رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

باسم مغنية في حواره لـ"البوابة نيوز": خطوتي القادمة في القاهرة.. وأستعد لـ"ثورة الفلاحين".. فخور بالدراما المصرية وهي "الأهم" في الوطن العربي

الأحد 15/يوليه/2018 - 03:20 ص
الفنان باسم مغنية
الفنان باسم مغنية
كتب- محمد زكي
طباعة
فنان لديه من القدرات الفنية التى جعلته من نجوم الصف الأول فى لبنان، إلا أنه دائما ما يمتلك رؤية فنية مختلفة جعلته يبحث عن الأدوار المميزة فقط، إنه الفنان باسم مغنية الذى شارك فى الموسم الرمضاني الماضي بمسلسلي «تانجو» و«كل الحب كل الغرام»، وهو الأمر الذى جعله يعتذر عن أكثر من عمل فني، التقته «البوابة نيوز» فى هذا الحوار الذى تحدث فيه عن أعماله ومسيرته ومشروعاته الفنية المقبلة.
■ قدمت مسلسل «تانجو» فى رمضان الماضى، ورفضت العديد من الأعمال بسببه ما الذى دفعك لذلك؟
- تحمست لتلك التجربة لأكثر من سبب، فالعمل يضم كل العناصر التى تغرى أى فنان للمشاركة به، وكذلك وجود مخرج متميز كالمخرج رامى حنا، وفريق العمل باسل خياط ودانيلا رحمة ودانا مردينى، وهى من الممثلات البارعات والمهمات فى الوطن العربى، ووجودها فى المسلسل أضاف إليه نكهة وقيمة مميزة، وكذلك الإنتاج للمنتج جمال سنان، وهو من المنتجين الرواد، ومشارك فى أعمال مصرية كثيرة، وكذلك النص الخاص بالعمل الذى وقعت فى غرامه، بالإضافة إلى أن العمل يعرض فى رمضان، وهو ما يشكل منافسة بشكل خاص؛ حيث يرغب الجميع فى تقديم أعمال مميزة ليتنافسوا بها أمام الجمهور، ولا أخفى عليك فقد عرض على أكثر من عمل فنى بجوار مسلسل «تانجو»، ولكنى رفضتها، خاصة أنى أردت التركيز فى ذلك العمل، فالشخصية التى قدمتها فى العمل وهى شخصية «سامى» كانت ذات تركيبة فنية مختلفة واحتاجت إلى تركيز كبير.
■ هل كنت تتوقع أن يحتل المسلسل قائمة الأعمال اللبنانية هذا العام؟
- هناك أعمال لا تصل للناس بسهولة، ولكن عناصر العمل التى أخبرتك بها جعلت العمل بنسبة كبيرة يكون متكاملا، وأنا لا أخفى عليك أننى توقعت ذلك، ولكن الآراء كانت فوق التوقعات بمراحل، وأن يصنف العمل عربيا فى موسم هو الأصعب من حيث المنافسة؛ فهو أمر أكثر من رائع و«تانجو» من الأعمال التى أفتخر بها فى مسيرتى الفنية، وسوف يعرض قريبا فى مصر بعد انتهاء موسم رمضان، وأعتقد أنه سوف يكون له تواجد جيد، خاصة أن الأعمال اللبنانية لها حظ جيد فى مصر الآن.
■ توقعنا أن تكون خطوتك الفنية المقبلة فى مصر بعد نجاح دور «نديم» فى «لا تطفئ الشمس»؟
- شاركت فى مسلسل «لا تطفئ الشمس»، رغم أنى لم أقدم دورا كبيرا؛ فإنه حقق ردود فعل واسعة وقتها بشهادة الجميع، وكان من المقرر أن يكون هناك عمل فنى كبير مع فنانة مصرية كبيرة، ولكن لم يحدث نصيب وقتها ولهذا تأجل الأمر وأتمنى أن يكون هناك مشروع العام المقبل يقدمنى بالصورة التى أرغب بها، فأنا دائما أبحث عن الأدوار الجيدة التى أقدمها ولا أرغب فى التواجد فى مصر بأعمال أقل من التى أقدمها فى لبنان.
■ يعرض لك عملان فى لبنان، هما «كل الحب كل الغرام»، و«تانجو» فى نفس الوقت.. ألم تخش من المنافسة؟
- كان من المفترض أن يقدم مسلسل «كل الحب كل الغرام» قبل رمضان إلا أن شركة الإنتاج أصرت على تقديم جزء ثانٍ منه، خاصة أن العمل حقق نسب مشاهدة عالية، وبالفعل حقق أعلى نسبة مشاهدة فى رمضان على كل القنوات فى لبنان، وكنت أتمنى أن أقدم عملا واحدا فقط، ودورى فى «كل الحب كل الغرام» و«تانجو» مختلفين تماما عن بعضهما البعض، فلم تكن هناك منافسة بين العملين والمنافسة كانت بينى وبين نفسي.
■ من هم الفنانون المصريون الذين كنت حريصا على متابعة أعمالهم الرمضانية هذا العام؟
- كنت حريصا على متابعة كل الأعمال المصرية لشعورى بأننى جزء من الدراما المصرية بشكل عام، وبخاصة أن هناك علاقات صداقة تجمعنى بالعديد من الفنانين، وتابعت أكثر من عمل ومنها «نسر الصعيد»، و«طايع»، و«بالحجم العائلى»، و«عوالم خفية» للزعيم عادل إمام، وكذلك مسلسل «ضد مجهول» للفنانة غادة عبدالرازق، والكاتب أيمن سلامة، وهو من الكتاب المهمين فى الدراما المصرية، وأتمنى العمل معه، ولم أتابع كل الأعمال؛ لأنى كنت أصور «تانجو» فى رمضان أيضا، وأنا فخور بالدراما المصرية، وبالنسبة لى أرى أنها أهم دراما فى الوطن العربي.
■ وكيف ترى مستوى الأعمال الفنية اللبنانية التى قدمت مؤخرا؟
- الأعمال اللبنانية تقف على الطريق الصحيح، والدليل أن هناك أعمالا فنية قوية تقدم الآن، ودخول شركات إنتاج كبيرة، ومنها: جمال سنان، وإيجل فيلم، وصادق الصباح، والدراما اللبنانية سوف تنافس الأعمال الكبيرة على مستوى الوطن العربى وليس لبنان فقط.
■ وماذا عن جديدك فى الفترة المقبلة؟
- أستعد لمسلسل «ثورة الفلاحين» الذى يتكون من ٦٠ حلقة، سوف يتم تصوير أول ٣٠ حلقة منه فى شهر أكتوبر المقبل، و٣٠ حلقة فى رمضان المقبل، وهو عمل مفاجأة بكل المقاييس وأنا أنتظره كثيرا.
■ وحقيقة تعاونك مع ماجى بوغضن فى عمل فنى جديد؟
- هذا كلام غير حقيقي، وماجى صديقة عزيزة، ولكن لا يوجد أى حديث عن أعمال بيننا، ومن الممكن أن يكون هناك تعاون فى المستقبل.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟