رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

هشام يكن قائد دفاع مصر بكأس العالم 90 لـ"البوابة نيوز": الجوهري كان يعتمد على لاعبين يؤدون الواجبات الخططية.. المنتخب عاني عدم وجود مهاجم صريح وظهير أيسر

الثلاثاء 08/مايو/2018 - 02:26 ص
هشام يكن لاعب الزمالك
هشام يكن لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق
حوار - أحمد عصام عيسى
طباعة
فضلًا عن مسيرته الحافلة مع ناديه الزمالك، فهو يعتبر أحد أهم من شغل موقع قلب الدفاع، في منتخب مصر على مر تاريخه، الذي شهد لحظات مؤثرة، أهمها حينما شارك مع المنتخب المصري، في النسخة 14 من المونديال، التي أقيمت في إيطاليا عام 1990.
"هشام يكن" لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق، الذي التقت به «البوابة نيوز»، وأجرت معه هذا وحيث استعاد ذكريات المونديال الذي شارك فيه، وشهد عودة المنتخب المصري للبطولة الأهم في عالم كرة القدم العالمية بعد غيبة طويلة.
■ البداية.. حدثنا عن تشكيل المنتخب في بطولة كأس العالم عام ١٩٩٠؟
- اختار الكابتن الجوهري رحمه الله تشكيل المنتخب الذي سيخوض منافسات كأس العالم قبلها بفترة، حيث اعتمد في اختياراته على اللاعبين الذين رأي أنهم سيحققون له فكره، ويؤدون الواجبات الفنية والبدنية المطلوبة منهم، فاختار من الزمالك: «أشرف قاسم، أحمد رمزي، هشام يكن، جمال عبدالحميد، أيمن طاهر، إسماعيل يوسف»، وهم الخماسي الذي دخل إلى التشكيل في المرحلة الأولى، واختار من الأهلي: «شوبير، حسام حسن، علاء ميهوب، ربيع ياسين، بدر رجب، هاني رمزي»، وانضم مجدي عبدالغني في مرحلة ثانية، ومن خارج الأهلي والزمالك: «هشام عبدالرسول، أحمد الكأس، صابر عيد، ياسر فاروق».
■ماذا عن المباريات الودية التي لعبها المنتخب وقتذاك استعدادًا للبطولة؟
- واجهنا وقتها دولًا تمثل مدارس كروية مختلفة، فمن أمريكا الجنوبية لعبنا مع تشيلي، كولومبيا، ومن أوروبا واجهنا ألمانيا الشرقية، تشيكوسلوفاكيا، السويد، النمسا، سويسرا، اسكتلندا، ولعبنا مع بعض الأندية الألمانية والإيطالية والروسية والرومانية. 
■ كيف اختارك الجوهري.. ولماذا؟
- الجوهري كان لديه تفكير خاص به، فهو لم يكن يبحث عن اللاعبين الأكثر مهارة، بل عن لاعبين يؤدون الواجبات الخططية، التي تتماشى مع طريقة لعب لمنتخب وقتذاك، وهي ٣/٥/٢، واختار مجموعة أولى كنت أنا من بينها، وفيما بعد أضاف لتلك المجموعة آخرين، منهم: «أيمن يونس، أيمن شوقي، طاهر أبوزيد»، وكانت التغييرات في أضيق الحدود، لأنه كان يركز على شخصية اللاعب في الملعب والتزامه بتنفيذ النواحي الخططية المطلوبة منه، لذلك اختار لاعبين يؤدون ما هو مطلوب منهم حسب رؤيته، وتجاهل لاعبين ربما كانوا أكثر مهارة، منهم: «رضا عبدالعال، حمادة عبداللطيف، طاهر أبوزيد». 
■ اتهم الجوهري بالتركيز على الجانب الدفاعي على حساب الهجومي.. ما تعليقك؟
- المنتخبات التي واجهناها وقتذاك لم تكن تعتمد على المهارة، بقدر اعتمادها على القوة والسرعة والقوة والانقضاض، فأيرلندا وإنجلترا منتخبان لا يتمتعان بمهارات فردية أو أداء بارع، لكنهما يعتمدان على الكرات الطويلة والاندفاع الهجومي الصريح، ونحن أضعف جسديًا منهما، ولذلك فإن لاعبًا مهاريًا، مثل حمادة عبداللطيف، لن يمكنه التعامل مع الكرات العرضية ويلتحم بلاعبين أقوياء ضخام الحجم، ولن يمكنه أداء الواجب الدفاعي.
■ بما تميزت معسكرات الكابتن الجوهري قبل المشاركة في كأس العالم؟
- كان الجوهري رحمه الله شديد الدقة فى المواعيد، وتم اختيار المعسكر في مكان منعزل، حتى نتمكن من التركيز، خاصة أن أول مباراة لنا في البطولة كانت مع المنتخب الهولندي، الذي رشحه كثيرون لهزيمتنا هزيمة ساحقة، لكننا فاجأنا العالم في مباراتنا معه.
■ ما كواليس معسكر كأس العالم ٩٠ في إيطاليا؟
- التزام وتركيز فقط، لأن الجوهري كان يستبعد أي لاعب يستشعر خروجه عن التركيز، وشهد المعسكر مفاجأة حينما اتصلت الرئاسة وقتها بالكابتن الجوهري.
■ كيف ترى مجموعة مصر الحالية في كأس العالم؟
- مجموعة مصر متوازنة، الندية فيها موجودة والمستوى متقارب، ويمكن للمنتخب الصعود للدور الثاني.
■ كيف تقيم فترة الإعداد التي سيخوضها المنتخب استعدادًا لمونديال روسيا؟
- في سنة ١٩٩٠، خاص المنتخب فترة إعداد قاربت عامين، ولكن المنتخب الحالي أغلب لاعبيه محترفون، مع إضافة لاعبين لهم قدر كبير من الخبرة، مثل أحمد فتحي وعبدالله السعيد.
■ ما المشكلات الفنية التي يعاني منها المنتخب حاليًا؟
- تبقى مشكلة المنتخب في إيجاد مهاجم صريح يستطيع صناعة الفارق، وكذلك ظهير أيسر، فحتى الآن لا نمتلك لاعبًا يؤهله مستواه للانضمام للمنتخب.
■ كيف ترى تجربة السعودية في إرسال لاعبيها الدوليين إلى إسبانيا للاحتراف قبل كأس العالم؟
- تجربة يمكن أن تفيدهم من حيث الثقة والتأقلم مع الأجواء الأوروبية، ولكن الناحية الفنية لن تكون كبيرة جدًا.
■ ما نصيحتك لمدافعي مصر في كأس العالم؟
- الالتزام بواجباتهم المطلوبة منهم، ويمنعوا أي لاعب من تشكيل خطورة على مرمى مصر، وعدم التفكير في التقدم للأمام.
■ من وجهة نظرك.. من الأصلح لحراسة مرمى الفراعنة؟
- عصام الحضري هو الأصلح للدفاع عن عرين الفراعنة في كأس العالم في الوقت الحالي.
■ يعتمد كوبر على الطرق الدفاعية.. فهل يتشابه في ذلك مع الجوهري؟
- بالرغم من الإنجازات التي حققها كوبر، فإن هناك فارقًا بينه وبين الجوهرى، الذي تميز بالنواحي الخططية، وبمعني آخر كفة الميزان تميل بشكل كبير إلى الكابتن الجوهري.
■ هل يرجح محمد صلاح كفة مصر في كأس العالم؟
- صلاح وصل إلى مرحلة النضج، فهو لاعب يمتلك قدرة خاصة على الوصول إلى المرمى وإحراز الأهداف، وبالتالي سينعكس ذلك على أداء المنتخب من الناحية الهجومية، وأنا أول من اكتشفته، حينما انضم لمنتخب ٩١.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟