رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تعرّف على جهود الرقابة الإدارية في الغربية خلال 2016

الأحد 01/يناير/2017 - 09:53 م
هيئة الرقابة الادارية
هيئة الرقابة الادارية
الغربية - احمد مهنا
طباعة

أجرت هيئة الرقابة الإدارية بالغربية برئاسة اللواء حيدر منصور عدة حملات على المستشفيات ومحطات السكك الحديد ومستودعات ومصانع الغاز والمجمعات الاستهلاكية خلال عام 2016، للتأكد من مدى الالتزام بالقرارات والتوجيهات الإدارية والكشف عن المخالفات الإدارية والمالية والفنية بتلك الجهات وبحث شكاوى المواطنين فيها.
ورصدت "البوابة نيوز" جهود الرقابة الإدارية بالمحافظة خلال تلك الفترة:
"المجمعات الاستهلاكية"
شن أعضاء الهيئة حملة على المجمعات الاستهلاكية والبقالين التموينين ومحلات السوبر ماركت ومخازن تعبئة المواد التموينية للوقوف على مدى تناسب أسعار السلع الغذائية مع المواطنين بأسواق القطاع الخاص ومدى تطابق أرصدة المقررات التموينية بمخازن الجملة مع أرصدة مديرية التموين ومراقبة مدى صلاحية السلع المعروضة بمنافذ البيع للاستهلاك الآدمي واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين.
"السكة الحديد"
كما شن أعضاء الهيئة حملة على محطات السكة الحديد بطنطا والمحلة لتفقد ومتابعة سير العمل بها ورصد السلبيات والمشكلات التى تواجه العاملين والركاب.
واستهدفت الحملة رصد مدى الاستعداد لمواجهة الحالات الطارئة والحوادث والحرائق وتوافر وسائل الحماية المدنية وتفقد الأكشاك والمزلقانات بمحطة الرجدية ومحلة أبوعلى للتأكد من عملها بالكفاءة المطلوبة ورصد المعابر غير القانونية التى تتسبب فى وقوع العديد من الحوادث.
"شركات ومستودعات الغاز"
ونظم أعضاء هيئة الرقابة الإدارية حملة على عدد من شركات ومستودعات الغاز بالمحلة الكبرى لمراجعة أوزان الأسطوانات بعد التعبئة وبعد خروج السيارات النقل المحملة بالأسطوانات لبيعها للمستهلكين.
واستهدفت الحملة مراجعة الموازين الموجودة بالمحطة ومدى سلامتها ومراجعة عهدة المحطات من أسطوانات البوتاجاز ومراجعة أحواض اختبارات الأنابيب للتأكد من مدى صلاحيتها وعدم التسريب ومتابعة منافذ بيع الأسطوانات للوقوف على سعر البيع للمستهلك ومراجعة دفتر 21 بترول والوقوف على الكميات الموردة والكميات المنصرفة والرصيد بالإضافة إلى مراجعة الفواتير والتأكد من كونها غير مجهولة المصدر.
"المستشفيات"
وتابع أعضاء الهيئة المستشفيات العامة والخاصة وبدأت الحملة بمركز الأمومة والطفولة التابع لإدارة صحة أول المحلة الكبرى فيما تبين تكدس جماهيرى على اللبن المدعم، بينما كشفت الزيارة عن وجود إهمال داخل غرفة التعقيم.
وتقدمت هيئة التمريض بشكاوى عاجلة لمسئول الحملة أكدت فيها وجود نقص فى كافة المستلزمات الطبية كما تبين سوء التعقيم ومكافحة العدوى وتعطل جهاز الأشعة والسونار.
وتابعت الحملة مركز صحة الأسرة ثان طنطا وتبين عدم وجود ألبان كما تبين سوء حفظ الأدوية وعدم وجود دواليب ووجود إهمال وطفح صرف صحي.
وأسفرت الحملة عن إقالة مدير مركز الأمومة والطفولة بصحة ثان طنطا. 
"الإطاحة بمدير مستشفى المنشاوى العام بطنطا"
كما تابع أعضاء هيئة الرقابة وحدة الغسيل الكلوى بالمحلة ومستشفى المنشاوى العام بطنطا وتبين سوء حالة النظافة ووجود بعض الحشرات والفئران بالمستشفى، بالإضافة إلى تأخر مدير المستشفى عن المواعيد الرسمية للعمل.
وأصدرت الهيئة تعليمات باستبعاد رئيس قسم وحدة الغسيل الكلوى بالمحلة العام واستبعاد مدير مستشفى المنشاوى العام بعد مشاهدة الإهمال لمرضى الغسيل الكلوى وتعطل الأجهزة.
"التأمين الصحي والمستشفى الفرنساوي"
وشن أعضاء الهيئة حملة موسعة على مراكز الكبد وعلاج فيروس "سى" بمستشفيات الصحة والتأمين الصحى وطنطا الجامعى لتفقد الخدمات وتوفير العلاج للمرضى.
واكتشفت اللجنة توقف قسم العناية المركزية بالمجمع الطبى بطنطا التابع لهيئة التأمين الصحى عن العمل رغم تجهيزه بأحدث التجهيزات الطبية بسبب عدم وجود أطباء عناية الذين ألغوا انتدابهم للتأمين تاركين عملهم للعودة إلى الصحة بسبب أن كادر الصحة أعلى من كادر التأمين الصحي.
كما تفقدت اللجنة وحدة الفيروسات الكبدية بمستشفى الفرنساوى العالمى التابع لجامعة طنطا وتلاحظ للجنة عدم وجود أدراج ودواليب لحفظ ملفات المرضى.
"قضايا الرشوة"
وتمكنت هيئة الرقابة الإدارية بالغربية برئاسة اللواء حيدر منصور وعضو الهيئة المقدم محمد خلف بالتنسيق مع هيئة الرقابة بالقاهرة من القبض على مدرس بكلية الهندسة جامعة الأزهر والمنوط إليه التخطيط العمرانى بمدينة طنطا وعدة محافظات بعد تتبعه واتخاذ الإجراءات القانونية متلبسا برشوة مالية قدرها 3 ملايين جنيه.
وكانت بلاغات متعددة وردت للرقابة الإدارية من مقاولى العقارات بالغربية تفيد قيام المهندس المنوط له التخطيط العمرانى بمدينة طنطا بطلب رشاوى مالية كبيرة مقابل تغيير فى الرسومات الهندسية والخرائط الخاصة بالتخطيط العمرانى.
تم تتبع المتهمين ومراقبة هواتفهم الجوالة لأكثر من 3 أشهر وتمت تسجيلات صوتية ومرئية وتبين تورط كل من "م. أ" 36 عاما مدرس بكلية الهندسة قسم التخطيط العمرانى ويعمل بالمكتب الهندسى الاستشارى المنوط إليه إعمال التخطيط العمرانى بمدينة طنطا ومحافظات أخرى وضبط "هـ. أ" طبيب بشرى حر بمستشفى بالتجمع الخامس فى القاهرة ومتهم هارب يعمل بحى أول طنطا كان يقوم بعملية تسهيل مهام قطع الأراضى وآخرين.
وبعد متابعة ومراقبة دامت 3 أشهر، تبين طلب الأول والثانى رشوة مالية قدرها 3 ملايين جنيه من أحد مقاولى العقارات بمدينة طنطا مقابل تغيير خريطة الرسومات بالمخالفة للوائح والقوانين.
وأرسل المتهم رسالة من هاتف محمول برقم الحساب البنكى الخاص بأحد المواطنين وتم الاتفاق مع المقاول لاستدراج الجناة وإيداع المبلغ فى الحساب البنكى بعد اتفاقات مسبقة بين المتهم الرئيسى والوسيط والموظف بالحى.
"القبض على مدير تنظيم بحي أول برشوة 5 آلاف جنيه"
كما تمكن أعضاء هيئة الرقابة الإدارية من القبض على مدير تنظيم بحى أول طنطا بعد ورود معلومات للرائد محمد خلف عضو هيئة الرقابة الإدارية بقيام مدير التنظيم بالإدارة الهندسية بحى أول طنطا بتقاضى مبالغ مالية مقابل تسهيل البناء للعقارات المخالفة.
وتتبع أعضاء الرقابة الإدارية مدير التنظيم وتم ضبطه أثناء تقاضيه رشوة مالية 5 آلاف جنيه من أحد المقاولين يدعى "س. ص" داخل محله الخاص بشارع ابن الفارض بطنطا تم القبض عليهما وحرر محضر بالواقعة وقررت النيابة حبسه.
"القبض على مهندس التنظيم"
كما تمكنت أيضا هيئة الرقابة الإدارية بالغربية من ضبط "ي. ق" مهندس تنظيم بحى أول طنطا بعد إصدار المحامى العام الأول لنيابات غرب طنطا قرارا بضبطه واحضاره على خلفية تورطه فى مخالفات تسهيل عمليات البناء المخالفة لأصحاب الأبراج السكنية والإدارية.
وكانت هيئة الرقابة الإدارية تلقت العديد من الشكاوى ضد المهندس المتهم وتم تتبعه بعد موافقة النيابة العامة على مراقبته وتم ضبطه وأحيل إلى النيابة العامة التى قررت حبسه.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟