رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البرلمان يقاضي إبراهيم عيسى بتهمة إهانة النواب.. وعلي عبدالعال مهاجمًا أحمد النجار رئيس مجلس إدارة الأهرام: "جاء في غفلة من الزمن ولا نصارع المنحرفين"

الثلاثاء 28/فبراير/2017 - 08:45 م
البوابة نيوز
محمد العدس - نشأت أبو العينين
طباعة

استأنف مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبدالعال، اليوم، أعماله بعد إسقاط عضوية النائب محمد أنور السدات، رئيس لجنة حقوق الإنسان السابق، بثلثى أعضاء المجلس، بالموافقة على تقديم بلاغ للنيابة العامة ضد الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى، بتهمة إهانة المجلس فى صحيفة المقال، حيث أكد رئيس المجلس على أن البرلمان يقدر الصحافة وحريتها ولكن الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى دأب على مهاجمة البرلمان بأحط الألفاظ.
وشهدت الجلسة مطالبات الأعضاء بتوفير الأسمدة وتراجع وزيرة التضامن عن إلغاء معاش ذوى الإعاقة الذين يمتلكون سيارات بالإضافة إلى مطالبة إقرار قانون الهيئات الإعلامية وسط هجوم حاد على رئيس مجلس إدارة الأهرام والكاتب الصحفى إبراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة المقال.
وطالب النائب عصام منسى، فى بيانه العاجل بضرورة توفير الحكومة للأسمدة، التى لم تتوافر لدى الفلاحين فى العديد من المحافظات المصرية، مؤكدا أن السماد غير متوفر بمحافظة الإسماعلية ولابد من العمل على توفيره، فيما تقدمت النائبة سهير الحادى ببيان عاجل لوزير التضامن بسبب قراراها بشأن معاش ذوى الإعاقة الذين يمتلكون سيارات، مطالبة بضرروة مراجعة هذا القرار، خاصة أن الأسعار مرتفعة ولا يجوز المعيشة بهذه الطريقة.
من جانبه طالب النائب رضا البلتاجى، فى بيانه العاجل، بضرورة توفير فرص عمل للمجندين المصابين فى العمليات الإرهابية والحربية التى تتم فى المحافظات الحدودية، موجها حديثه لرئيس المجلس: "حضرتك قولت إن السد العالى فى مصر هو عصام الحضرى بس أنا شايف أن المجند هو السد العالى".
ولفت البلتاجى إلى أن المجلس مقصر فى حقوق المجندين خاصة المصابين منهم مشيرا إلى أنه من العيب أن نترك المجندين فى مصر يتسولون بعد أداء خدماتهم، خاصة المصابين منهم، ولابد من توفير فرص عمل لهم.
وشن النائب مصطفى بكرى هجومًا حادًا على رئيس مجلس إدارة الأهرام أحمد السيد النجار، والكاتب الصحفى إبراهيم عيسى، بسبب ما وصفه تطاول النجار على رئيس مجلس النواب، وأيضا مانشيت جريدة المقال الصادرة اليوم والتى تضمنت عباراة وصفها بكرى بأنه جريمة فى حق الشعب المصرى والبرلمان.
وأكد أن مجلس النواب يؤمن بالحرية الكاملة للصحافة ولكن عندما يتطاول أحد على المجلس أمر مرفوض، بالإضافة إلى جريدة المقال التى تحدثت أن أفضل إخراج لجهاز الأمن الوطنى فى إخراجه للبرلمان المصرى والقنوات الفضائية، قائلا: "هذا لا يمثل نقدا ولا احتراما للبرلمان ويمثل سبا وقذفا فى حقنا واستباحة لكل المحرمات".
ولفت بكرى إلى أن رئيس مجلس إدارة الأهرام اتهم رئيس البرلمان باتهامات ظالمة، ووصف رئيسه بأنه يتحدث حديث الصغار، مؤكدا أن البرلمان ليس فقط مستهدفا بالألفاظ، ولكن يساعدون على هدم المؤسسات، مطالبا بضرورة تقديم بلاغ للنيابة العامة ضدهم من قبل رئيس المجلس.
من جانبه قال رئيس المجلس د. على عبد العال: إن الدستور أكد على حرية الصحافة ونحن ننحاز لهذه الحرية، والبرلمان يكن كل احترام وتقدير لمؤسسة الأهرام التى يرتبط اسمها بحضارة مصر، مشيرا إلى أن الأزمة فى خبر نشر على بوابة الأهرام بصورة سيئة وغير صحيح، وكان من الأولى لإدارة المؤسسة أن تقوم بإجراء ضد من قام بنشر هذا الخبر غير الصحيح.
ولفت عبد العال إلى أن الأهرام مؤسسة تخرج فيها الكثير الذين يعملون فى الصحافة الأجنبية، مشيرا فى الوقت ذاته إلى أن ما صدر من الكاتب الصحف إبراهيم عيسى، لا يخرج عن كونه أمرا يشكل جرائم يحاسب عليها القانون ولكنه تم فى جريدة مجهولة "البرلمان لا يهزه مقال من هنا أو هناك".

وتحدث النائب مرتضى منصور، حيث شن هجومًا حادًا على الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى، بسبب ما أسماه إهانة المجلس فى صحيفة المقال، مؤكدا أن ما يحدث ليس حرية صحافة ولكن "قله أدب وسفالة" بحسب وصفه.
وأكد أن رئيس البرلمان هو المسئول عن كرامة المجلس ولابد من مواجهة هذا الأمر بحسم، متابعا هجومه: "إبراهيم عيسى دأب على مهاجمة البرلمان وإحنا نواب الشعب ومن أفضل المجالس وإبراهيم عيسى قابض وزوجته شريكة زوجة النائب محمد أنور السادات السابق فى الجمعيات الأهلية".
وواصل منصور حديثه: "ما يحدث لهذا المجلس قلة أدب وسفالة واللى يهاجمنا ياخد بالجزمة القديمة"، ليعقب رئيس المجلس بقوله: "بلاش الجزمة القديمة"، مؤكدا أن البرلمان يحترم حرية الصحافة.
وقال د. على عبد العال، رئيس مجلس النواب: إن الكاتب الصحفى، أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة الأهرام، جاء فى غفلة من الزمن لرئاسة مجلس إدارة الأهرام، والبرلمان لا يتوقف أمام حديثه، مؤكدا أن منصب رئيس مجلس النواب أكبر من أن يرد على مثل هذه الألفاظ، مشيرا إلى أن البرلمان لا ينصاع لرغبات المنحرفين قائلا: "البرلمان الحالى من أفضل المجالس ولسنا تجار كيف أو سارقين لأموال الدولة".
وفى النهاية صوت المجلس على قيام رئيس المجلس بتقديم بلاغ رسمى ضد الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى بتهمة إهانة المجلس.

"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟