رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

شريف إكرامي عن "أزمة صلاح مع الجبلاية": الخاسر الوحيد المنتخب

الأربعاء 29/أغسطس/2018 - 12:28 ص
شريف إكرامي حارس
شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي
خالد علي
طباعة
علق شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي، على أزمة زميله بالمنتخب الوطني محمد صلاح مع اتحاد الكرة والتي اشتعلت مؤخرًا.
ونشر إكرامي مجموعة من التغريدات عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال فيها: "فيما يخص أزمة صلاح مع اتحاد الكرة أريد توضيح بعض الأمور الخاصه فقط بالمنتخب وليس الغرض إنصاف طرف على حساب الطرف الآخر، ولكن إنصافًا للحق ليس إلا، ومن واقع تواجدي في المعسكر الأخير وكأحد قائدي المنتخب وجب التعليق".
وتابع: "كل ما تحدث عنه صلاح من تفاصيل خلال معسكر المنتخب الأخير في مصر من انتهاك لخصوصيته وإزعاجه بشكل لم يحدث من قبل، ومحمد صلاح لم يطلب أبدًا أن يُعامل بشكل استثنائي أو اعتباره فريق داخل الفريق فلا داع لمحاولات لن تُجدي لتشويه صورته التي ترسخت داخل قلوب الجميع لمجرد خلاف".
وأضاف: "إدارة المنتخب حاولت قدر المستطاع وضع ضوابط تنظيمية للحفاظ على نظام المعسكر وحماية خصوصية اللاعبين وإراحتهم، لكن الأمور كانت تحتاج لمزيد من الضوابط والتنظيم فيما يخص صلاح، لأن حب الجمهور الجارف وانتظارهم وتهافتهم عليه داخل وخارج المعسكر حال دون تنفيذ أي ضوابط تنظيمية ممكنة".
وتابع: "ما تحدث عنه صلاح من متطلبات له وللاعبين ككل كوسيلة السفر أو شكل الإقامة تمنيناها جميعًا أن تتم بشكل أو بآخر يومًا ما كسائر المنتخبات الكبيرة ولكن تبقى الإمكانيات المتاحة ورؤية المسئولين هي العامل الحاسم فيها".
وأضاف: "فلا جدوى للحديث عن المزيد من التفاصيل الإدارية التي كان يمكن حلها بطرق أقل تعقيدًا لأن في اعتقادي أن أزمة صلاح مع اتحاد الكره أكبر من مجرد خلاف على أمور تنظيمية أو استغلال حقوق أو مطالب لم يُستجاب لها ولكن الخصومة قائمة على عدم قناعة من الأساس سواء بأشخاص أو بمنظومة العمل".
واختتم: "في النهاية هذا الخلاف لن ينتهي بفائز أمام خاسر بل سينتهي بخاسر أقل أمام خاسر أكبر لأن نقل هذا النوع من الخلافات وتفاصيلها من الغرف المغلقة إلى ساحة الإعلام ستنتهي بخسارة لكل الأطراف الخاسر الأكبر فيها منتخب مصر".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟