رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

الشريف الوفى عضو المؤتمر الوطنى مرشح لخلافته

"الخارجية" تنهى اعتماد السفير الليبي وتمهله 72 ساعة لمغادرة القاهرة

الثلاثاء 25/أغسطس/2015 - 06:54 ص
 السفير الليبى لدى
السفير الليبى لدى مصر فايز جبريل
أحمد الشمارقة
طباعة
كشفت مصادر داخل السفارة الليبية بالقاهرة، أن السفير الليبى لدى مصر فايز جبريل، تسلم خطابًا من وزارة الخارجية المصرية، مطلع الأسبوع الماضى تخبره فيه الوزارة بانتهاء قرار اعتماده فى مطلع يوليو الماضي، وأنه إذا كان يريد الاستمرار فى منصبه عليه تقديم خطاب اعتماد جديد، موجه من رئيس مجلس النواب للخارجية، وإلا لن يتم التعامل معه كسفير رسميًا.
وأضافت المصادر الدبلوماسية، لـ«البوابة»، أن جبريل حصل على مهلة ٧٢ ساعة، ليقوم بتجهيز أغراضه تمهيدًا لمغادرة القاهرة، وأنه سلم مهام السفارة إلى القنصل الليبي، طارق شعيب، لحين تعيين سفير جديد بدلًا عنه.
وأوضحت المصادر، أن هناك أنباء تواردت عن نقل السفير جبريل إلى سفارة ليبيا فى أستراليا، أو سفارة ليبيا فى سلطنة عمان، وهذا ما لم يتم تأكيده حتى الآن، مضيفة أن جبريل عليه علامات استفهام كثيرة يمكن أن تطيح به من السلك الدبلوماسى نهائيًا، لأنه كان ينتمى إلى الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا الموالية لجماعة الإخوان، فضلًا عن علاقته باليهودى الصهيونى الفرنسى «برنارد ليفي» مهندس عملية تدمير ليبيا.
وقالت المصادر: «إن هناك عدة أسباب كانت وراء إنهاء عمل جبريل أولها تصريحه بنيته تدويل قضية أحمد قذاف الدم للضغط على القيادة المصرية لتسليمه إلى ليبيا باعتباره ارتكب جرائم ضد الإنسانية كما يدعي، وأيضًا تصريحه ضد المصريين العاملين فى ليبيا والذين يتعرضون لمخاطر شديدة قائلا: «لو يتعرض المصريون لمخاطر فى ليبيا فلماذا يأتون إلينا؟».. وأيضا خلافاته الدائمة والمعلنة مع القائد العام للقوات المسلحة الليبية الفريق أول خليفة حفتر وقيام فايز جبريل بالتطاول عليه ووصفه بالخاسر، وأنه مطلوب القبض عليه وأنه قيد الاتهام، وهو ما قوبل بالرفض من قبل حفتر الذى قال: «جبريل سيندم على كل كلمة قالها ولن أقول فى حقّه أى كلمات أو تصريحات».
من مشكلات السفير سوء أدائه مع الجالية الليبية فى مصر، وشكاواهم الدائمة من إغلاق مكتبه وعدم إيجاد حلول لمشاكلهم باعتباره الشخص المنوط به حل مشاكل الليبيين فى مصر واصفين جبريل بالمتكبر والمتعالي.
واستطردت المصادر: أن جبريل إخوانى الهوى وقريب من حزب العدالة والبناء المنبثق من جماعة الإخوان كون والد زوجته هو رئيس المؤتمر الوطنى العام فى ليبيا السابق «محمد المقريف» المعروف بانتمائه للإخوان والذى اعتبرت الجماعة وجوده فى رئاسة المؤتمر الوطنى «انتصارا للإسلاميين».
وعن تعيين سفير جديد لدولة ليبيا فى مصر، كشفت المصادر أن هناك أسماء تم طرحها لتولى المنصب أهمها القنصل الليبى فى الإسكندرية محمد صالح الدرسى والسفير «الشريف الوافى» عضو المؤتمر الوطنى الليبى الأسبق، والذى حارب الإخوان كثيرًا داخل المؤتمر، مشيرة إلى أن الوافى يشارك حاليًا فى مؤتمر الأطراف الليبية تحت مظلة الأمم المتحدة والمبعوث الأممى لليبيا «برنارد ليون» حيث حضر الوافى معهم مؤتمر جينيف، ومنه إلى الصخيرات والجزائر، وختامًا إلى الجزائر والمغرب.
كما كشفت المصادر، أن رئيس مجلس وزراء حكومة طبرق عبد الله الثني، قدم قائمة مرشحين لشغل بعض السفارات الليبية بالخارج لرئيس مجلس النواب عقيلة صالح كان أولها اسم «الشريف الوافى» سفير دولة ليبيا لدى جمهورية مصر العربية، مشيرًا إلى أن الوافى ليبرالى يمتلك حنكة سياسية وهو الاسم الأكثر ترشيحًا لأن يكون السفير الليبى القادم لدى القاهرة.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟