رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
علي التركي
علي التركي

علي التركي يكتب: «أنا منافق إذا أنا موجود» «12»

الأربعاء 24/أغسطس/2016 - 06:50 ص
طباعة

«أنا مُنافق إذا أنا موجود»، أصبح شعارًا يحمله كبار الإعلاميين والصحفيين على أعناقهم، بـ«مناسبة وبدون مناسبة»، حتى أصبح الخطاب الإعلامي «سخيفًا» يتنافى تمامًا مع الحقائق الاجتماعية، ولم تعد أطروحاته ومفاهيمه لها أي تأثير شعبي. 

لن أخفيكم سرًا، فالصراع أصبح محتدمًا داخل الوسط الصحفي، من أجل الفوز بلقب «الأكثر نفاقًا»، بشكل يُثير الاشمئزاز، ويُنفر الجمهور من الخطابين «الإعلامي» و«السياسي»، وحلّ مكانهما، مواقع التواصل الاجتماعي، وصارت الأقوى تأثيرًا وتفاعلًا، والقادرة على تشكيل الرأي العام، والعقل الجمعي.

«الظروف» التي تمر بها مصر في الوقت الراهن، جعلت «الإعلام» يلعب دورًا سياسيًا، فتقمص الصحفي دور السياسي المخضرم، والقائد الثوري القادر على توجيه الملايين، والحامي المخلص لثورة 30 يونيو، بل أصبح يفتعل معارك سياسية، ما أنزل الله بها من سلطان، ليملأ فراغًا تركته الأحزاب. 

فعلى سبيل المثال لا الحصر، أحد الإعلاميين أفتى أثناء تناوله، لما تردد عن شراء مصر لـ4 طائرات رئاسية من شركة «داسو» الفرنسية، بأن الدولة ستستغلها لدر أرباح، مؤكدًا أن الصفقة على وشك الانتهاء، وما أن نفت مصر جملةً وتفصيلًا ذلك، خرج في اليوم التالي، ليحدثنا عن المؤامرة الكونية، التي تُحاك ضد مصر، وكيف تتآمر كل دول العالم لإسقاط الوطن، وتُسخر صحف المجرة الكونية لذلك!!.

وصادف في اليوم التالي، خروج وزير المالية، عمرو الجارحي، ليؤكد أن الأوضاع الاقتصادية «مُتردية»، ويبرر لماذا لجأت مصر لقرض صندوق النقد الدولي، وإذ بالرئيس عبدالفتاح السيسي «نفسه»، يدعو المصريين للصبر والمُثابرة حتى نصل إلى أهدافنا الاقتصادية، فنفاجأ بنفس الإعلامي يقول «الاقتصاد المصري قوي.. الدولار سينتكس.. الأسعار ستنخفض... إلخ»!!.

«الأزمة» ليست في إعلامي أو اثنين أو ثلاثة، «المشكلة» أن الخطاب الإعلامي «المُنافق»، يكاد يفترسنا، ويقضي على آخر ما تبقى من أخلاقيات المهنة، فلم يعد السكوت على ما يُدار مقبولًا، فانعكاساته السلبية؛ أدت إلى ظهور خطاب آخر «معارض تحريضي»، يعمل ضد المصلحة العامة للدولة، ويُثير الشائعات يمينًا ويسارًا، فتنتهك إرادة الرأي العام وسط صراعات جانبية بين منافقي «النظام والمعارضة».

«حرب النفاق» التي نتحدث عنها، وباتت حربًا «حامية الوطيس»، لن تجني منها مصر سوى «الشوك»، في وقت تحتاج فيه إلى كل نقطة عرق، تُبذل من أجل إحياء الأمل في نفوس المصريين بأن القادم أفضل، وإلا سنكون نسخة مُكررة من «عبيد المرشد»، وسينطبق علينا مقولة «سحرة فرعون».

من المؤكد أن استمرار هذه الحرب، دفعت منافقو «النظام والمعارضة»، لتشكيل لجان إلكترونية؛ لبث الشائعات هنا وهناك، سيؤدي إلى زيادة الفساد المالي والإداري، وبالتالي يدخل المواطن في حالة «توهان وتشتت وبَلادة»، وفقدان الثقة في مؤسسات الدولة، في وقت نحن في أشد الحاجة إلى شحذ الهمم؛ لتحقيق الارتقاء والإصلاح على كافة الأصعدة.

أرى أن مصر تحتاج إلى خطاب إعلامي، يراعي احتياجات الجمهور، والمسئولية الاجتماعية، والقواسم المشتركة بين فئات المجتمع، ويُعبر بشكل واضح عن الرأي العام، بعيدًا عن الانفعالات العدائية والدعاية السوداء، وإطلاق الشائعات والمعارك الجانبية بين منافقي «النظام والمعارضة».

نُريد من الإعلام أن يتبنى مبادرات جادة، قادرة على حل المشاكل التي تُعاني منها مصر، وتشكيل رأي عام ظاهر قادر على التحرك بشكل إيجابي، ونقل «نبض الشارع الحقيقي» إلى «القيادة السياسية»، ودعم الديمقراطية، ومدنية الدولة، وإتاحة الفرصة لكافة التيارات، للتعبير عن آرائها، طالما تُدعم الدولة المصرية، وتهدف إلى استقرارها.

خِتامًا، إذا اكتفى الإعلام بوظائفه «الإخبارية والتفسيرية والتنموية»، بعيدًا عن أي نفاق، سيكون أكثر فائدةً لهذا الوطن، فلا «الرئيس» يحتاج «منافقين»، ولا الجمهور لديه الوقت للاستمتاع بـ«حرب النفاق».

للتواصل:

علي التركي

مدير عام تحرير موقع «البوابة نيوز»

Ali_turkey2005@yahoo.com

 

مقالات تهمك:-

مبادرة لإنقاذ الصحافة الإلكترونية «1»

لماذا «جوجل» منقذ الصحافة الإلكترونية؟ «2»

لماذا تخسر المواقع الإخبارية مع «جوجل»؟ «3»

كيف تربح المواقع الإخبارية؟ «4»

الكيان المؤسسي في المواقع الإخبارية.. الفريضة الغائبة «5»

فن صناعة المواقع الإخبارية.. «التخطيط» «6»

تصور مبدئي لإنشاء موقع إخباري ناجح «7»

شركات الإنترنت وتدمير «صحافة الفيديو».. «8»

كيف تحمي موقعك من النصابين؟ «9»

7 يفسدون موقعك الإخباري «10»

«مسمار جحا» في قانون الصحافة «11»

«أنا منافق إذا أنا موجود».. «12»

عن أزمة الصحافة.. كيف تصنع بطلًا من ورق؟ «13»

العلاقة بين الصحفي والمصدر «تجارة رقيق».. «14»

«التصميم التجاوبي» والمواقع الإخبارية «15»

«الذهنية الورقية» تحرق المواقع الإخبارية «16»

الصحافة الورقية «ماتت».. والإلكترونية مريضة بـ«التوحد»! «17»

«الصحافة» و«فيس بوك» صراع دائم وهدنة مؤقتة «18»

عبدالله كمال ونبوءة المحتوى المتعمق في المواقع الإخبارية «19»

هل تستطيع «الذهنية الإلكترونية» صناعة صحيفة ورقية؟ «20»

كيف جعلت الصحافة الإلكترونية «العلم في الراس والكراس»؟ «21»

لماذا تلجأ المواقع الكبرى إلى «الزيارات الوهمية»؟! «22»

المعايير الرئيسة لتقييم جودة المواقع الإخبارية «23»

لماذا كتاب «صناعة المواقع الإخبارية»؟ «24»

"صناعة المواقع الإخبارية".. مهام فريق التسويق «25»

صناعة المواقع الإخبارية.. التسويق لا يعني الزيارات فقط! «26»

10 أخطاء تسويقية تقع فيها المواقع الإخبارية؟ «27»

الخطة التسويقية للمواقع الإخبارية «28»

كيف نختار المعلومات الصالحة للنشر؟ «29»

دراسة السوق وتحديد الأهداف التسويقية للمواقع الإخبارية «30»

استراتيجيات ومحاور خطة التسويق في المواقع الإخبارية «31»

6 مهام رئيسة لقيادات المواقع الإخبارية «32»

«دورة النشر» في المواقع الإخبارية «33»

هل اجتماعات التحرير مضيعة للوقت؟ «34»

المشكلات التحريرية في المواقع الإخبارية «35»

السياسة التحريرية.. لعنات وتجاوزات «36»

4 عناصر تتحكم في السياسة التحريرية «37»

كيف نضع السياسة التحريرية للموقع؟ «38»

المحتوى الصحفي القصير.. المشكلات والتحديات «39»

المحتوى المتعمق.. نكون أو لا نكون! «40»

كيف نختار موضوعات الـ«Top Story»؟ «41»

المراجع التحريري.. المهام والصلاحيات والمسئوليات «42»

المراجع اللغوي.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «43»

سكرتير التحرير.. المهام والصلاحيات والمواصفات «44»

رئيس القسم ونوابه.. المهام والصلاحيات والمواصفات «45»

مدير التحرير.. الواجبات والمسئوليات «46»

رئيس التحرير.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «47»

الاستراتيجيات الصغيرة.. كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية؟ «48»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية الكبرى «49»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «50»

الميزانيات الكبيرة تصنع مواقع صغيرة أحيانًا! «51»

كيف تعمل المواقع الإخبارية متناهية الصغر؟ «52»

كيف تدار المواقع الإخبارية الصغيرة؟ «53»

كيف تدار المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «54»

التنظيم المؤسسي للمواقع الإخبارية «55»

10 خطوات لإعداد الهيكل التنظيمي للمواقع الإخبارية «56»

بعد 7 سنوات.. نتائج هجرة المصريين إلى «فيس بوك» «57»

"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟