رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائح حملة الرقابة الإدارية على 64 مستشفى حكوميًا

الأربعاء 08/فبراير/2017 - 02:56 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
طباعة
إعداد: نرمين محمود الدهان وشيماء عماد وأمل سمير وحسام الدين محمد ومحمد العدوى
منشط جنسى بغرفة إنعاش القلب بسوهاج.. واستخدام «ماسكات» ناقلة للعدوى بالوراق
شنت هيئة الرقابة الإدارية، أمس الثلاثاء، حملة للتفتيش على المستشفيات الحكومية بعدد من محافظات الجمهورية.
ومرت الحملة على ١٢ مستشفى فى محافظتى القاهرة والجيزة، و٥٢ مستشفى على مستوى المحافظات بمعدل مستشفيين فى كل محافظة، تتضمنت عضوًا من هيئة الرقابة الإدارية، ومفتش من الصيدلة، ومفتش مالى وإدارى من وزارة الصحة، ومفتش من مصلحة الطب الوقائى.
وشملت مستشفيات دار السلام العام، وروض الفرج العام، وحلوان العام، والقاهرة الجديدة، والشروق المركزى، وشبرا العام، وأم الأطباء، والشيخ زايد المركزى، و٦ أكتوبر المركزى، وبولاق الدكرور العام، وإمبابة العام، والوراق المركزى، بالقاهرة والجيزة.
ورصدت حملة التفتيش عدم وجود طبيب بقسم الاستقبال بمستشفي سوهاج وعدم وجود جدول للأطباء، وكانت المفاجأة وجود أدوية جنسية داخل غرفة إنعاش القلب، فضلاً عن تعطل أجهزة قياس الضغط ورسم القلب بالمخالفة لتعليمات إدارة الطوارئ.
ورصدت حملة هيئة الرقابة الإدارية، بمستشفى بولاق الدكرور العام، الحالة السيئة التى يعانى منها المستشفى من حيث النظافة، فضلاً عن أن المستشفى بدون لافتة تدل على مكانه. وتبين عدم تواجد أمن على مدخله مما يؤدى إلى دخول مركبات التوك توك، وكشفت الحملة عن عجز وعدم التزام الإخصائيين فى عيادة الباطنة، وتبين وجود طبيبة واحدة من أصل ٣ أطباء.
وفى مستشفى الوراق، كشفت الحملة عن كارثة صحية، حيث تستخدم إدارة المستشفى ماسك النيوبليز، والمستخدم فى علاج الأطفال والكبار، الذين يعانون من حالات الأزمة الطبية، والذبحة الصدرية، ناقل للعدوى وغير صالح للاستخدام الطبى.
واعترف الدكتور عمرو جمال، مدير مستشفى الوراق، بعدم صلاحية الماسك للاستخدام الطبى، قائلاً: «عارف إنه بينقل العدوى، بس هعمل إيه هو ده إللى موجود دلوقتى ومتاح».
وأكدت مفتشة الصيدلة بحملة الرقابة الإدارية، أن الماسكات تؤدى لإصابة الأطفال بالعديد من الأمراض، وتنقل العدوى بينهم بطريقة سريعة للغاية.
وفي الشرقية كشفت حملة التفتيش عن وجود إعلان خاص لأحد المراكز الطبية الخاصة، داخل قسم الحضانات بمستشفى منيا القمح العام.
كما لاحظ ضباط الحملة، تعطل ٣ حضانات بالمستشفى، فيما وجد ٥ حضانات بدون توفير المكان اللازم لها، حيث تبين أن الحضانات الموجودة ١٤ حضانة تعمل بدون أى مشاكل.
وفى محافظة المنوفية تفقدت لجنة من الرقابة الإدارية ومديرية الصحة بالمنوفية مستشفى السادات المركزى، وتم الوقوف على حالة الأجهزة وتبين تعطل مجموعة من أجهزة الأشعة بالإضافة إلى عدم وجود أى أجهزة فى عيادة العيون بالمستشفى وتعطل جهاز الحشو بعيادة الأسنان.
كما تبين وجود شكاوى من المرضى والمترددين على المستشفى بسبب ارتفاع ثمن تذكرة الكشف.
وفى دمياط كشفت الحملة عن فصل التيار الكهربائى عن ثلاجة قسم الاستقبال الخاصة بحفظ الأمصال والأدوية فى مستشفي فارسكور المركزى، كما رصدت تعطل عدد من الأجهزة الطبية فى المستشفى، وتم إثبات الواقعة، لإحالتها إلى التحقيق، فضلاً عن عدد من المخالفات بالمستشفى.
وأكد الدكتور أكرم أبو النجا، مدير مستشفى فارسكور، لعضو الرقابة الإدارية، نقص الأفلام التى تستخدم فى عمل الأشعة للمرضى.
وفى الإسكندرية اكتشف أعضاء الحملة سوء نظافة دورات المياه بمستشفى رأس التين، وهو ما بررته الإدارة بأنه بسبب نقص عدد عمال النظافة.
كما تأكد أعضاء الحملة من كشوف تسجيل استقبال المرضى حيث تم التنبيه على ضرورة وضع خانة لبطاقة الرقم القومى لمنع التلاعب فى الكشوف.
من ناحية أخرى رصدت الحملة عدة مخالفات بمستشفى المنشاوى العام بالغربية منها عدم تسجيل دخول وخروج المرضى، وعدم التزام قسم المخ والأعصاب بالحضور، ونقص فى بعض الأدوية وأخرى تاريخ الإنتاج الخاص بها قارب على الانتهاء، ونقص فى الجوانتيات وسرنجات الحقن، إلى جانب وجود مخالفات فنية فى أجهزة الضغط.
كما رصدت الحملة تهالكًا فى شبكة الأوكسجين وتسريبًا، وتلفًا فى تنجيد الأسرة وكسرًا فى البعض الآخر وصدأ ثلاجات حفظ الأدوية. بالإضافة إلى عدم وجود صابون وفوط على أحواض الحمامات، ولوحات الكهرباء والكبلات بدون غطاء.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟