رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

كأس العالم.. المدرب الوطني يكسب في صراع العمالقة

الأربعاء 04/يوليه/2018 - 04:42 ص
ستانيسلاف تشيرتشيسوف
ستانيسلاف تشيرتشيسوف
محمد الديك
طباعة
سطر المدرب الوطنى اسمه بأحرف من ذهب فى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، مع اقترب إسدال الستار على أقوى وأهم بطولة تشهد مشاركة أفضل 32 منتخبا على مستوى العالم.
البداية مع منتخب روسيا صاحب الضيافة الذى توقع له البعض الخروج من الأدوار الأولي، خاصة فى ظل وجوده بمجموعة تضم منتخبات قدمت أداء رائعا فى التصفيات القارية مثل منتخب مصر أو منتخب السعودية أو حتى منتخب أوروجواي.
إلا أن المدرب الوطنى ستانيسلاف تشيرتشيسوف تأهل للدور الثانى بحصوله على المركز الثانى فى المجموعة الأولى بانتصارين وهزيمة وحيدة أمام منتخب أوروجواي، ليفجر المفاجأة فى الدور الثانى ويطيح بمنتخب إسبانيا بطل كأس العالم 2010.
قائمة منتخب روسيا لا تضم نجما مشهورا، إلا أن المدرب الذى يعتمد على عاملى الأرض والجمهور نجح فى قيادة منتخب بلاده لدور الثمانية، ويسعى لمواصلة المشوار فى النهائيات.
ثانى المفاجآت مع الداهية أوسكار تاباريز مدرب منتخب أوروجواى صاحب العلامة الكاملة فى المجموعة الأولى 9 نقاط من 3 انتصارات وبشباك نظيفة.
منتخب أوروجواى تفوق على منتخب مصر ثم السعودية وأخيرا روسيا– البلد المضيف – فى دور المجموعات، ليتأهل أول المجموعة الأولى ويضرب موعدا مع البرتغال فى الدور «الستة عشر»، ويطيح تاباريز العجوز بأبطال أمم أوروبا 2016 وبقائدهم كريستيانو رونالدو بفضل اللعب الجماعى للمنتخب صاحب لقب كأس العالم مرتين 1930 و1950.
منتخب أوروجواى يعتمد على دفاع منظم وسرعة فى إنهاء الهجمات مع أكبر مدرب متواجد فى نهائيات كأس العالم 2018.
ديدييه ديشامب مدرب منتخب فرنسا وأحد أفراد الجيل الذهبى الذى حمل لقب كأس العالم من قبل كلاعب على الأراضى الفرنسية عام 1998، يسعى لأن يكتب اسمه ضمن المتوجين بالكأس الغالية لاعبا ومدربا.
منتخب فرنسا نجح فى التأهل ببطء فى دور المجموعات ليصطدم بالعملاق الأرجنتينى الذى يقوده ليونيل ميسى أفضل لاعب فى العالم خمس مرات، قبل أن يفجر الديك الفرنسى المفاجأة ويطيح بميسى ورفاقه فى مباراة من أجمل مباريات البطولة حتى الآن، شهدت تسجيل 7 أهداف، منها هدفان بقدم الفتى اليافع كيليان مبابى الذى ينتظره مستقبل باهر فى عالم كرة القدم.
زلاتكو داليتش مدرب منتخب كرواتيا، اسم تعرفه المنطقة العربية جيدا، حيث عمل مدربا لفريق العين الإماراتي، نجح فى فترة وجيزة أن يقود منتخب بلاده للدور الثمانية فى نهائيات كأس العالم ويسعى لتكرار سيناريو 1998، والوصول لأبعد نقطة ممكنة فى المونديال.
زلاتكو الشاب الطموح نجح فى التأهل للدور الثانى من المسابقة العالمية بالعلامة الكاملة فى المجموعة النارية التى تضم لجانب منتخب كرواتيا كل من الأرجنتين ونيجيريا وأيسلندا، لتضرب موعدا مع الدنمارك فى دور الستة عشر، وينجح الكروات فى مواصلة العروض القوية ويطيح بالدنماركيين بركلات الترجيح بنتيجة 3-2، بعد انتهاء الوقت الأصلى والإضافى للمباراة الماراثونية بالتعادل الإيجابى 1-1.
منتخب كرواتيا يعتمد على ثنائى الليجا الإسبانية لوكا مودريتش قلب ريال مدريد بطل دورى أبطال أوروبا، وإيفان راكيتيش قلب برشلونة صاحب الثنائية المحلية وأمامهما المهاجم العنيد ماريو ماندوزكيتش.
منتخب البرازيل صاحب الرقم القياسى فى التتويج بكأس العالم، والباحث عن إزالة آثار الفضيحة المدوية التى شهدتها بطولة 2014، المقامة على ملاعبها ووسط جماهيرها، استعان بخدمات المدرب الوطنى تيتى رغم المخاوف التى شابت التعاقد معه، إلا أن منتخب البرازيل وصل للدور الستة عشر مع عروض قوية ونجح فى الإطاحة بالعنيد منتخب المكسيك، ليؤكد تفوقه التاريخى على المنتخب القادم من قارة أمريكا الشمالية.
منتخب البرازيل المدجج بنجومه الكبار نجح تيتى فى الوصول للتشكيلة المثالية خلال المباريات، وقاد السامبا لدور الثمانية، ويبحث المدرب الوطنى عن التتويج باللقب الغائب منذ 2002، والذى تحقق أيضا مع مدرب محلى اسمه فيليبى سكولارى بعد الفوز على منتخب ألمانيا بثنائية نظيفة سجلها الأسطورة رونالدو.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟