رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أشهرهم محمد بركات وعمرو زكي وحسام غالي... المنشطات وقصتها مع اللاعبين المصريين

الإثنين 23/أبريل/2018 - 06:34 م
البوابة نيوز
أحمد حمزة
طباعة
تزايد في الآونة الأخيرة الحديث عن المنشطات وتعاطي الرياضيين لها واحتلت المنشطات وتأثيراتها مجالًا واسعًا محليا وعالميا بعد انتشارها بشكل كبير وخطير في بلدان العالم كافة، وامتد ذلك إلى بلدنا وعلى مستوى الكثير من المؤسسات الرياضية الرسمية وغير الرسمية، مثل مراكز اللياقة البدنية ومراكز بناء الأجسام وذلك بهدف الارتقاء بالمستوى البدني والرياضي أو لأغراض اخرى من خلال استخدام وسائل غير طبيعية وحقنها في الجسم أو عن طريق الفم قبل أو خلال المسابقات.
ويأتي في المقدمة واقعة ايقاف الرباعة فاطمة عمر، لمدة عامين وكانت اللجنة البارلمبية الدولية قد أوقفت البطلة المصرية لمدة عامين بعد ثبوت تعاطيها للمنشطات، بينما نفت اللاعبة تماما الأمر، مؤكدة أنها حصلت على دواء له علاقة بالإنجاب، وكان هذا بموافقة الدكتور محمد شوقي طبيب اللجنة البارلمبية المصرية، الذى أكد لها أنه دواء غير محظور ولا يوجد أى خطورة منه، لكنها فوجئت بعدها بعدة أشهر بإيقافها.
كرم جابر
كرم جابر
كرم جابر
كرم جابر، اسم كبير في عالم المصارعة المصرية والعالمية، استطاع الفوز بميداليتين أولمبيتين عامي 2004 و2012، كما كان يطمح في الفوز بالميدالية الثالثة بالأولمبياد الماضي بريو دي جانيرو 2016، إلا أن أحلامه وقفت، بسبب رفضه كشف المنشطات.
وأخطر الاتحاد الدولي اللاعب أكثر من مرة في الفترة الماضية بضرورة الخضوع لكشف طبي على المنشطات، عام 2015، لكنه امتنع عن الخضوع للكشف ليتم إيقافه عامين، ويفشل في تمثيل مصر في أولمبياد ريو.
نهلة رمضان
نهلة رمضان
نهلة رمضان
بطلة رفع الأثقال، النجمة المصرية اللامعة، والتي انطفأت بسبب المنشطات.. حطمت نهلة 7 أرقام عالمية، أهمها أنها بطلة العالم فى بطولة الكبار المؤهلة للأليمبياد، وأفضل أول العالم فى 4 بطولات للناشئات، وبطلة أفريقيا، وبطلة البحر المتوسط 2005، ورفعت علم مصر فى المحافل الدولية، فى العديد من البطولات العالمية والأفريقية والمحلية.
ولكن قواعد اللعب النظيفة يجب أن تحترم، وفي عام 2013 خضعت بطلة مصر، لتحليل الكشف عن المنشطات الذى أجرته الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، وتم إثبات وجود حالة إيجابية للعينة، التى تم سحبها من الرباعة الدولية، خلال وجودها فى معسكر المنتخب الوطنى داخل مصر.
حسن عبد الجواد
حسن عبد الجواد
حسن عبد الجواد
من أبرز اللاعبين المصريين في لعبة المطرقة، ولم ينج من فخ المنشطات وتم إيقافه عام 2014 بعد تحليل منشطات، أظهر العينة إيجابية، ومن حسن حظه أن الإيقاف رفع، قبل أولمبياد ريو وخاض بطل المطرقة، التصفيات المؤهلة للأولمبياد، ونجح بالفعل، ليكون من بعثة المصريين، في ريو دي جانيرو.
إيهاب عبد الرحمن
إيهاب عبد الرحمن
إيهاب عبدالرحمن
آخر ضحايا المنشطات لاعب المنتخب الوطني لرمي الرمح بسبب تعاطيه منشطات، وذلك قبل أيام قليلة من انطلاق دورة الألعاب الأوليمبية بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية وأكدت المنظمة المصرية أن تحليل العينة الأولى والثانية للاعب أثبت تناوله منشطات محظورة من الهرمون الذكري، طبقا للتحليل الذي أجرى لكل اللاعبين المشاركين في أوليمبياد ريو دي جانيرو.
رضوي عرفة
رضوي عرفة
رضوى عرفة
تعرضت رضوى للإيقاف في 2015، بسبب المنشطات، بسبب تناولها مادة الركتوبامين التي تنتقل للاعبين من خلال اللحوم المستوردة وهي مادة تحقن بها الأبقار لتحفزها على زيادة لحومها وكمية الألبان، ولا يتعاطاها الانسان لأنها قد تصيبه بأورام سرطانية حسبما تشرح اللاعبة.
محمد دبش
محمد دبش
محمد دبش
أصدرت لجنة العقوبات التابعة للمنظمة المصرية لمكافحة المنشطات (نادو) قرارًا بايقاف لاعب بتروجيت محمد دبش ٤ شهور من ٢٢ ديسمبر ٢٠١٧ وحتى ٢١ أبريل ٢٠١٨، وإلزامه بسداد تكلفة العينات والتحليل والإجراءات الإدارية طبقًا للكود الدولى والكود المصرى، بعد ثبوت إيجابية عينته، كما الزمت نادى بتروجيت بدفع غرامة مالية.
يذكر ان دبش خضع لـ ٤ جلسات استماع لأقواله، كما استدعت طبيب النادى، واستمعت فى جلسة خاصة لأقوال الطبيب الخاص المعالج للاعب لمشكلة الأذن الوسطى والداخلية، والذى أوضح عدم علمه بقائمة المحظورات الدولية.

محمد بركات
محمد بركات
رخصة بركات
ويأتي على رأس هؤلاء محمد بركات نجم النادي الأهلي المعتزل، الذي كان يمتلك ترخيصًا من الاتحاد الدولي بالحصول على عقار معين لعلاج الغدة الدرقية التي كان يعاني منها، خاصة أن خوض المباريات دون علاج الغدة كان يؤثر على حياته.
 عمرو زكي
عمرو زكي
«البلدوزر في الإنعاش»
وتأتي قصة البلدوزر عمرو زكي مهاجم نادي الزمالك والمنتخب الوطني السابق، أحد هدافي الفراعنة في بطولة أمم أفريقيا 2008، بتعاطى الترامادول لفترة ليست بالقصيرة، بسبب آلام الركبة، وتحديدا بعد عودته من رحلة احترافه في إنجلترا، حيث اكتشفت القصة بالصدفة بتناوله منشط «التراموندين»، وهو أحد مشتقات الترامادول، بجانب جرعة مكثفة من عقار «الفياجرا»، وهو ما أصابه بـ«هبوط حاد بالدورة الدموية» وتم نقله إلى العناية المركزة بأحد المستشفيات، ودخل في أزمة صحية طويلة بعد الواقعة.
 شاكر عبد الفتاح
شاكر عبد الفتاح
الترسانة والترامادول
وقبل 4 أعوام، أثارت واقعة نادي الترسانة استياء الجميع في الوسط الرياضي، بعد أن اكتشف شاكر عبدالفتاح، المدير الفني لفريق الشواكيش وقتها، تناول أغلب لاعبي الفريق منشط الترامادول بعد كشف طبي مفاجئ عليهم؛ حيث بدأ يشك في اللاعبين بعد أن تسبب الترامادول في حالة من العطش الشديد قبل التدريبات، كان يدفعهم إلى طلب المياه بكميات كبيرة بعد بداية التدريب بدقائق قليلة، ليقدم المدير الفني استقالته من تدريب الفريق، ويفتح مجلس الإدارة تحقيقا في الأمر، ليسرح بعدها عددا من اللاعبين الذين ثبت تعاطيهم الترامادول.

السيد حمدي
السيد حمدي
السيد حمدي
وقبل ما يقرب من عامين، ألقت قوات الأمن بمحافظة القليوبية، القبض على سيد حمدي لاعب نادي مصر المقاصة والأهلي سابقا، وبحوزته أقراص مخدرة داخل سيارته، في كمين بشبرا المظلات، بعد الاشتباه في سيارته لعدم وجود لوحات معدنية بها، وبتفتيشها عثروا على 5 أقراص ترامادول مخدرة، إلا أنه تم تبرئته بعد أن خضع لتحاليل أثبتت عدم تناول اللاعب لعقار الترامادول.
 حازم إمام
حازم إمام
ثنائي الفراعنة
بينما فجر الدكتور أحمد ماجد، طبيب المنتخب الوطني السابق، مفاجأة من العيار الثقيل عام 2004، عندما أكد أن اثنين من أشهر نجوم الكرة والمنتخب كانوا يتناولون المنشطات وهما حازم إمام نجم نادي الزمالك السابق، عضو مجلس اتحاد الكرة الحالي، وحسني عبد ربه لاعب الإسماعيلي، مؤكدا أن الثنائي يتعاطيان العقاقير المنشطة بعلم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وهو الأمر الذي أثار غضب الثنائي حينها.

أمير عزمي
أمير عزمي
أمير عزمي
وأثبت اختبار المنشطات الذي خضع له أمير عزمي مجاهد لاعب الزمالك السابق بعد مباراة مصر أمام اليابان التي أقيمت عام 2003 في بطولة كأس العالم للشباب التي استضافتها دبي تعاطيه عقار منشط محظور "الناندرولون" وعوقب ناشئ الزمالك السابق بالإيقاف لمدة 14 شهرا، وصدرت ضده أيضا غرامة قيمتها 15 ألف فرنك سويسري.

عمرو سماكة
عمرو سماكة
عمرو سماكة
أثار عمرو سماكة ضجة كبيرة في الوسط الرياضي في بداية الألفية الثالثة، بعد انتقاله من الترسانة للأهلي مقابل 3 ملايين جنيه، في رقم قياسي وقتها عقب خناقة بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك على اللاعب، وظن البعض أنه الخليفة الشرعي لمحمد أبو تريكة، نجم الكرة المصرية وقتها، إلا أنه ذهب بعيدا عن الأضواء، بعد ثبوت تعاطيه المخدرات خلال تحليل في مباراة الأهلي الأفريقية، أمام شبيبة القبائل الجزائري، وتم إيقاف اللاعب لمدة 6 أشهر، وتم إيقافه عن اللعب من قبل الاتحاد الأفريقي.
كما قررت إدارة الأهلي الاستغناء عنه، قبل أن يواصل طريق اللاعودة بعد إلقاء القبض عليه في أحد الأفراح بمنطقة إمبابة وهو يدخن الحشيش، لينتهي به الحال خلف الأسوار بعدما حُكم عليه بالسجن سنتين في واقعة قتل بالخطأ، وحكم عليه بسنتين سجن وكفالة خمسة آلاف جنيه، وانتهت حياته الكروية تماما.
حسام غالي
حسام غالي
حسام غالي "البريء"
حسام غالي لاعب الأهلي كانت له قصة غريبة مع المنشطات، حيث تم اتهام اللاعب أثناء احترافه في النصر السعودى بتناول المنشطات، بعد ما أظهرت نتيجة العينة التي أخذت من اللاعب وتم تحليلها في معمل بماليزيا أنها إيجابية، ووكل اللاعب محامٍ دولي وقام بالعديد من الإجراءات وطلب إجراء فحص لعينة ثانية في ألمانيا على حسابه الشخصي، وأثبتت العينة الثانية أن اللاعب بريء من تناول المنشطات بعد معاناة طويلة.
وتسبب غالي في إغلاق المعمل الذي أدانه، حيث قررت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "منظمة الوادا" شطب اعتماد معمل فحص ومكافحة المنشطات بماليزيا بسبب مخالفة المعمل للمعايير الدولية في 17 عينة للكشف عن المنشطات.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟