رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الأمين العام لـ"دعم مصر" يتحدث لـ"البوابة نيوز": شريف إسماعيل أدى مهمته في رئاسة الحكومة.. نسعى لمواكبة خطوات الرئيس السيسي بجميع المجالات.. ومواجهة الإرهاب على رأس أولوياتنا

الثلاثاء 05/يونيو/2018 - 09:59 م
الدكتور مجدى مرشد
الدكتور مجدى مرشد في حواره لـ«البوابة»
حوار طارق سيد
طباعة
قال الدكتور مجدى مرشد، الأمين العام لائتلاف «دعم مصر»، ورئيس لجنة الصحة بمجلس النواب: «لا بد من وجود ظهير سياسى للنظام الحاكم داخل البرلمان حتى يساعده سياسيًا وبرلمانيًا على تشريع وتنفيذ بعض القوانين التى تتوافق مع برنامج مجلس الوزراء للنهوض بالدولة والشعب المصرى بصفة عامة».
■ بداية كيف ترى كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال حفل تنصيبه أمام البرلمان؟
- خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسى أمام مجلس النواب، بعد أداء اليمين الدستورية أمام مجلس النواب عن ولايته الثانية، حمل عدة رسائل إيجابية، واستقبلها النواب بالتصفيق الحاد، والتى كان أهمها من وجهة نظرى، ملامح رؤية عمله الفترة المقبلة، وإعطاء أولوية ملفات التعليم والصحة والثقافة، وكان حديثه عن كونه رئيسا لكل المصريين يعكس مدى حرصه على مصالح شعبه.
والرئيس أكد فى خطابه استمراره فى التحدى وتحمل المسئولية تجاه شعبه، بالإضافة إلى مواصلة الجهود لمكافحة الإرهاب الأسود واستكمال البناء وإبراز الإيجابيات التى تضمنها خطابه، لا سيما أن الرئيس أصر على مخاطبة الشعب من خلال نوابه.
■ هل تتوقع حدوث تغيير حكومى خلال الفترة المقبلة، وماذا عن الأسماء المقترحة لتولى رئاسة الوزراء؟
- الائتلاف لم يناقش تغيير الحكومة بعد، لا سيما أن ذلك الأمر اختصاص أصيل لرئيس الجمهورية، وأطالب بهيكلة الحكومة من خلال دمج بعض الوزارات ذات الاختصاص الواحد، خصوصًا أن أغلب دول العالم الكبرى لا يزيد عدد الوزارات بها على ٢٠ وزارة، فى حين أن عدد الوزارات فى مصر ٣٥ وزارة، لذلك فالأمر يحتاج إلى إعادة تفكير من جديد، بهدف توفير النفقات فى ظل الأعداد الكبيرة للجهات الحكومية التابعة للوزارات، والموازنات المخصصة لها.
■ ما تقييمك لأداء المهندس شريف إسماعيل خلال رئاسته للحكومة؟
- المهندس شريف إسماعيل نجح جدًا فى أداء مهمته كرئيس للوزراء، وقام بمهمة بطولية وتحمل الكثير ولكن الرئيس عبدالفتاح السيسى، هو صاحب القرار فى استمراره من عدمه، بناء على رؤيته كرئيس للجمهورية، والحالة الصحية للمهندس شريف إسماعيل. 
■ هل يتجه «ائتلاف دعم مصر» لإنشاء حزب سياسي؟
- «ائتلاف دعم مصر» بمجلس النواب، مهتم الآن بتنفيذ مشاريع القوانين كافة التى تهم المواطن، والتى من أهمها إنشاء هيئة الدواء المصرية، وقانون الإيجار الجديد، ومشروع قانون التصالح على مخالفات البناء، والذى من المفترض أن ينتهى منها مجلس النواب خلال هذا الفصل التشريعي.
وحديث الشارع المصرى والسياسيين بشكل خاص عن تحويل «ائتلاف دعم مصر» لحزب سياسى «سابق لأوانه»، ولا توجد نية فى الوقت الحالى لدى الائتلاف لتحويله إلى حزب سياسى؛ لأنه يتطلب تحويل صفة الأعضاء سواء أكان مستقلا أو نائبا حزبيا، وهو غير مطابق للائحة الداخلية لمجلس النواب، والوقت الحالى يحتاج منا للتكاتف والعمل بهدف تحقيق كافة آمال وطموحات المصريين، وهو ما يعمل عليه الائتلاف الآن ويحاول أن يواكب خطوات الرئيس السيسى فى المجالات كافة.
■ ما رؤيتكم لمعالجة المشكلات المعيشية للمصريين؟
- طالبت باستخدام الحوافز الإيجابية والسلبية للحد من الزيادة السكانية، مطالبا بتوفير امتيازات لمن يلتزم بإنجاب طفلين فقط، أما فى حال الطفل الثالث قد تلجأ الدولة إلى عدم تحمل أى دعم خاص به، وأن يتكفل والده بكل شىء، وهذه الخطوة وحدها سيكون لها مردود سريع وقوى فى تحقيق نتائج إيجابية، كما أن على الدولة توفير وسائل منع الحمل بأسعار منخفضة ونشر الوعى، وثقافة أن عددا أقل من الأفضل يضمن تربية أفضل، والفترة الماضية شهدت خلطا فى ثقافة المواطن المصرى بين الحد والتنظيم،، وما نطالب به هو تنظيم وليس حدا من الإنجاب، وهو ما يتطلب تنفيذ حملات توعية تواكب التطور فى العقل المصرى، خاصة فى المحافظات التى تمتاز بزيادة فى معدلات النمو السكانى.
■ ماذا عن خططكم بشأن التعليم والصحة خلال الفترة المقبلة؟ 
- الفترة المقبلة تحتاج اهتمامًا أكبر بالمواطن من خلال تطوير الصحة والتعليم، فهما يحتاجان إلى اهتمام أكبر من الدولة، فى المرحلة المقبلة، والرئيس دعا للاهتمام بالتنمية والبنية الأساسية بشكل واضح وملموس، وهذا يتطلب العمل بكل قوة للقضاء على الفساد وتنمية الاستثمارات العربية والأجنبية، وتشجيعها بجانب إعادة النظر مرة أخرى فى ملف الصحة والتعليم ووضع خطة لتطويرهما.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟