رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

خبراء سيارات: التعاون مع أوزبكستان خطوة جيدة لتحسين الإنتاج المحلي

الخميس 06/سبتمبر/2018 - 03:21 ص
 تصنيع السيارات-
تصنيع السيارات- صورة أرشيفية
عبد الحميد جمعة
طباعة
أجمع خبراء في مجال السيارات، أن تعاون مصر مع أوزبكستان في مجال تصنيع السيارات، خطورة جيدة لتحسين الإنتاج المحلي، خاصة أنها من الدول النامية في القطاع، وتقوم بتصدير المحركات للدول الكبرى.
قال اللواء مهندس حسين مصطفى، خبير السيارات، إن أوزبكستان من الدول النامية في صناعة السيارات، حيث أنها تنتج نحو 300 ألف سيارة ركوب سنويًا، نتيجة الشراكة مع إحدى الشركات الأمريكية العملاقة، علاوة على إنتاجها شاحنات وباصات لعدد من الشركات بطاقة حوالي 15 ألف سيارة سنويا.
وأضاف مصطفى لـ"البوابة نيوز"، أن أوزبكستان تمتلك مصنعا للمحركات ينتج نحو ربع مليون محرك في العام، كما أنها تتميز في الصناعات المغذية للسيارات بنسبة عالية، لافتًا إلى أنها تقوم بتصدير السيارات ومكوناتها ومحركاتها لدول الاتحاد السوفيتي سابقا، وتصدير محركاتها التي تنتجها لدول كبرى مثل الصين وكوريا. 
وأوضح خبير السيارات، أن مصر يمكنها الاستفادة من الشراكة مع أوزبكستان في مجال صناعة السيارات لمعرفة الأسلوب المتبع لديها والمسار الصحيح الذي تتبعه لتنمية الإنتاج المحلي، علاوة على إنشاء مصانع الصناعات المغذية للسيارات وفتح أسواق لها في الخارج.
وفي السياق ذاته، قال اللواء عفت عبدالعاطي، رئيس شعبة تجار السيارات بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن مصر تمتلك نحو 16 مصنعا لتجميع السيارات، والتعاون مع أوزبكستان يعد خطوة جيدة لبداية تحسين الإنتاج المحلي من السيارات من خلال تحسين الصناعات المغذية للسيارات، مطالبا بضرورة زيادة حجم استثمارات شركات الصناعات المغذية بالسوق المحلية عبر إنشاء مصانع لمكونات السيارات.
وطالب عبدالعاطي خلال حديثه لـ"البوابة نيوز"، بضرورة إنشاء مصانع للصناعات المغذية للسيارات متخصصة في جميع المواد سواء الكشافات أو قطع الغيار أو الإطارات وغيرها، حيث أنها تمد المصانع لإنتاج السيارات المختلفة.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟