رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

وزير التسامح الإماراتي يشيد بتاريخ "زايد بن سلطان"

الأحد 05/أغسطس/2018 - 12:25 م
 وزير التسامح الإماراتي
وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان
رضوي السيسي
طباعة
أكد وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أن المناسبة الغالية والعطرة لتولي القائد المؤسس المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مقاليد الحكم في أبوظبي، هي مناسبة يعبر فبها جميع أبناء وبنات الإمارات، عن عظيم الفخر وبالغ الاعتزاز، بما تمثله من بزوغ فجر جديد في تاريخ المنطقة والأمة، بالإضافة إلى ما أطلقته من مسيرة وطنية وقومية رائعة، سجلت صفحات ناصعة من الخير الواسع والعطاء اللامحدود، الذي اتسعت آفاقه طولًا وعرضًا، فوصل وتواصل مع الإنسان في كل مكان، دونما تفرقه أو تمييز، بل بحرص كبير على التسامح والتعايش السلمي مع الجميع، متجاوزًا بذلك الحدود الجغرافية، إيمانًا من القائد المؤسس، بشمولية العطاء وعموميته، وإنسانية الخير وعالميته.
فجر جديد
وأضاف أن "هذا الفجر الجديد الذي بدأ في السادس من أغسطس (آب) 1966، هو فجر تفجرت به ينابيع الخير، بل هو الخير ذاته، نستطيع جميعًا أن نلمس آثاره في كل شيء من حولنا: في العمران، في بناء المدن، في الاستخدام الرشيد لموارد الدولة، في التطوير المتميز للبنية التحتية والمرافق، في النظم المتطورة للتعليم والصحة والرعاية الاجتماعية، بالإضافة إلى قهر الصحراء وحماية البيئة، بل وأيضًا في التوازن المبدع بين الأصالة والمعاصرة.
وقال: "نحن اليوم، وبفضل رؤية وحكمة القائد المؤسس، دولة يحق لكل من يعيش على أرضها الطيبة أن يزهو بإنجازاتها في كافة المجالات، وأن يعتز بما تحقق فيها من دعائم الأمن والاستقرار والرخاء، نحن اليوم نذكر بكل محبة واعتزاز، ما حققه القائد المؤسس من إتحاد أصبح مفخرة قومية رائعة، ومثلًا مرموقًا على التضامن والأخوة، ووحدة الهدف والمصير، نحن اليوم نعتز بأن دولتنا قد أثبتت وجودها على كل الساحات: عربيًا وإسلاميًا ودوليًا، وكانت في كل هذا، وما تزال، رائدة في تحقيق التنمية والوفاق في مكان، وفي نجدة المحتاج ونصرة المظلوم، وفي العمل من أجل الحق والعدل والسلام في المنطقة والعالم".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟