رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

دمج التعليم الأزهري في العام يثير جدل "النواب".. "نصر": يهدف لتطوير المنظومة التعليمية.. و"دوير": تنفيذه صعب ومرفوض

الأربعاء 18/أبريل/2018 - 06:19 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتبت : غادة رضوان
طباعة
أثار مقترح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمي برئاسة الدكتور جمال شيحة، عن خطة الوزارة لدمج التعليم الأزهري فى العام، جدلا بين أعضاء اللجنة، حيث أيد البعض الفكرة، مشيرين إلى أنها ستعمل على تطوير التعليم العام والأزهري بما يتناسب مع عقلية الطلاب في مراحل التعليم المختلفة. 
فيما أعرب البعض عن رفضهم الفكرة نظرا لأنها ستعمل على إلغاء التعليم الأزهري مما سيتسبب في التصادم مع مؤسسة الأزهر، وبعض أولياء الأمور الذين يقتنعون بالتعليم الأزهري وأهميته في الوسطية والاعتدال.

دمج التعليم الأزهري
في البداية، قالت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن رؤية الدكتور طارق شوقي وزير التعليم لدمج التعليم العام والتعليم الأزهري جيدة، حيث أنها تهدف إلى تطوير التعليم الأساسي العام والأزهري وتوحيد مناهج التعليم بما يتناسب مع عقلية الطلاب بمختلف أعمارهم، مشيرة إلى ضرورة توضيح آليات تنفيذ الدمج حتى لا يتم إثارة البلبلة والفوضى في الاتجاه لإلغاء التعليم الأزهري، وذلك غير صحيح.
وأوضحت نصر في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن وزير التعليم لديه رؤية واستراتيجة جيدة لتطوير المنظومة التعليمية، ولكنها تحتاج إلى توضيح شامل لآليات التنفيذ على أرض الواقع، مؤكدة ضرورة حرية اختيار الطلاب للمواد التي يريدون دراستها حسب ميول كل طالب على أن تكون هناك مواد أساسية موحدة لكل الطلاب بالتعليم العام والأزهري.
وأشارت إلى ضرورة ان تكون المواد الدينية الخاصة بالأزهر متعلقة بمواد وسنوات اختيارية على حسب قدرة الطالب على استيعابها وفهمها بسهولة ويسر، مثل الاختيار بين الأدبي والعلمي.
وتابعت عضو مجلس النواب، أنه لابد من الانتظار لتوضيح آليات تنفيذ الدمج، وعدم الحكم على فشل التجربة قبل التنفيذ ووهل ستنجح أم لا.
دمج التعليم الأزهري
فيما، قال النائب عمرو دوير، عضو اللجنة، إن دمج التعليم العان بالتعليم الأزهري مرفوض، نظرا لاختلاف المناهج، حيث التعليم العام به 6 مواد فقط بخلاف الأزهري يشمل 15 مادة، موضحا أن اللجنة اقترحت في وقت سابق أن يتم الاستعانة بمباني المعاهد الأزهرية لتقليل الكثافة الطلابية في المدارس فقط لحين بناء مدارس جديدة، لعدم وجود موازنة كافية للسماح ببناء مدارس جديدة.
وأوضح دوير في تصريح خاص ل" البوابة" أن الدمج سيعمل على إلغاء التعليم الأزهري مما سيتسبب في الكثير من المشاكل مع شيخ الأزهر والمؤسسات الدينية، مشيرا إلى أن الدكتور طارق شوقي لديه رؤية وبرنامج جيد لتطوير التعليم ولكن سيواجه الكثير من الصعوبات للتنفيذ على أرض الواقع.
دمج التعليم الأزهري
وفي نفس السياق، قال النائب سمير غطاس، عضو اللجنة، إن دمج التعليم العام بالأزهري سيواجه معارضة كبيرة مع مؤسسة الأزهر بداية من شيخ الأزهر وصولا إلى أصغر عامل بها، مشيرا إلى أن ذلك سيكون بداية لإلغاء التعليم الأزهري قائلا:" وزير التعليم ولا غيره فإيدهم إلغاؤه". 
واوضح غطاس في تصريح خاص ل " البوابة نيوز" أن بعض أولياء الأمور لديهم قناعة شخصية بأن التعليم الأزهري أفضل لأنه يساعدهم على حفظ القرآن وتعليم الشريعة الإسلامية مما سيرسخ لديهم رفض فكرة الدمج، لافتا إلى أن عدد المعاهد الأزهرية أكبر من عدد المدارس ويمكن الاستعانة بها كحل مؤقت لتقليل الكثافة الطلابية وليس دمج المناهج.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟