رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

وكيل البرلمان: القدس عربية.. ولا حل إلا بدولة فلسطينية عاصمتها القدس

الأربعاء 18/يوليه/2018 - 05:34 م
السيد الشريف وكيل
السيد الشريف وكيل البرلمان
محمد العدس - نشأت ابو العينين
طباعة
وجه السيد الشريف وكيل البرلمان، بمناسبة انعقاد الدورة الاستثنائية للاتحاد البرلماني العربي تحية خاصة إلى دولة الكويت الشقيق قيادة وحكومة وشعبا وبرلمانا على دعوة مجلس الأمة الكويتى لعقد هذه الدورة لمناقشة قضية القدس، وقال إن الكويت الشقيق يتمسك بعروبة القدس الشرقية وأنه اعتبر ذلك دفاعا مشروعا عن القدس ضد محاولات الدنس اليهودى للحرم القدسى الشريف وأن القضية الفلسطينية هى فى قلب القضايا العربية الراهنة ولن نكف فى الدفاع عنها حتى ينال الشعب الفلسطينى حقوقه المشروعة كاملة.
وأكد وكيل أول مجلس النواب السيد الشريف فى رسالة عاجلة وجهها إلى الشعوب العربية وشعوب العالم بمناسبة انعقاد الدورة الطارئة للاتحاد البرلمانى العربى التى تعقد فى القاهرة بعد غد السبت بناء على طلب الكويت وعدد من الدول العربية لمناقشة ملف القدس والقضية الفلسطينية، بأن القدس ستبقى، إلى آخر الزمان فى مكانة عظيمة فى قلوب المسلمين باعتبارها أولى القبلتين وثانى المسجدين ومكانتها تمتد لأتباع الديانات السماوية باعتبارها مهد الديانات ومهبط الرسالات".
وأضاف "الشريف" ولما كانت المدينة العزيزة على قلوبنا وسائر الأراضى الفلسطينية المحتلة تتعرض لحملة تهويد وتدمير وتغيير للواقع والتاريخ العربي والإسلامي والإنساني فيها، فقد جاء انعقاد الدورة الاستثنائية للاتحاد البرلماني العربي.
وأكد "الشريف" فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، من يعبث بقضية القدس هو الخاسر، خاصة وإن القدس عربية خالصة وستكون عاصمة لدولة فلسطين وأن الاعتداء على القدس من قبل اليهود المتطرفين ومحاولات اقتحام الحرم المقدس وإثارة الأزمات لن يغير من الواقع شيئا بما فى ذلك أى حديث عن نقل سفارة، هنا أو هناك إلى القدس المحتلة فى محاولة لإضفاء شرعية وهمية على احتلال إسرائيل للقدس.
وأكد الشريف أن السلام لا يقوم إلا على العدل وإن أرادت إسرائيل أن تعيش فى سلام فعليها أن تعود الى حدود ما قبل 1967 ولتعترف أن القدس هى العاصمة الشرعية لدولة فلسطين وهو الوضع الطبيعى، أما ما تعيش فيه إسرائيل وقادتها من أوهامها فأنها لن تنعم بالأمان والاستقرار وهى تحتل أراضٍ عربية ومقدسة.
وأقول أن اجتماع البرلمانيين العرب ماهو الا تأكيد لوحدة الموقف العربى الذى ينطلق من ثوابت عربية وتاريخية عبر عنها الطلب الكويتى وعبرت عنه الدول العربية فى موقف موحد يؤكد مجددًا أنه لا سبيل ولا خيار أمام إسرائيل ومختلف دول العالم إلا أن تعمل على بناء السلام القائم على العدل وعودة القدس إلى أصحابها الشرعيين وأن تكون القدس عاصمة أبدية لفلسطين وأن تكف عن اعتداءاتها على المسجد الأقصى الشريف.
هذا وتعقد الدورة الثامنة والعشرون الاستثنائية لاتحاد البرلمان العربي برئاسة الدكتور على عبدالعال رئيس الاتحاد بمقر مجلس النواب المصري بعد غد السبت، جلسة الطارئة لرؤساء المجلس والبرلمانات العربية، بناء على طلب مجلس الأمة الكويتى وعدد من البرلمانات العربية حول القدس والقضية الفلسطينية. 
يقيم الدكتور علي عبدالعال، مأدبة غذاء على شرف رؤساء البرلمانات والوفود العربية المشاركة في الاجتماعات في (البهو الفرعوني) بمقر المجلس.
وكان الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب المصرى قد تسلم فى الخامس من أبريل الماضى، رئاسة الاتحاد البرلماني العربي، رسميا، لمدة عام، وذلك خلفًا لنظيره المغربي حبيب المالكى.
والجدير بالذكر أن الدكتور عبدالعال غادر القاهرة أمس الأربعاء متوجها إلى صربيا ومن المقرر عودته غدا للمشاركة في الجلسة الطارئة.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟