رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الطرق الصوفية تستغيث بالرئاسة والأزهر الشريف ضد الأوقاف

الثلاثاء 09/أغسطس/2016 - 10:41 م
البوابة نيوز
محمد مخلوف
طباعة
هاجمت الطرق الصوفية مساء اليوم الثلاثاء، الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بسبب رفضة التام لقيام الطرق الصوفية بإعطاء دروس العلم بالمساجد التي تقام فيها هذه الحضرات مثل مسجد الامام الحسين والسيدة زينب.
وأوضح عدد من مشايخ البيت الصوفى انهم لا يعرفون لماذ يصر وزير الأوقاف على موقفة السلبى تجاه دروس العلم التي تقدمها الصوفية لجميع المسلمين خلال الحضرات التي تقام بمساجد آل البيت مع أن هذه الدروس تتمثل في كيفية نشر الفكر الوسطى ومحاربة الفكر المتطرف وتوضيح القيم الإيجابية السمحة التي جاء بها الإسلام منذ قديم الاذل.
وقال الشيخ محمد القاضي، نائب السادة العزمية الشاذلية، إنه خلال تواجده بمسجد السيدة زينب يوم الثلاثاء الماضى لاحظ قيام إدارة المسجد منع عدد كبير من الطرق إعطاء دروس علم بعد انتهاء حلقات الذكر وهذا ما جعل الغضب يجتاح البيت الصوفى الذي يرى مشايخه انهم يحملون على عاتقهم عبئا كبيرا من أجل نشر الإسلام الوسطى ومحاربة الفكر السلفى المتطرف.
وأوضح "القاضي"، أنه يناشد رئاسة الجمهورية والأزهر الشريف من أجل التدخل الفورى والمباشر من أجل تصحيح المسار الذي يسير فيه وزير الأوقاف حيث أن هذا المسار سيؤدى حتما إلى القضاء على الصوفية اصحاب العلم الوسطى وتكثيف التواجد السلفى الإخوانى بمساجد الأوقاف داخل الدولة المصرية.
ومن جانبة طالب عصام محي الدين، مفكر صوفي، بضرورة إيقاف وزير الأوقاف عن دوره السلبى الذي يكمن في محاربة أهل الصوفة الذين يريدون نشر علمهم الوسطى بين أبناء الشعب المصرى كل ولكن الخوف الذي لايوجد له مبررا من وزير الأوقاف سيعطى الجماعات التكفيرية والإخوانية إشارة البدء من أجل الاستحواز على عقول الشباب وخاصة أن المعروف بين الناس أن الطرق الصوفية هم أهل "الله حى فقط" مما يخلق ثغرة مقصودة في جبهة الصوفية من خلال وزير الأوقاف.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟