رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

مسئول جزائري يؤكد اهتمام بلاده بالتعاون الإقليمي مع دول المتوسط

الثلاثاء 03-05-2016| 12:28ص
صورةأرشيفية صورةأرشيفية
أ.ش.أ
أكد أمين عام وزارة الشئون الخارجية الجزائرية حسان رابحي أمس الإثنين الأهمية التي توليها الجزائر للتعاون الإقليمي في المتوسط.
جاء ذلك خلال لقائه مع الأمين العام المساعد للاتحاد من أجل المتوسط المكلف بتطوير المؤسسات كلاوديو كورتازى الذي يزور الجزائر حاليا.
وأوضح بيان لوزارة الخارجية الجزائرية أن رابحي ركز على تطوير شراكة قوية وشاملة بين الجزائر ودول حوض المتوسط لصالح المنطقة ككل التي تواجه تحديات متعددة الأشكال ذات طابع أمني واقتصادي واجتماعي، كما ركز على حرص الجزائر على تعزيز علاقاته التعاونية مع الاتحاد من أجل المتوسط ومنظمة الأمم المتحدة من أجل التنمية الصناعية، لاسيما في مجال تطوير القدرات الوطنية في المجال الصناعي واستحداث المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في إطار تنويع الاقتصاد".
جرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول وضع وآفاق التعاون بين الجزائر والاتحاد من أجل المتوسط ومنظمة الأمم المتحدة من أجل التنمية الصناعية، وكذا بحث آفاق انعقاد ندوة رفيعة المستوى تكرس لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمجمعات الصناعية في الضفة الجنوبية للمتوسط تحديدا في الدول العربية.
من جانبه أعرب الأمين العام المساعد للاتحاد من أجل المتوسط عن ارتياحه لاستعداد الجزائر لاستضافة مثل هذه الندوة المشتركة بين الاتحاد من أجل المتوسط ومنظمة الأمم المتحدة من أجل التنمية الصناعية حول تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الضفة الجنوبية للمتوسط، كما أبرز أهمية هذا النوع من المبادرات التي سيميزها حضور سبعة وزراء صناعة عرب ووزير صناعة دولته "إيطاليا" إلى جانب محافظين أوروبيين والأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط والمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة من أجل التنمية الصناعية.
وكان وفد الاتحاد من أجل المتوسط قد التقى أيضا وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب، حيث تركزت المباحثات حول الندوة الإقليمية المقبلة للوزراء المكلفين بالصناعة في بلدان جنوب المتوسط التي ستعقد قبل نهاية العام والتي ستنظم تحت شعار "إبداع وتشغيل وتنمية اقتصادية: تنشيط إنشاء مناصب العمل في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهيكلة الفروع الاقتصادية المبتكرة والمبدعة".
ويقوم كورتازي الذي يرافقه وفد يضم ممثلين عن هيئته ومنظمة الأمم المتحدة من أجل التنمية الصناعية بزيارة عمل إلى الجزائر تدوم يومين، تهدف إلى التحضير لاستضافة الجزائر ندوة رفيعة المستوى حول التطور الصناعي والمجمعات الصناعية في الدول العربية من قبل الاتحاد من أجل المتوسط بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة من أجل التنمية الصناعية.
طباعة
sms

تعليقات Facebook

تعليقات بوابة العرب