رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

عبدالله غراب: طفرة في نادي الصيد حال فوزي بالانتخابات.. وأسعي لتكوين إدارة محترفة قادرة علي صنع بطل أوليمبي

الخميس 16/نوفمبر/2017 - 06:57 م
المهندس عبد الله
المهندس عبد الله غراب
أحمد محمدي
طباعة
المهندس عبدالله غراب، حصل على بكالوريوس هندسة البترول من كلية الهندسة بجامعة القاهرة عام 1976، وتم تعيينه في مناصب كبيرة مثل وكيل وزارة البترول والرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول عام 2010 ورئيس مجلس إدارة شركة خالدة للبترول ومناصب أخرى، وشغل منصب وزير البترول منذ مارس 2011 حتى أغسطس 2012 في حكومة كمال الجنزوري.
وتحدث غراب المرشح على منصب الرئاسة في انتخابات نادى الصيد المقبلة وقال: خلال أول 3 أشهر بعد نجاحي سيتم عمل خريطة للنشاط الرياضي الذي يعاني من مافيا الفساد الذين يسيطر على الرياضيات، مما أدى لشكاوى متكررة من أولياء الأمور، بسبب الاختيارات التي تتم بدون معايير ووفقا للمجاملات والمحسوبية، بالإضافة إلى تجهيز اللائحة الجديدة التي تليق بنادي الصيد، والمطاعم على أعلى مستوى عن طريق شركات عالمية بما يليق بأعضاء الجمعية العمومية.
وأضاف غراب فى حوار لـ"البوابة سبورت"، أن من أولويات برنامجى الانتخابي الاهتمام بأبناء النادي خاصة في مراحل الطفولة ورعايتهم واستكشاف مواهبهم وتنميتها رياضيًا وفنيًا وأدبيًا وعلميا من خلال منظومة متكاملة تشمل كل المتعاملين معهم من أفراد مؤهلين علميًا ونفسيًا وتأهيل أماكن الأنشطة وحدائق الأطفال والحضانات.
أنا أقدم الأعضاء في نادي الصيد
وتابع: أنا من أقدم الأعضاء في النادي، وأنه الأجدر برئاسة نادي الصيد، مشيرا إلى أن لديه عضوية في نادي الصيد منذ عام 1965، مؤكدا أن لديه الخبرة الكافية لأن يتولى رئاسة النادي.
وأكد غراب أن النادي يحتاج شخصا لديه خبرة في الإدارة وتجربة سابقة، متابعا: "أنا عارف مشاكل النادي وهقدر أعمل حاجات كويسة، لأنني متفرغ بعد فترة كبيرة من العمل لخدمة الوطن، ومن الطبيعي أن أي شخص بعد ما يعمل في مجال الحكومة ويحصل على خبرات، يريد بعدها إفادة المكان الذي تربى فيه فأنا عضو في نادي الصيد منذ عام 1965 فهو يعتبر بيتي، ونادي الصيد أصبح مؤسسة كبيرة وله 4 فروع وبه أكثر من 250 ألف عضو ومن الطبيعي أن يدار إدارة مؤسسية، وأنا أملك الخبرة والوقت لكي أدير النادي".
ولفت إلى أنه لا يريد أن تكون خدمات نادي الصيد مدفوعة من الأعضاء بالكامل نريد إنتاج خدمات من موارد خارجية، نادي الصيد له أبطال حصلوا على ميداليات أوليمبية وله أبطال على مستوى جميع الألعاب، وكل هذا يدخل نادي الصيد إعلانات وتسويق جيد يحصل منه على عائد كبير، ولكن لا يستغل هذه الجزيئة في الوقت الحالي جيدا، سأفعل كل هذا أنا وقائمتي فمعي مجموعة ممتازة تساعدني في كل هذا لما لديهم من خبرات.
وأوضح أن نادي الصيد اجتماعي في المقام الأول وأولاده يمارسون الرياضة وحققوا نجاحات كبيرة، ولا نعتمد على أشخاص من الخارج لكي يحصلوا على بطولات، نادي الصيد به 5 ألعاب على مستوى عال أولها الرماية والتايكوندو والجودو ورمي السهام والجمباز ولنا أبطال على مستوى هذه الألعاب وصلوا إلى الأوليمبياد، يجب إنشاء برنامج مخصص يدار إدارة محترفة لإنشاء بطل أوليمبي وذلك يزيد الإعلانات التى نحصل من خلالها على عائد جيد.
وعن الرماية قال غراب: نادي الصيد مشهور بالرماية وبه ممثل في الأوليمبيات منذ أكثر من 30 عاما بداية من محمد خورشيد وأحمد توحيد زاهر وفابيو دوناتوو حاليا أحمد يحيى عمر حصل على المركز الرابع، فيجب الاهتمام بالرماية وإخراج أكتر من بطل أوليمبي.
وعن الرياضات الجماعية أضاف: خرج من أبنائنا لاعبين كبار في كل الألعب مثل حازم إمام وأحمد عبدالله وياسر الورداني وتامر النحاس ويحيى نبيل ونادي الصيد دائما يفرز ناشئين وهذا تسويق سيعود علينا بدخل كبير.
28 لعبة حجم الإنفاق السنوي عليها 80 مليون جنيه
وأشار إلى أن هناك 28 لعبة حجم الإنفاق السنوي عليها 80 مليون جنيه، تمثل أضعاف ميزانيات اتحادات الرياضة في مصر كلها باستثناء اتحاد الكرة، والصيد مؤهل لأعلى مستوى في الرياضات الفردية تحديدا، وسيتم عمل مشروع البطل الأوليمبي يعتمد على 5 ألعاب فردية مع الاستعانة بعدد من بأبناء النادي المتميزين في هذا المشروع بالإضافة إلى بعض الكوادر الأخرى من خارج النادي.
وبالنسبة للرياضات الجماعية أوضح أن التركيز سيكون على الناشئين، لأن نادي الصيد لن يدخل في منافسة من خلال الألعاب الجماعية في الوقت الحالي، لافتا إلى أنه سيتم عمل إدارة تسويق رياضي، من أجل الاستفادة المادية وتوفير دعم مالي للنادي، حيث يتمتع الفرع الرئيسي لنادي الصيد بموقع متميز، يجعل منه مقصدا لشركات الدعاية والإعلان لتحقيق الاستفادة القصوى في تنمية الموارد ووجود بعض الرعاة مقابل خدمات إعلانية.
وتابع غراب: لدينا موقع بمرسى علم يجب الاستفادة منه، وادي الصيد حتى الآن لم يستغل تسويقيا بالشكل الذي يليق به.
عضو الصيد لا يستطيع أحد الضحك عليه
وأكد غراب، أن عضو نادي الصيد لا يضع صوته في الصندوق مقابل هدايا أو مال وعضو الصيد لا يستطيع أحد الضحك عليه، وأنا لي طريقتي ومنهجي في الانتخابات بعيدا عن سلاح المال الذي يستغله البعض.
واختتم حواره قائلا: إن نادي الصيد أسرة واحدة وسيتم العمل بشكل جماعي داخل مجلس الإدارة في حال نجاحي أيا كان الأعضاء الذين تم انتخابهم من قبل الجمعية العمومية حتى لو من خارج القائمة التي قمت باختيارها.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟