رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

إصابة "الشناوي" تعيد "إكرامي" للمونديال

الأربعاء 18/أبريل/2018 - 04:04 ص
أحمد الشناوي وشريف
أحمد الشناوي وشريف إكرامى
مودى محمد
طباعة
الجهاز الفنى يدرس سفر حارس الزمالك لروسيا.. و«صدقى» يستعد للسنغال بمعسكر مغلق

تزايدت فرص مشاركة حارس الأهلى، شريف إكرامى، مع كتيبة الفراعنة بمونديال روسيا المقبل، لا سيما بعد استخراج تأشيرات اللاعبين الذين سينضموا لمعسكر الكويت المقبل، وكان من بينهم حارس الأهلى.
وساد الارتباك داخل الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى، بعد الكشف عن مصير أحمد الشناوى، حارس مرمى الزمالك، الذى تعرض للإصابة بقطع فى الرباط الصليبى الداخلى للركبة، وأكد الكشف الطبى أن اللاعب سيغيب عن الملاعب لمدة لن تقل عن ٦ أشهر.
وبعد تأكد الجهاز الفنى للفراعنة من غياب الشناوى، قرر الأرجنتينى هيكتور كوبر إعطاء الفرصة مجددًا لـ«إكرامى» خلال معسكر المنتخب الوطنى المقبل، لمواجهة منتخب الكويت وديا يوم ٢٦ مايو.
وعلمت «البوابة» من مصادرها أن مسئولو النادى الأهلى تواصلوا مع الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى، إضافة إلى «إكرامى» الكبير والد حارس الأهلى، من أجل ضم نجله تكريمًا لمشواره، خاصة وأنه جزء من الإنجاز الذى وصل إليه الفراعنة ببطولة أمم أفريقيا، التى خسر فيها الفراعنة على يد منتخب الكاميرون فى نهائى البطولة بهدفين مقابل هدف.
وتأتى هذه الفرصة لتجدد الأمل لحارس الفريق الأحمر، رغم الفترة العصيبة التى مر بها اللاعب من انتقادات وعدم مشاركات مع فريقه فى الفترة الأخيرة.
وفى نفس الوقت، يدرس الجهاز الفنى للفراعنة اصطحاب أحمد الشناوى ضمن كتيبة الفراعنة النهائية للعرس العالمى، تكريمًا له بعد المشوار الذى قطعه مع الفراعنة.
يأتى ذلك فى الوقت الذى يطالب فيه بعض الرياضيين والإعلاميين بضرورة ضم الحارس الذى تعرض للإصابة غير المتوقعة، والتى ستحرمه من تمثيل منتخب بلاده فى المونديال، خاصة أن المدير الفنى كان يعتمد على الحارس بشكل كبير.
على جانب آخر، يستعد شباب الفراعنة مواليد ٩٧، بقيادة حمادة صدقى، لخوض معسكر مغلق استعدادا لمواجهة منتخب السنغال، فى إطار التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا للشباب يوم ٢٣ من الشهر الجارى، بمجمع ملاعب مشروع الهدف، ويستمر حتى نهاية الشهر، وتقام مباراة الذهاب فى السنغال يوم ١١ مايو، على أن تقام مباراة العودة فى بورسعيد أحد أيام ١٨ و١٩ و٢٠ مايو.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟