الإثنين 15 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

السيسي يستعرض سير العمل بمحور قناة السويس.. مميش: افتتاح التفريعة الجديدة أحدث نقلة نوعية في استقبال الأعداد والحمولات الضخمة.. ونبحث عروض خدمات تموين السفن.. وتطوير ميناء شرق بورسعيد يسير بخطى ثابتة

 الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي يلتقى بالفريق مهاب مميش
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الإثنين، بالفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، لاستعراض سير العمل بمحور تنمية قناة السويس، مشيرًا إلى أن حركة الملاحة بالقناة سجلت الأسبوع الماضى رقمًا قياسيًا في أعداد وحمولات السفن العابرة، حيث شهدت عبور 67 سفينة فى يوم واحد بحمولات ضخمة فى الاتجاهين وبدون انتظار، كما تم تنفيذ أكبر مناورة دوران لإحدى سفن الحاويات العملاقة أمام ميناء شرق بورسعيد.
وأوضح مميش أن هذه الإنجازات تؤكد أن افتتاح قناة السويس الجديدة ساهم فى إحداث نقلة نوعية فى قدرة القناة على استقبال الأعداد والحمولات الضخمة من كل أنواع السفن، وأن عملية تطوير ميناء شرق بورسعيد تسير بخطى ثابتة ليصبح ميناءً محوريًا يساهم في زيادة حجم الاستثمارات فى منطقة قناة السويس، كما أنها تؤكد ثقة العالم فى الكفاءات الوطنية المصرية التى تتولى عملية الإدارة والتشغيل لهذه المرافق الحيوية.
وتطرق الاجتماع كذلك إلى خطة هيئة قناة السويس لإنشاء مركزين لتموين السفن، يتميز كل منهما بميزة تنافسية نظرًا لقربهما من القناة، بما يسهل على السفن التزود بالوقود وبالتالى تقليل التكاليف.
وأوضح مميش خلال الاجتماع أن المركز الأول سيتم إنشاؤه بخليج السويس للسفن القادمة من الجنوب والمركز الثانى فى ميناء الأدبية ببورسعيد لخدمة السفن القادمة من الشمال، مضيفًا أن الهيئة تلقت عروضًا من عدة دول لتقديم خدمات تموين السفن، وأنه جارى دراسة هذه العروض لاختيار أفضلها وفقًا لمعايير الخدمة وطرق السداد ونوعية الخدمات المقدمة التي لن تقتصر فقط على التزود بالوقود، ولكن تشمل كذلك توفير الإمدادات اللوجيستية والإصلاح السريع، حيث ستقدم شركات الهيئة مع الشريك الأجنبى كل الخدمات، خاصة خدمات الصيانة وإصلاح السفن.
كما استعرض الفريق مميش خلال الاجتماع خطة تطوير موانئ الجمهورية بما فيها الموانئ الستة الواقعة بمنطقة التنمية بقناة السويس، مشيرًا إلى أن الخطة تشمل عملية توسعة الموانئ من خلال إنشاء أرصفة جديدة وزيادة أعماقها، فضلًا عن تحديث شامل لوسائل الشحن والتفريغ والمستودعات وتطبيق المنظومة الإلكترونية فى تلك الموانئ، بما يساهم فى الارتقاء بنوعية الخدمات التي تُقدمها الموانئ ووصولها إلى المستويات العالمية، فضلًا عن جذب خطوط ملاحية جديدة.
وأشاد الرئيس بالجهود التى تبذلها هيئة قناة السويس لتطوير العمل بالقناة ومنطقة قناة السويس، مؤكدًا ثقته فى الكفاءات المصرية وقدرتها على إدارة العمل بالقناة والموانئ المصرية وفق أحدث النظم التكنولوجية، الأمر الذى يعزز من الوضعية المتميزة لقناة السويس كأحد أهم المرافق الحيوية لحركة التجارة الدولية والملاحة البحرية على مستوى العالم، ويساهم فى وضع ميناء شرق بورسعيد على خارطة المنافسة العالمية.
كما أكد الرئيس على أهمية مواصلة عملية تطوير هيئة قناة السويس والمنطقة المحيطة بما يساهم في دفع الاقتصاد الوطنى فى مختلف القطاعات، وتوفير فرص عمل إضافية لأبناء الشعب المصرى.