رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

التحالفات واردة والخيانة محتملة بالجولة الثانية في كفر الشيخ

الأحد 29/نوفمبر/2015 - 08:28 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أحمد عبدالخالق
طباعة
رفع مرشحو الجولة الثانية للمرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب بكفر الشيخ، شعارا لابديل عن الفوز من أجل تحقيق الفوز، حيث يقوم المرشحون بعمل تحالفات وتربيطات، خاصة في الدوائر التي يوجد بها مقعدان فأكثر، مثل "الدائرة الثانية بكفر الشيخ، والثالثة بسيدي سالم، والخامسة ببيلا، والسابعة بدسوق، والثامنة بفوه ومطوبس".
وفي الوقت الذي أسر فيه بعض المرشحين "التحالفات"، لم يجد آخرون غضاضة في علانية التحالف، كما ظهر في إحدي الصور المعلنة بالدائرة السابعة ومقرها "مركز وبندر دسوق وقلين"، والتي يخوض فيها 8 مرشحين جولة الإعادة علي 4 مقاعد، حيث أظهرت الصورة 4 مرشحين بالدائرة من أبناء مركز وبندر دسوق، يتعاهدون علي خوض جولة الإعادة جميعا، واعطاء الأصوات ضد مرشحي مركز قلين بنفس الدائرة.
والمتحالفون من مركز دسوق "سامي عنتر صقر-المصريين الأحرار"، "سيد أحمد عيسي ــ مستقبل وطن"، وأحمد السيد عبدالقادر ــ مستقل"، ومحمد عبدالرحمن الشهاوي ــ مستقل".
وأثارت الصورة وقرار المرشحين الأربعة بالتحالف مع بعضهم البعض غضب المرشحين الأربعة الأخرين المتحالفين معهم وهم "أحمد الطنطاوي – صحفي مستقل من مركز قلين"، واللواء خليفة عباس حامد –المصريين الأحرار مركز قلين" وياسر منير عبدالخالق حزب الشعب الجمهوري-مركز قلين" والدكتور عمر حمد دوير –حزب الحركة الوطنية مركز قلين"، والذين لم يجدوا مناصاً من التحالف الإجباري مع بعضهم البعض ضد مرشحي مركز وبندر دسوق.
وفي الدائرة الثالثة بكفر الشيخ، ومقرها "مركز شرطة سيدى سالم" وصل لجولة الإعادة بها مرشحان للمصريين الأحرار ومرشح للنور ومرشح مستقل، وإن شئت تعيد ترتيب مصادر القوة، فقد وصل لجولة الإعادة 3 نواب سابقين ولواء شرطة وتقرر الإعادة علي مقعدي الدائرة ، بين 4 مرشحين هم: العميد سيد أحمد محمد سيد أحمد "مستقل نائب سابق" حصل على 26732 صوتا، اللواء حسن البحيري "حزب المصريين الأحرار" الذي حصل على 25216 صوتا، محمد فيصل عبيدي "حزب النور –نائب سابق" حصل على 23424 صوتا، على أبوأحمد "حزب المصريين الأحرار –نائب سابق" حصل على 22773 صوتاً.
وتؤكد مصادر وجود تحالف بين النائبين السابقين علي أحمد علي أبوأحمد "المصريين الأحرار" والعميد سيد أحمد "مستقل" بالرغم من وجود مرشح للمصريين الأحرار وهو اللواء حسن البحيري بخلاف مرشح حزب النور" محمد فيصل عبيدي" الذي أعلن أنه ليس متحالفاً مع أي من المرشحين.
وما حدث في الدائرة السابق ذكرها حدث في دائرة فوه ومطوبس "الدائرة الثامنة، والتي وصل لجولة الإعادة علي مقعدي الدائرة كل من، محمد عبدالعليم سلام وشهرته علاء سلام "مستقل" وحصل على 22689 صوتاً، والمهندس يوسف عبدالفتاح البدرى "نائب سابق" مستقبل وطن" وحصل على 19463 صوتاً، واللواء صلاح الدين المعداوى "المصريين الأحرار" وحصل على 18082 صوتاً، وفتحي على الشرقاوي "مستقل "وحصل على 16264 صوتاً.
وتؤكد مصادر قريبة من المرشحين المتنافسين، وجود تحالف بين النائب السابق يوسف البدري "مستقبل وطن" من فوه وفتحي الشرقاوي من مطوبس "مستقل. وتحالف بين اللواء صلاح المعداوي "المصريين الأحرار" ومحمد عبدالعليم سلام من فوه ايضاً.
أما الدائرة السادسة ومقرها "بيلا والحامول" أظهرت نتائجها خوض الإعادة علي 3 مقاعد بالدائرة بين 6 مرشحين وهم: العقيد أيمن فؤاد عبد الله، ضابط شرطة سابق، "مركز بيلا" حصل على 29417 صوتاً، الدكتور عبد العزيز حمودة، "مستقل" حصل على 29292 صوتاً ، ، العميد إبراهيم القصاص، "ضابط مستقيل"، بمديرية أمن كفر الشيخ"، وحصل على 24165صوتاً، عصام عبدالغفار، النائب السابق عن الحزب الوطني "المنحل"، والمرشح، عن حزب "مستقبل وطن"، وحصل على 17300 صوتاً، الدكتور رشدى شوقى العدوى، أمين تثقيف الحزب الوطنى "المُنحل"، والمرشح المستقل وحصل على 17299 صوتاً، المهندس محمد عبد الحكيم حجازي، أمين حزب مصر الحديثة ونائب شوري "سابق"، وحصل على 15406 صوتاً، وجميع المرشحون الـ5 الباقون من مركز الحامول.
ويطالب الناخبين من الحامول باتفاق 3 مرشحين منهم وتحالفهم مع بعضهم البعض للإطاحة بالمرشح المنتمي لمركز بيلا، ويتوعدون بعدم إعطاء أصواتهم لمن يتحالف معه.
وتشير التوقعات أن أقوي المنافسين بالدائرة هم الدكتور عبدالعزيز حمودة وعصام عبدالغفار واللواء ابراهيم القصاص.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟