رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

وزير سوداني: ألمانيا من أهم الشركاء فيما يتعلق بالعون المقدم للخرطوم

الخميس 06/سبتمبر/2018 - 09:54 م
 إدريس سليمان
إدريس سليمان
أ ش أ
طباعة
أكد وزير التعاون الدولي السوداني، إدريس سليمان، أن ألمانيا تعتبر من أهم الشركاء الدوليين فيما يتعلق بالعون الدولي المقدم للسودان، معربا عن شكر وتقدير الحكومة لجمهورية ألمانيا الاتحادية لما تقدمه لبلاده.
جاء ذلك اليوم الخميس، خلال حفل تدشين منظمة الرؤية العالمية الألمانية، لمشروع تنمية سبل كسب العيش والبنيات التحتية الزراعية بولاية جنوب دارفور، بتكلفة قدرها 10 ملايين يورو .
وأشاد سليمان، بمنظمة الرؤية الألمانية على تنفيذها لهذا البرنامج، وكذلك جهود الشركاء الأساسيين، مؤكدا أن الحكومة السودانية تركز على هذه المشروعات لأنها تتوافق مع طريقة العمل الجديدة التي اتفق عليها السودان مع المجتمع الدولي، والتي تعمل على التحول من العون الإنساني إلى التنموي، وأن هذا المشروع يعتبر مشروعا تنمويا متكاملا من كل جوانبه.
من جانبه، قال فينس إدواردز، لمدير القطري لمنظمة الرؤية العالمية الألمانية بالسودان، إن هذا المشروع يمثل فرصة نادرة لأصحاب المصلحة المستفيدين، وذلك بتنويع مصادر سبل كسب عيشهم كما أنه يزيد من قدرتهم على تحسين دخلهم ورعاية أسرهم، وسيكون تركيز المشروع على أسر المزارعين،الرعاة والرعاة، وذلك عن طريق معالجة أنشطة إنتاجية مثل إنتاج العسل والألبان، كما يعمل على تسهيل تأسيس سلسة قيمة مربحة وتحسين الوصول إلى السوق، ما يؤدى إلى زيادة فرص الحصول على الدخل وبسط الاستقرار.
من جهته، أكد إندرياس هولتكوت المدير القطري للمشروع بالسودان، أهمية مثل هذه الشراكات، معربا عن ثقته في أن المشروع سيسهم في زيادة الفرص الاقتصادية للأسر المشاركة، منوها بأن المشروع يربط العون الإنساني بالتنمية وهو يتوافق مع خطط الحكومة السودانية للتنمية.
وأشار إلى أن المشروع سينفذ في محليات نيالا وكاس وعد الفرسان وكبم ورهيد البردي بولاية جنوب دارفور.
وأوضح أن وزارة التنمية والتعاون الاقتصادى الألماني الاتحادية منحت مبلغ 10 ملايين يورو لمنظمة وورلد فيجن، السودان، لتنفيذ مشروع تعزيز سبل كسب العيش بولاية جنوب دارفور عن طريق البنك الألماني للتنمية و يستغرق تنفيذ المشروع 3 سنوات.
وأشار إلى أن هذا المشروع يهدف إلى دعم جهود إعادة الإعمار بدارفور عن طريق تعزيز سبل كسب العيش و تأهيل الأسر المتضررة من النزاع في المجتمعات المضيفة و مجتمعات العودة الطوعية في خمس محليات بالولاية.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟