رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مودريتش.. "طفل الحرب" ينهي هيمنة رونالدو وميسي

السبت 01/سبتمبر/2018 - 05:14 ص
الكرواتي لوكا مودريتش،
الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد الإسباني
محمد الديك
طباعة
أنهى الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد الإسباني، هيمنة البرتغالي كريستيانو رونالدو زميله السابق في ريال مدريد ولاعب يوفنتوس الإيطالي حاليًا، والأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني، على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في أوروبا، ليحصد اللقب لعام 2018 بعد فوزه بدوري أبطال أوروبا مع الفريق الملكي، إضافة إلى قيادته منتخب بلاده إلى المركز الثاني "الوصيف" في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، بالخسارة أمام فرنسا في النهائي. 
ويسيطر الثنائي، رونالدو وميسي على الجائزة، ولم يحققها منذ 2011، سوى فرانك ريبيري لاعب بايرن ميونيخ في عام 2013، قبل أن يأتي فتى البلقان ويكسر القاعدة في موسمه الرائع بحصوله على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في نهائيات كأس العالم 2018. 
وتنافس "مورديتش" على الجائزة مع الثنائي كريستيانو رونالدو، ومحمد صلاح نجم منتخب مصر ولاعب ليفربول الإنجليزي. 
وحصل "مودريتش" على 313 نقطة بالتصويت النهائي مقابل 223 نقطة لرونالدو، الذي لم يحضر الحفل، و134 نقطة لصلاح، وفقًا لهيئة التحكيم المكونة من 55 صحفيًا يمثلون اتحادات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" و80 مدربًا قادوا الأندية المشاركة في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في الموسم الماضي. 
وساهم "مودريتش" في تتويج ريال مدريد بأربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا منذ وصوله للنادي في 2012، منها 3 ألقاب في آخر 3 سنوات، بجانب لقب الدوري الإسباني، بخلاف بطولات كأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية، وكأس السوبر الإسباني. 
اللاعب الكرواتي قدم موسما رائعا مع الفريق الملكي، بالحصول على كأس دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة عشر في تاريخه، والثالثة على التوالي. 
لوكا خاض مع ريال مدريد 43 مباراة سجل هدفين وصنع 7 أهداف، طوال الموسم الماضي. 
وفي كلمته عقب تتويجه بالجائزة أكد مودريتش أنه سيحاول مع زملائه ريال مدريد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الرابعة على التوالي، رغم صعوبة الأمر. 
وعن الجائزة قال نجم منتخب كرواتيا: "إنه أمر مميز جدا، أنا سعيد وفخور، شكرا لكل من منحني صوته وشكرا لريال مدريد"، مضيفا: "هذه الجائزة هي للجميع وستعطيني المزيد من الثقة والتصميم على العمل لمواصلة تحقيق الانتصارات الجماعية في الفريق، التي هي في نهاية المطاف الشيء الأكثر أهمية". 
وتابع: "أردت الوصول إلى القمة، وها أنا هنا أنا أعيش أفضل لحظات مسيرتي الرياضية، لقد كان عاما رائعا وآمل أن يتكرر، علينا مواصلة العمل من أجل ذلك".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟