية وهي: تحقيق النمو المستدام من خلال الاستخدام الفعال للموارد المحلية بخصوص زيادة قدرة التراث الحضاري على خلق فرص عمل والمحافظة على التنمية السياحية، ونمو البنية التحتية المائية والطاقة المتجددة، وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تسهيل الحصول على تمويل ميسر ودعم إنشاء وتمكين بيئة ريادية للأعمال.
وأضاف أن المشاريع تتضمن أيضا الاستثمار في الموارد البشرية مع التركيز الخاص على تنمية الموارد البشرية من خلال المبادرات الهادفة إلى تعزيز منعة المجتمعات المحلية والمحافظة على الظروف المعيشية للاجئين بما يتوافق مع الإجراءات الموصى بها لخطة الاستجابة الأردنية، وتحسين أداء قطاع التعليم من خلال دعم موازنة وزارة التربية والتعليم الموجهة إلى البنى التحتية للمدارس، إلى جانب مشروعات الحوكمة من خلال تعزيز القدرات للمحافظة على التنمية والتوعية وتحقيق مزيد من تمكين المرأة ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة.
وقدم الفاخوري شكر وتقدير حكومة وشعب الأردن للحكومة الإيطالية على الدعم المتواصل للمملكة، في تعزيز ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للأردن ومنعته وتفهمها للتحديات التي يمر بها الأردن نتيجة للتداعيات الإقليمية في دول الجوار، مؤكدا أهمية دعم خطة الاستجابة الأردنية للتعامل مع تبعات الأزمة السورية، من خلال تعزيز الأردن واستقراره.
وأعلن الوزير بهذه المناسبة عن افتتاح مكتب لوكالة التعاون التنموي الإيطالية في عمان كخطوة هامة في تعزيز التعاون التنموي بين البلدين.
من جانبه، ثمن أكد السفير سبستياني الجهود التي يبذلها الأردن لاستضافة اللاجئين في هذه الظروف الصعبة والدور الكبير الذي يقوم به الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والازدهار في المنطقة، مؤكدا على علاقة الشراكة القوية التي تربط الأردن بإيطاليا والتي تعود إلى العلاقات القوية بين قيادتي البلدين.
وأكد على التزام حكومته في دعم جهود الأردن والاستمرار في تقديم الدعم للحفاظ على منعته الاقتصادية في هذه الظروف الاستثنائية الصعبة ولتمكينه من مواجهه وتجاوز التحديات الناجمة عن اللجوء السوري والصراع الاقليمي في المنطقة، مشيدًا بالأردن كنموذج يحتذى به في المنطقة في هذا المجال، ولفت إلى أن بلاده ستواصل بذل قصارى جهدها لزيادة تعزيز العلاقات الثنائية الممتازة بين البلدين.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟
اغلاق | Close