رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

إنارة القلعة ومبنى وزارة التضامن بالضوء الأحمر احتفالًا بثورة الدمج

الجمعة 20/يوليه/2018 - 11:39 ص
البوابة نيوز
احمد محمدى
طباعة
تشهد القاهرة مساء اليوم، حدثا كبيرة تضامنا مع ثورة الدمج وقبول الآخر، التى أطلقها الأولمبياد الخاص الدولى بمناسبة الاحتفال بالعيد الذهبى على انطلاقها (1968-2018) حيث ستقوم عددا من العواصم العالمية بإضاءة أكثر في 220 أثرا ومعلما بالضوء الأحمر ضمن احتفالات الأولمبياد الخاص الدولى، وحث العالم على المشاركة فى تلك الحركة العالمية والتى تهتم بالمعاقين فكريا، وينطوى تحت لوائها اليوم 5ر5 مليون لاعب.
ويسعى الأولمبياد الخاص إلى الوصول بهم إلى عشرة ملايين لاعب بانتهاء عام 2020.
وتشارك مصر فى هذه الحملة العالمية مع عدد من أشهر العواصم العالمية من خلال إضاءة جسم قلعه صلاح الدين الأيوبى ومبنى وزارة التضامن الاجتماعى، والتى كست جسدها بالضوء الأحمر منذ الأمس وتستمر حتى اليوم، انطلاقا مع ما تقوم به وزارة التضامن من أعمال اجتماعية للمعاقين على اختلاف تنوعهم. 
وقدم المهندس هانى محمود وزير الاتصالات والتنمية الإدارية الأسبق رئيس الأولمبياد الخاص المصرى الشكر للدكتورة غادة والى وزيرة التضامن، والتى تحمست لتلك المبادرة وقامت بمخاطبة الدكتور خالد العنانى وزير الآثار والذى وافق على الفوز على إنارة قلعة صلاح الدين قلعة الجبل ومسجد محمد على بالضوء الأحمر، فيما قررت د. والى بإنارة مبنى وزارة التضامن باللون الأحمر، ووضع مصر مع عدد من دول العالم التى شاركت فى هذة المبادرة الإنسانية والتى تحث العالم على الدمج وقبول الآخر وهو ما يتمشى مع دعوه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية باعتبار عام 2018 عاما للإعاقة، مما يؤكد اهتمام مصر البالغ بحقوق المعاقين ومنحهم كافة حقوقهم التى أكد عليها الدستور. 
وقامت منطقة آثار القلعة بقيادة مديرها ناجى حنفى بإكمال كافة الترتيبات الخاصة بإنارة جسم القلعه من الخارج، خاصة بوابة القلعة والتى اعتبرتها محافظة القاهرة شعارا لها، وسوف يتم إضاءة جسم قلعة صلاح الدين الأيوبى أو قلعة الجبل بالضوء الأحمر وتسمر لعدة ساعات، فى حضور عدد من لاعبى الأولمبياد الخاص وأولياء أمورهم.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟