رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"سيلفي" البابا.. يصنع ذكرى الأحداث

الجمعة 31/أغسطس/2018 - 08:15 م
البوابة نيوز
طباعة

حرص قداسة البابا تواضروس الثاني، باب الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على تلبية رغبات العديد من الشباب الحضور لمؤتمر الملتقى العالمى الأول لشباب الكنيسة القبطية «العودة إلى الجذور»، بالتقاط الصور السيلفى معهم خلال تواجده بوسطهم خلال الفاعليات.

ونشرت الصفحة الرسمية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» مجموعة من «السيلفيهات»، والتى لاقت قبولا وإعجابا شديدين من رواد الموقع، حول روح البطريرك وتواضعه فى التعامل مع الشباب الصغير، وتلبيه ما يبهجههم بالشكل الذى يريدونه.

كما حرص البابا فى ختام أحد لقاءاته مع الشباب على التقاط سيلفى كبير بيده هو، من أعلى أحد المنابر، وليظهر فى خلفيته جميع الشباب أسفل المسرح الذى يقف عليه.

وتعد «الصورة السيلفي» أمرا معتادا من البابا تواضروس خلال أغلب الفاعليات التى يشارك فيها، ويتواجد بها الشباب، الأمر الذى يعكس روحه المرحة.

ويختتم البابا تواضروس الثاني، اليوم السبت، ملتقى شباب العالم «العودة إلى الجذور» بدير الأنبا بيشوي، بإلقائه كلمة فى الحفل الختامي، وتوزيع بعض الهدايا التذكارية الخاصة بالملتقى.

وكان البابا قد افتتح ملتقى الشباب «عودة إلى الجذور» فى انطلاقته الأولى، والذى استمر لمدة أسبوع كامل، شارك فيه أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية، وعدد من الوزراء منهم وزراء «الهجرة والشباب والرياضة والآثار والسياحة».

كما تخلله زيارة مجموعة من شباب المهجر، للرئيس عبدالفتاح السيسي، برفقة البابا والأنبا كاراس، وأعرب الرئيس عن تقديره للكنيسة المصرية، ولقداسة البابا تواضروس الثانى كشخصية وطنية كان لها دور بارز خلال السنوات الأخيرة، مؤكدًا أن مصر لا تنظر لأبنائها إلا وفقًا للمنظور الوطنى الذى يعلى قيم المواطنة، وعدم التمييز والتسامح والشراكة الكاملة فى الوطن.

وأهدى الرئيس السيسي أسطوانة إلكترونية لجميع المشاركين بملتقى الشباب، تعويضًا عن عدم لقائه للجميع، والأسطوانة تتحدث عن مصر وعن معالمها السياحية.

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟