رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

مصادر رئاسية تنفي تدخل المؤسسة في وقف اصدار الصحف

الإثنين 24/أغسطس/2015 - 05:18 م
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
سحر ابراهيم
طباعة
نفي مصدر رفيع المستوى، تدخل مؤسسة الرئاسة بأى شكل من الأشكال في حذف أو منع أو مصادرة أى صحيفة، مؤكدا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي بعيد كل البعد عن مثل هذه الممارسات.
وأضاف: "الرئيس السيسي لم يوجه تعليمات لأى مؤسسة أمنية لاتخاذ أى إجراء ضد أى صحيفة لا من قريب أو من بعيد"، مضيفا أن وقف برنامج أو وقف إصدار عدد لصحيفة هو شأن خاص بالمؤسسة الإعلامية والقائمين عليها يعود إلى تقيمات خاصة بهم وبسياستهم التحريرية وما يتم اتخاذه من قرارات لا يتم في ضوء أى توجيهات رسمية.
وتابع المصدر: "ما يتم ترويجه بأن ما يتم من أعمال مصادرة ومنع من خلال توجيهات مؤسسة الرئاسة لا أساس له من الصحة، خاصة فيما يتعلق بمقال بجريدة الصباح حول رئيس اتحاد الطلاب محمد بدران".
وأوضح المصدر أنه من غير المعقول أن تتدخل مؤسسة الرئاسة لوقف مقال نقدى حول أحد الأشخاص مؤكدا أن المؤسسة ليس لديها أى مصالح مع أشخاص بعينهم لفرض الحماية عليهم أوالتدخل لوقف توجيه انتقادات إليهم في إطار حرية الرأي والتعبير.
يذكر أن لجنة الحريات بنقابة الصحفيين أعربت عن قلقها من ظهور مؤشرات قوية على عودة الرقابة على الصحف بما يهدد حرية الصحافة في مصر ويخالف نصوص الدستور الذي صوت عليه ملايين المصريين.
وأدانت اللجنة بكل قوة ظاهرة وقف طباعة الصحف، والتدخل في محتواها بالحذف أو التغيير من خلال جهات رقابة غير معلومة – على حد وصف رؤساء تحرير الصحف - داخل مطابع المؤسسات القومية وهو ما تكرر خلال الفترة الأخيرة أكثر من مرة مع صحف صوت الأمة والصباح والمصريون ووصل إلى حد فرم نسخ إحدى الصحف بعد طباعتها وتعطيل طبع صحيفتين في يوم واحد حتى يتم تغيير موضوعات بعينها بحسب بيان اللجنة.
وأكدت اللجنة أنه تلاحظ لها أن جميع الموضوعات التي قال رؤساء تحرير الصحف المختلفة بأنه تم وقف طباعتها تمس قيادات عليا بالدولة وهو ما يؤشر لوجود اتجاه لفرض أسقف على حرية الصحافة بعدم تناول أشخاص بعينهم، وتقييد مساحات حرية التعبير التي ناضل من أجلها الصحفيون لفترة طويلة ونجح الشعب المصري في انتزاعها عبر عقود من النضال وثورتين شعبيتين.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟