الأربعاء 06 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

كتاب "أزمة شخصية": هيلاري قاسية وتضرب كلينتون في نوبات غضبها

 هيلاري كلينتون
هيلاري كلينتون
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
كشف ضابط الخدمة السرية جار بيرن، الذي كان يعمل داخل البيت الأبيض مع عائلة بيل كلينتون أثناء فترة حكمه للولايات المتحدة الأمريكية، من خلال كتابه الجديد "أزمة شخصية" عن جوانب أخرى من شخصية هيلاري كلينتون لم تكن معروفة للكثيرين.
ومن أهمها أنها تشعر بالازدراء والاحتقار للطبقات المتوسطة والفقيرة وتتعامل بمعايير قانونية مزدوجة تفرق بين طبقة الأغنياء والطبقات الأقل في السلم الاجتماعي.
وزعم "بيرن" في كتابه الذي من المتوقع صدوره الأسبوع المقبل، أن هيلاري كلينتون، كانت معروفة بنوبات الغضب العارم التي تجتاحها خلف الأبواب المغلقة، حتى أنها في مرة من المرات قامت برمي الكتاب المقدس على رأس ضابط من الخدمة السرية، موضحًا أن هيلاري كانت تتعامل مع طاقم الحراسة وكأنهم قطع أثاث، منوهًا إلى أنها كانت شرسة وقاسية معظم الوقت.
ووفقًا لصحيفة الديلي ميل البريطانية، كتاب أزمة شخصية تم حجبه من الظهور على شبكات التليفزيون الأمريكية من قبل أعضاء حملة هيلاري الرئاسية.
ووصف بيرن سياسات هيلاري بأنها بركانية ومندفعة ومكنت المتملقين من كسر وازدراء القواعد المعمول بها، وتناقلت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية والأوروبية بعض من مقاطع الكتاب المثير للجدل، وفي مقطع نشره موقع "ديلي ووك" كتب بيرن، أن جزءًا من وظيفة جهاز الخدمة السرية كان يتمثل في حماية بيل كلينتون من هيلاري وأن مباريات الصراخ المستمر بينهما ونوبات الغضب العنيفة في بعض الأحيان، كانت تجبر تدخل ضباط الخدمة السرية فقط للتأكد أن بيل كلينتون ليس في وضع خطر. مشيرًا إلى أن واقعة رمي هيلاري لمزهرية على الرئيس الأمريكي الأسبق دفعت الخدمة السرية لإعادة النظر في طرق للتدخل الرسمي لحماية بيل من هيلاري كلينتون.