رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

مثقفون يناقشون موسوعة مساجد مصر للراحلة سعاد ماهر

الأربعاء 08/فبراير/2017 - 11:36 ص
البوابة نيوز
محمد نبيل
طباعة
شهدت قاعة سلامة موسى فى إطار الدورة الــ 48 من معرض القاهرة الدولي للكتاب مناقشة كتاب " موسوعة مساجد مصر وأولياؤها الصالحون" لعالمة الآثار المصرية الراحلة سعاد ماهر الصادر حديثا عن هيئة قصور الثقافة.
شارك في المناقشة كل من حسام إسماعيل أستاذ الآثار بجامعة عين شمس، وأسامة السيد عميد كلية الآداب جامعة الإسماعيلية، وأدارها أحمد زكريا الشلق أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بكلية الآداب بجامعة عين شمس.
وأكد الشلق، أن الكتاب لا يتصل بالدين ولكن بالفن المعماري الذي يستقر في أبنية المساجد في مصر ويعتبر الفن صناعة مصرية خالصة يمتزج فيها الفن بالمعمار.
وقال إسماعيل: إن الكاتبة تعرف القراء من خلال كتابها بالمصطلحات واستعمالاتها بجانب إشارتها إلى المساجد والإجابة عن تساؤلات "من بنوها" و"لماذا تم بناءها وتجديدها" كما أن الكتاب يبطل حجج من ينادون بضرورة تعدد الخطبة على منابر المساجد وذلك بالإشارة إلى المسجد الجامع الذي أسسه النبي محمد ليكون مسجد الدولة والخطبة فيه تمثل رأي الدولة ومذهبها الديني ولذلك كان ممنوعا تعدد الخطب على منابر المساجد؛ كما يشير الكتاب إلى فكرة إعادة استخدام المباني بأخذ أنقاض المباني القديمة مثل الأعمدة والأحجار وكيف استخدم المسلمون الرموز المسيحية في بناء المساجد ولم يكن ذلك يثير حفيظتهم؛ بالإضافة إلى أنه يوضح كيف كان المسلمون يبنون مساجدهم ويضعون رموزهم تبعا للمذهب الديني لهذا العصر.
وقدم السيد بطاقة تعريف للكاتبة الدكتورة سعاد ماهر بأنها ولدت في مدينة أسوان عام 1917، وحصلت على ليسانس الآداب قسم التاريخ بجامعة القاهرة عام 46، كما حصلت بعد تخرجها على دبلوم الآثار الإسلامية بجامعة القاهرة، وفي عام 54 حصلت على الدكتوراه في موضوع الآثار والحضارة الإسلامية بجامعة القاهرة، ثم عينت معيدة بكلية الآداب قسم الآثار، وفي عام 69 تم ترقيتها لدرجة أستاذ في الآثار الإسلامية، مشيرًا إلى أهم الوظائف التي تبوئتها كوكيل لكلية الآثار ثم عميدة لها كما أعيرت كأستاذ بكلية الآداب بجامعة الملك عبد العزيز بالسعودية، أيضا تم دعوتها في العديد من المؤتمرات بالخارج في ميونخ وفي العراق وبيروت وسلطنة عمان، كما قدمت الكثير من الأبحاث في مؤتمرات أقيمت في مصر مثل المؤتمر الدولي لترميم آثار مدينة رشيد عام 85، ندوة عن الجبرتي نظمتها الجمعية التاريخية، بالإضافة إلى إشرافها على ما يزيد عن 300 رسالة ماجستير ودكتوراه لطلاب من مصر وسوريا والسعودية والجزائر وفلسطين والصين وألمانيا وأمريكا، كما كتبت أكثر من 80 مؤلف عن الحضارة والآثار والفنون القبطيه والاسلامية.
وكانت أول سيدة في العالم تحصل على الدكتوراه في الآثار المصرية، وأول سيدة تستعين بها دولة النمسا لكتابة سيناريو فيلم عن الإسلام وأول سيدة في مصر تتولى عمادة كلية الآثار، ثم أشار د. أسامة إلى الموسوعة بأنها تضم خمس أجزاء وكل جزء يحتوي على 500 صفحة بالإضافة ل 200 لوحة أثرية، الجزء الأول يتطرق إلى تطور العمارة الدينية في مصر بشكل عام، الثاني خاص بالعمارة الإسلامية في العصر الأيوبي، الثالث يشير إلى العمارة الإسلامية في العصر الأموي، الرابع يشير إلى العمارة في عصر المماليك الجراكسة، أما الخامس فيتحدث عن العمارة الإسلامية في العصر العثماني.
"
هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟

هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟