رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

الجهات الأمنية فتحت تحقيقا بعد مقتل ١٢ فردا

مصادر: رصاص المجهولين في حفل عرس سيناء إسرائيلي

الأربعاء 16/سبتمبر/2015 - 05:27 ص
البوابة نيوز
يوسف عبدالقادر
طباعة
كشفت مصادر قبلية سيناوية أن ملثمين مجهولى الهوية، يستقلون سيارات دفع رباعى داهموا أحد الأفراح الخاصة بقبيلة البريكات، بمنطقة «بئر بدا» التابعة لمركز نخل، وأطلقوا نيرانهم بكثافة على الأهالي والمعازيم، ما أسفر عن مقتل 12 فردا بينهم «العريس» وإصابة 4 من أبناء قبيلة البريكات، واختطاف أحد أبناء القبيلة، ولاذوا بالفرار للجبال الملاصقة للحدود مع إسرائيل.
من ناحية أخرى رجحت مصادر أمنية أن يكون وراء الحادث التنظيمات الإرهابية بسيناء، والتي تسعى لنقل الأحداث لوسط سيناء بعد تضييق الخناق عليهم بالشيخ زويد ورفح، بهدف إرباك المشهد الأمنى في المحافظة. وبحسب المصادر فإن ثمانية ملثمين، قادمين من الحدود الشرقية بوسط جبال سيناء، يحملون أسلحة آلية اقتحموا «العرس»، وأطلقوا النار بكثافة وعشوائية، تجاه المتواجدين بالفرح، ما أسفر عن مصرع وإصابة 16 شخصًا.
ورجحت المصادر وقوف جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) خلف الواقعة، مؤكدة تجنيده بعض العملاء لتنفيذ عملية القتل، حيث تسللوا من إسرائيل للأراضى المصرية، ونفذوا عمليتهم قبل العودة لإسرائيل، فيما اتهم آخرون عددا من أبناء قبيلة «العزازمة» الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية ويخدمون بالجيش الإسرائيلي، بالتورط في العملية. وأكد شهود عيان أن الملثمين المسلحين، لم يتحدثوا اللهجة البدوية، وأنهم كانوا يرددون كلمات بلغة غير عربية.
وقالت مصادر أمنية إنها فتحت تحقيقات موسعة في الواقعة، لكشف ملابسات الحادث وضبط المتورطين، وحاصرت قوات من الجيش والشرطة منطقة وسط سيناء، وقامت بعمليات تمشيط واسعة للمنطقة الحدودية لملاحقة منفذى العملية.
وهذه الواقعة لم تكن الأولى حيث تم اغتيال أحد أبناء قبيلة «التياها» بداية عام 2013، إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، ووجهت اتهامات للموساد الإسرائيلى بتنفيذ عملية الاغتيال.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟