رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

في التقرير الختامي.. شباب الملتقى العالمي يشكرون كنيستهم الأم

الأحد 02/سبتمبر/2018 - 02:19 ص
البوابة نيوز
طباعة
أعرب مقدما التقرير الختامي لملتقى الشباب العالمي أندرو "أمريكا الشمالية" ومارينا "أستراليا" عن تقديرهما لكنيستهما الأم التي احتضنتهما طوال فترة الملتقى.
"لكِنَّنِي أَطْلُبُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ، بِاسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، أَنْ تَقُولُوا جَمِيعُكُمْ قَوْلًا وَاحِدًا، وَلاَ يَكُونَ بَيْنَكُمُ انْشِقَاقَاتٌ، بَلْ كُونُوا كَامِلِينَ فِي فِكْرٍ وَاحِدٍ وَرَأْيٍ وَاحِدٍ" بهذه الكلمات الكتابية الواردة في رسالة كورنثوس الأولى بدأت مارينا عبدالملك (أستراليا) كلامها، وأضافت:
"هذا الملتقى فاق كل توقعاتنا، فعندما يكون المسيح في المركز يأتي الفرح تباعًا".
وتابعت: "أتيت لأول مرة لمصر وكان كل شىء حولي غير معروف، كان يجمعنا شيئًا واحدًا فقط هو إننا شباب أرثوذكس أقباط، وعلقت "أنا متحمسة لأرجع وأحكي عن مدى روعة هذا الأسبوع".
ووجهت كلامها لقداسة البابا: "شكرًا سيدنا لأنك أعطيتنا هذه الفرصة لنختبر هذا الفرح وجعلنا واحدًا في المسيح يسوع، يجعلني ممتنة أن نعرف أن لنا قائد يقدر آراءنا ويريد أن يستمع لنا حقا.. كأب حقيقي كان سيدنا ينتظرنا في الشمس ويسهر ليلًا ليطمئن علينا ويستمع لما نريد أن نقوله ويعطينا الفرصة لنعبر عن رؤيتنا للتحديات التي تواجه الكنيسة والفرص المتاحة". 
كان قداسة البابا قد وصل مساء أمس وبرفقته عدد من أحبار الكنيسة - إلى مقر الاحتفالية وتم استقباله بألحان الفرح وصلى صلاة الشكر ثم عزف السلام الوطني لتبدأ بعدها فقرات الحفل.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟